صور.. ليلة تاريخية لمانشستر يونايتد

النجم الهولندي فان بيرسي ينقذ مدربه الاسكتلندي ويسجل هاتريك في مرمى أولمبياكوس عابرا بالفريق لدور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

إرم – (خاص) من نورالدين ميفراني

أنقذ النجم الهولندي روبن فان بيرسي مدربه الاسكتلندي دافيد مويز وسجل هاتريك في مرمى أولمبياكوس، عبر بهم فريق مانشستر يونايتد لدور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

واعتبر دافيد مويز تأهل فريقه مستحقا وسيمكنه من استعادة الثقة في ما تبقى من الموسم ومصالحة الجماهير.

وقال مويز: ”مانشستر يونايتد أكد أنه فريق كبير ولو لعبنا بنفس المستوى في اللقاءات القادمة فمن الصعب على أي فريق هزمنا وقد نفوز بدوري الأبطال فقد لعبنا بشكل رائع سيطرنا على كل أرجاء الملعب“.

وأشاد دافيد مويز بنجمه الهولندي قائلا: ”ليس من السهل على كل لاعب أن يسجل هاتريك في دوري الأبطال، فان بيرسي من القلة الذين يتمكنون من ذلك، تلقى ضربة في الفخد في نهاية اللقاء وليست خطيرة وسننتظر لنعرف كم سيغيب“.

فيما اعتبر الويلزي رايان غيغيز والإنجليزي واين روني تأهل فريقهما مانشستر يونايتد لدور ربع نهائي دوري الأبطال على حساب أولمبياكوس اليوناني، هدية لجماهير الفريق التي ساندتهم حتى في أسوأ الظروف بعد الهزيمة أمام ليفربول.

وقال واين روني في تصريحات صحفية بعد اللقاء: ”كانت لدينا رغبة قوية في التأهل، فحين تسمع الجماهير أمام ليفربول كانت رائعة ويستحقون هذا التأهل“.

وقال راين غيغيز الذي لعب لقاءه 150 في المسابقة وعزز صدارته كأكثر اللاعبين مشاركة في دوري الأبطال: ”ليس من السهولة أن لا تتلقى أهداف لكننا استطعنا ذلك، عشنا تحت الضغط بعد الهزيمة أمام ليفربول، ندين للجماهير بهذه النتيجة فقد كانوا رائعين أمام ليفربول واليوم“.

وأكد راين غيغيز أنّ الفريق مطالب بالاستمرار باللعب على نفس المستوى وقال: ”لعبنا لقاءات جيدة هذا الموسم لكن النتائج كانت عكسية ويجب أن لا نيأس حاليا والاستمرار على نفس المستوى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com