”ماركا“: بول بوغبا هو ”حبة الكرز“ التي يريد بها زيدان إكمال تشكيلة ريال مدريد – إرم نيوز‬‎

”ماركا“: بول بوغبا هو ”حبة الكرز“ التي يريد بها زيدان إكمال تشكيلة ريال مدريد

”ماركا“: بول بوغبا هو ”حبة الكرز“ التي يريد بها زيدان إكمال تشكيلة ريال مدريد

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

ألقت صحيفة ”ماركا“ الضوء في تقرير لها، يوم الأربعاء، على رغبة زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، الملحة في ضم الفرنسي بول بوغبا، من مانشستر يونايتد.

ريال مدريد خاض مشواراً طويلاً مع الفرنسي بول بوغبا لضمه الصيف الماضى، لكن مانشستر يونايتد ظل ثابتاً على موقفه ورفض الاستغناء عن اللاعب إلا بمقابل مادي يبلغ 188 مليون يورو، وهو ما دفع الريال للانسحاب من الصفقة وكذلك يوفنتوس الإيطالي.

وأشارت الصحيفة ”ماركا“، في تقريرها: ”يرغب المدرب برؤية مواطنه في مدريد سواء في يناير أو يونيو المقبل، لكن الإدارة مترددةٌ بشأن الصفقة لعدم إعاقة تطور فالفيردي وللتكاليف الباهظة للعملية.. في مكاتب البرنابيو يقولون، إنه لا يمكن أن يكون سعر بوغبا مساويًا لهازارد“.

وأضافت الصحيفة: ”تَحَسُّن ريال مدريد أخيرًا لم يُثن زيدان عن رغبته الأولى بول بوغبا، هو حبة الكرز التي يريد بها إكمال تشكيلته، زيدان يحبه ويريد التعاقد معه بكافة السبل ولن يدخر جهدًا في سبيل إقناع النادي.. المدرب مؤمنٌ أن النادي مدينٌ له بعد قبوله العودة حيث لم يطلب حينها سوى بول بوغبا“.

وتابع: ”طوال هذا الموسم، لم ينقطع تواصل زيزو وبوغبا.. لم يخفِ المدرب ولعه بإمكانيات مواطنه واعترف بأنهما أصدقاء والتقيا أخيرًا في دبي.. قالها علنًا للصحافة وسِرًّا لمسؤولي البرنابيو.. بوغبا كذلك يستمر بالضغط على مانشستر للسماح له بتحقيق حلمه باللعب في ريال مدريد“.

وشدد التقرير: ”يدور الكثير من الجدل بشأن إصابة بوغبا التي تمنعه من اللعب لنصف موسمٍ تقريبًا، ويسعى مانشستر يونايتد جاهدًا لإبقاء اللاعب، لكنهم يعلمون ضعف موقفهم لقرب انتهاء عقد اللاعب صيف 2021 وعدم رغبته التجديد“.

وأشارت الصحيفة: ”مشكلة بوغبا وزيدان هي أنَّ إدارة ريال مدريد لم تبد الحماسة الكافية لإتمام الصفقة، يعلمون أنه لاعبٌ رائع، لكنهم لا يريدون إيقاف تطور فالفيردي أو أوديغارد الذي سيعود عاجلًا أم آجلًا“.

وأكدت: ”بالإضافة إلى ذلك، يعلمون أن بوغبا لن يكلف أقل من 120 مليون يورو، وبعض المسؤولين يعتقدون أنه لا يُمكن لبوغبا أن يكون مساويًا لهازارد، بعيدًا عن راتبه الضخم (16 مليون)، لكن زيدان قلل من تأثير ذلك على حسم الصفقة“.

وتابعت: “ باختصار تبدو الأمور كالتالي، يسير زيدان وبوغبا يدًا بيد مع محاولات رايولا إقناع النادي الإنجليزي بالتخلي عن موكله، بينما لا يرغب مدريد بتقديم عرض جنوني أو تعطيل تطور فالفيردي، وفي الوقت ذاته لا يريد مانشستر التخلي عن لاعبه.. كلا الناديين في موقف قوي ولذا تبدو الصفقة معقدة“.

وأردفت: “ لم يفقد اللاعب أو المدرب الأمل بعد وينتظران صيف 2020، حينها سيتبقى عامٌ واحدٌ على نهاية عقده، يملك زيدان كلمة اللاعب الذي وعده أن مدريد هي وجهته الأولى وهو ما سيقدِّرُه النادي الذي لن يدخل بأي حالٍ من الأحوال في مزادٍ علني من أجله“.

واختتمت ماركا تقريرها، قائلة: ”بعيدًا عن بوغبا، هناك خيارات تثير إعجاب النادي.

فان دي بيك هو أكثر من يحظى بقبول إدارة البرنابيو، ولن يكلف التوقيع معه سوى بضع ساعات. وهناك خيار إريكسن، نجم توتنهام، المجاني، الذي يعتبر فرصة ثمينة في السوق، لكن رغبة زيدان هي بوغبا فقط، والكرة الآن في ملعب الإدارة التي ما زالت مترددة“.

وأفادت صحيفة ”ديلي ستار“ الإنجليزية، أن مانشستر يونايتد حدد سعر بوغبا 150 مليون يورو، وهو مبلغ لا يخطط ريال مدريد لدفعه وليس مستعدًا لإنفاقه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هالاند هدف لمانشستر يونايتد ووكيله مينو رايولا وهو الشخص نفسه الذي يتولى أعمال بوغبا، وفي حال انتقل المهاجم النرويجي إلى النادي الإنجليزي، سيمهد رحيل لاعب الوسط، بالاتفاق بين وكيل الفرنسي والنادي الإنجليزي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com