مباراة تشيلسي ضد إيفرتون.. المدرب دنكان فيرغسون لم يتمالك نفسه ويحتفل مع جامع الكرات (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مباراة تشيلسي ضد إيفرتون.. المدرب دنكان فيرغسون لم يتمالك نفسه ويحتفل مع جامع الكرات (فيديو)

مباراة تشيلسي ضد إيفرتون.. المدرب دنكان فيرغسون لم يتمالك نفسه ويحتفل مع جامع الكرات (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

لم يشعر دنكان فيرغسون بنفسه وهو يحتفل بهدف إيفرتون الثالث في مرمى تشيلسي مع جامع الكرات في ملعب غوديسون بارك في مباراته الأولى كمدير فني مؤقت للفريق الإنجليزي.

وترك فيرغسون بصمته سريعًا على أداء إيفرتون وقاده للفوز 3-1 على تشيلسي ليخرج من منطقة الهبوط في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وسجل دومينيك كالفرت-ليوين هدفين بعدما أحرز ريتشارليسون هدف التقدم المبكر ليثبت صحة رأي المدرب فيرغسون في اللعب بطريقة 4-4-2 بعد توليه المسؤولية عقب إقالة المدرب ماركو سيلفا يوم الخميس الماضي.

وكان ماتيو كوفاتشيتش قلص الفارق لتشيلسي في الدقيقة 52 لتصبح النتيجة 2-1 قبل أن يسجل أصحاب الأرض الهدف الثالث وسط أجواء حماسية وصاخبة من المشجعين في ملعب غوديسون بارك.

ولم يتمالك فيرغسون نفسه وركض على خط التماس ليحتفل بالهدف الثالث الذي ضمن الفوز الأول لفريقه في أول مباراة يقودها كمدرب ويحتضن جامع الكرات.

ورغم ذلك قال المدرب الأسكتلندي المؤقت إنه لن يستغل هذا الأداء للمطالبة بالبقاء في منصبه بشكل دائم.

وقال فيرغسون: ”بكل أمانة لن أطالب بشغل المنصب. أنا هنا فقط من أجل إيفرتون، هذه خبرة لا تصدق ولن أنساها أبدًا، نريد دائما أفضل مدربي العالم في نادي إيفرتون لكرة القدم، هذه مباراة واحدة، هذه نتيجة واحدة“.

وتقدم إيفرتون إلى المركز 14 برصيد 17 نقطة وبفارق نقطتين عن منطقة الهبوط بينما بقي تشيلسي رابعًا، وله 29 نقطة من 16 مباراة.

رحيل ماركو سيلفا

وأصبح المدرب ماركو سيلفا آخر الراحلين عن إيفرتون بعد إقالته عقب الفشل في تحقيق آمال النادي في الانضمام إلى كبار الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعندما عين إيفرتون الهولندي رونالد كومان في 2016 تحدث المالك فرهاد مشيري عن طموح اقتحام مراكز ”الستة الكبار“.

وقال الملياردير إنه يريد أن يشكل ناديه جزءًا من ”هوليوود كرة القدم“ وأن ينافس مانشستر سيتي وليفربول، لكنه لم ينجح في تحقيق ذلك.

ففي هذه الفترة أنفق إيفرتون 450 مليون جنيه إسترليني (577.35 مليون دولار) للتعاقد مع لاعبين، لكنه يبحث الآن عن مدرب رابع منذ تولى رجل الأعمال البريطاني-الإيراني مقاليد الحكم.

وبعد كومان راهن إيفرتون على المخضرم سام ألاردايس، لكن لم يظهر بريق هوليوود في أداء الفريق وطالب الجمهور بإسناد المهمة لمدرب آخر من الأسماء الكبيرة.

ومال قلب مشيري إلى البرتغالي سيلفا لكن لم يكن بجعبة المدرب البالغ عمره 42 عامًا الكثير ليساعد الفريق في الوصول إلى الصفوة.

وانتهت معركة سيلفا القصيرة ضد الهبوط مع هال سيتي بالفشل، وبعد انطلاقة جيدة مع واتفورد تراجعت مسيرة الفريق.

وأُلقي باللوم في ذلك على تشتيت تركيز المدرب بسبب اهتمام إيفرتون به لكن رغم تحقيق المركز الثامن مع الفريق المنتمي لمرسيسايد في الموسم الماضي لم يبدُ سيلفا قادرًا على تحقيق الأهداف المنشودة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com