مانشستر سيتي يصدر بيانًا رسميًا بشأن فيديو عنصري من أحد جماهيره ضد لاعبي مانشستر يونايتد (شاهد) – إرم نيوز‬‎

مانشستر سيتي يصدر بيانًا رسميًا بشأن فيديو عنصري من أحد جماهيره ضد لاعبي مانشستر يونايتد (شاهد)

مانشستر سيتي يصدر بيانًا رسميًا بشأن فيديو عنصري من أحد جماهيره ضد لاعبي مانشستر يونايتد (شاهد)

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

أصدر نادي مانشستر سيتي بيانًا رسميًا عن الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي خلال مباراة الفريق ضد مانشستر يونايتد اليوم السبت، في ملعب ”الاتحاد“، عن مشجع يقوم بحركات عنصرية ضد لاعبي يونايتد.

وأكد النادي في بيانه، أنه ”يعمل مع شرطة مانشستر من أجل التعامل مع هذا الموقف، النادي ليس لديه أي تسامح تجاه مظاهر العنصرية“.

وقال مانشستر سيتي في بيانه عبر موقعه الرسمي: ”تابعنا شريط فيديو يتم بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي والذي يظهر أحد مشجعينا وهو يقوم بإيماءات عنصرية خلال الشوط الثاني من مباراتنا أمام مانشستر يونايتد هذا المساء“.

وأضاف: ”يعمل المسؤولون في النادي مع شرطة مانشستر من أجل مساعدتهم على تحديد هوية ذلك الشخص“.

وواصل: ”ونبحث أيضًا في مسألة الأشياء التي تم إلقاؤها داخل الملعب“.

وتابع: ”يطبق النادي سياسة عدم التسامح مطلقًا فيما يتعلق بالتمييز من أي نوع، وسيتم حظر أي شخص يدان بارتكاب انتهاكات عنصرية من دخول النادي مدى الحياة“.

وشهدت الدقيقة 68 من مباراة مانشستر سيتي ضد يونايتد رشقًا من قبل جماهير ”السيتيزين“ لمدافع يونايتد، فريد، خلال تنفيذه ركلةً ركنيةً، ما دعى الحكم لإيقاف المباراة لدقائق.

وقام حكم المباراة بالتحدث مع قائد فريق سيتي لمحاولة تهدئة الجمهور، وهو ما حدث واستأنفت المباراة سريعًا، كما التقطت الكاميرات شخصًا يقوم بتقليد حركة القردة، في إشارة عنصرية تجاه لاعب اليونايتد.

وصب جمهور سيتي غضبه على لاعبي يونايتد بعد تأخر فريقهم في النتيجة بهدفين دون رد، كما طالب الجمهور بركلة جزاء لصالح فريقهم بعدما لمست الكرة مدافع يونايتد، ولكن مع العودة لتقنية الفيديو رفضت منح الفريق الركلة لتظهر علامات الغضب بشدة على المدرب بيب غوارديولا.

وحسم فريق مانشستر يونايتد، السبت، ديربي مدينة مانشستر لصالحه بالفوز على مضيفه مانشستر سيتي بهدفين لهدف في الجولة السادسة عشرة للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريميرليغ).

بهذا الفوز، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 24 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 32 نقطة في المركز الثالث، ويتصدر ليفربول الترتيب برصيد 46 نقطة.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين دون أن تدخل مرحلة جس النبض، حيث اعتمد مانشستر يونايتد في بناء هجماته على تحركات ماركوس راشفورد.

قابله اعتماد مانشستر سيتي على تحركات البلجيكي كيفين دي بروين على أمل الوصول إلى مرمى الحارس ديفيد دي خيا.

ومع حلول الدقيقة 23 احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لمانشستر يونايتد نفذها راشفورد في المرمى محرزًا هدف التقدم.

ولم يتوقف الطوفان الهجومي من جانب لاعبي مانشستر يونايتد حيث أضاف الفرنسي انتوني مارسيال الهدف الثاني في الدقيقة 29.

ولم يدب اليأس في نفوس لاعبي مانشستر سيتي وحاول لاعبوه بشتى الطرق تقليص النتيجة إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد بهدفين دون رد.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي حاول فيه مانشستر يونايتد تسجيل المزيد من الأهداف، كثف لاعبو مانشستر سيتي من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف.

وانتظرت جماهير السيتي حتى الدقيقة 85 ليتمكن الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي من إحراز الهدف الأول لأصحاب الأرض.

وانتعشت بعدها آمال مانشستر سيتي في إدراك التعادل والخروج بنقطة على الأقل إلا أن جميع محاولاتهم لم تتكلل بالنجاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com