جماهير إيفرتون تحاول اقتحام تدريب الفريق للتعبير عن غضبها – إرم نيوز‬‎

جماهير إيفرتون تحاول اقتحام تدريب الفريق للتعبير عن غضبها

جماهير إيفرتون تحاول اقتحام تدريب الفريق للتعبير عن غضبها

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تولى الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي تدريب إيفرتون الإنجليزي منذ 19 يوما فقط، ويبدو أن النادي لا يزال يعاني من أزمات عقب الخسارة أمام غريمه التقليدي ليفربول في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وهز كيرتيس جونز البالغ عمره 18 عاما الشباك بتسديدة مذهلة ليمنح ليفربول الفوز بهدف نظيف على ضيفه إيفرتون في مواجهتهما بالدور الثالث بكأس الاتحاد يوم الأحد الماضي.

وأدخل الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول تسعة تغييرات على تشكيلته ووضع ثلاثة من الشبان في التشكيلة الأساسية بينما اعتمد نظيره أنشيلوتي على تشكيلة قوية.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن هذه الخسارة دفعت الجماهير للانهيار وأبدوا غضبهم من اللاعبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وانتقل الأمر إلى ملعب التدريب.

ولا يمكن لعشاق إيفرتون تصديق أن فريقهم الأول يمكن أن يظهر بهذا الشكل أمام شبان ليفربول في ظل جلوس محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني على مقاعد البدلاء.

وبدلا من ذلك دفع كلوب بديفوك أوريغي وهارفي إليوت البالغ من العمر 16 عاما والوافد الجديد الياباني تاكومي مينامينو بينما دفع أنشيلوتي بتشكيلة ضمت الحارس الدولي جوردان بيكفورد ودومينيك كالفيرت-لوين وريتشاريسون من البداية.

وبعد تولي أنشيلوتي المسؤولية في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي فاز في الدوري على أرضه أمام بيرنلي ثم في نيوكاسل يونايتد.

وكانت الرحلة إلى مانشستر سيتي بمثابة ضربة قوية حيث أثبت بيب غوارديولا أن فريقه قوي للغاية أمام إيفرتون لكن الخسارة أمام جاره ليفربول تسببت في غضب كبير للجماهير.

غضب إلكتروني

تشعر الجماهير بالإحباط من الأداء الضعيف أمام ليفربول وينبغي على أنشيلوتي إدراك الموقف بعد الفوضى التي خلفتها هذه الهزيمة.

ودخل الدولي الإنجليزي فابيان ديلف فيما يشبه معركة مع اثنين من المشجعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي رغم أنه أحد اللاعبين الكبار في الفريق إذ رد ديلف على اثنين من المشجعين شككا في التزام اللاعبين واتهمه أحدهم شخصيا بعدم الالتزام.

ورد ديلف ”إذا كنت أمامي فلن تنطق بكلمة“ بينما رد عليه المشجع بإهانات ليرد عليه ديلف بمثلها ويتصاعد الأمر بينما أكد ديلف على أن الفريق لا يحب الخسارة.

وفي السياق ذاته اقتحمت مجموعة من الجماهير لمقر تدريب الفريق للتعبير عن غضبهم وطالبوا رجال الأمن بإخراج اللاعبين حتى يتمكنوا من التعبير عن غضبهم وبالطبع تم رفض طلبهم.

لكن مارسيل براندز مدير كرة القدم في النادي تحدث مع الجماهير التي عبرت عن غضبها منه شخصيا خاصة وأن غريمهم التقليدي توج بلقب أوروبا العام الماضي ويتصدر الدوري بفارق كبير عن أقرب منافسيه واقترب من لقبه الأول للمسابقة المحلية منذ 30 عاما.

كما ظهرت لقطات في للمباراة بين القائد سيموس كولمان وزميله في الفريق ماسون هولغيت يتبادلان الحديث الغاضب مع الجماهير عقب الخسارة أمام ليفربول في أنفيلد.

كما عبر دونكان فيرغسون مساعد أنشيلوتي عن غضبه من اللاعبين الذين ردوا عليه بغضب مماثل ليغادر غرفة خلع الملابس ويرفض الحديث لوسائل الإعلام المنتظرة عقب المباراة.

وقد تؤدي مواجهة برايتون في ملعب إيفرتون يوم السبت المقبل للمزيد من التوتر خاصة وأنه في حال الخسارة سيتمنى أنشيلوتي لو كان ظل بدون عمل بدلا من تدريب إيفرتون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com