هل يرحل دييغو سيميوني إلى الدوري الإنجليزي؟ – إرم نيوز‬‎

هل يرحل دييغو سيميوني إلى الدوري الإنجليزي؟

هل يرحل دييغو سيميوني إلى الدوري الإنجليزي؟

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إنجليزية، إلى إمكانية انفصال المدير الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني عن أتلتيكو مدريد، والاقتراب من تدريب أحد أندية البريميرليغ.

ويتولى سيميوني (49 عامًا) مسؤولية تدريب عملاق الليغا منذ العام 2011 وفاز معه بلقب الدوري الإسباني والدوري الأوروبي مرتين.

ووصل أتلتيكو إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في السنوات الست الماضية، لكن يبدو أن دور سيميوني يقترب من نهايته مع الفريق المدريدي.

وقالت صحيفة ”ميرور“ البريطانية: إن أتلتيكو باع أنطوان غريزمان ورودري الصيف الماضي، بينما رحل المخضرم دييغو غودين كذلك، في حين يحتل أتلتيكو حاليًا المركز السادس في جدول الدوري الإسباني.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن إدارة النادي تشعر بخيبة أمل حاليًا من حالة الفريق ما يشير إلى اقتراب الانفصال عن سيميوني.

في المقابل يعيش ماركو سيلفا المدير الفني لإيفرتون وضعًا صعبًا، وقد يرحل الليلة في حال خسارته ديربي ميرسيسايد أمام ليفربول في البريميرليغ، بينما يتعرض أولي غونار سولشاير لضغوط أيضًا في مانشستر يونايتد وبات آرسنال دون مدير فني دائم بعد إقالة أوناي إيمري.

وعلى الرغم من أن إيفرتون قد يبدو وجهة غير محتملة، إلا أن النادي كان يسعى خلف المدير الفني الأرجنتيني العام 2017.

وتردد أن سيميوني كان مهتمًا بمشروع إيفرتون في ذلك الوقت، رغم أن الفريق حاليًا يقع على مقربة من منطقة الهبوط في الدوري.

ويعتقد ستان كوليمور، كاتب صحفي في ”ميرور“، أن سيميوني سيكون مناسبًا لآرسنال بعد إقالة الإسباني إيمري.

وقال كوليمور عن تعاقد آرسنال مع سيميوني ”لديه تاريخ في الصعود بأتلتيكو إلى النهائيات، وإذا تعاقد معه آرسنال، فلن يكلف راتبه الكثير من المال مقارنة بجوزيه مورينيو.

”يجب على ملاك النادي السفر له والقول مباشرة إنهم لا يتخيلون رحيله عن أتلتيكو، لكن هذه رؤية النادي في المرحلة المقبلة ويمكنك الانضمام لنا“.

وتراجع أتلتيكو للمركز لسادس عقب خسارته على ملعبه بهدف نظيف أمام برشلونة، يوم الأحد الماضي في الليغا.

وهز ليونيل ميسي الشباك قبل أربع دقائق من النهاية؛ ليمنح برشلونة فوزًا صعبًا على مستضيفه أتلتيكو مدريد ويستعيد صدارة الليغا من ريال مدريد.

وفي مباراة عانى فيها برشلونة وأنقذه الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن من هدفين على الأقل في الشوط الأول كان ميسي هو من صنع الفارق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com