أغويرو يهتف بعد فوز مانشستر سيتي على بيرنلي: ”ما شاء الله.. الحمدلله“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أغويرو يهتف بعد فوز مانشستر سيتي على بيرنلي: ”ما شاء الله.. الحمدلله“ (فيديو)

أغويرو يهتف بعد فوز مانشستر سيتي على بيرنلي: ”ما شاء الله.. الحمدلله“ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لاحتفال لاعبي مانشستر سيتي برفقة مدربهم بيب غوارديولا، عقب الفوز على بيرنلي 4-1، مساء الثلاثاء، في الدوري الإنجليزي.

وكان أبرز ما في الفيديو هو هتاف سيرجيو أغويرو، قائلًا: ”ما شاءَ الله“، فيما ردد لاعب آخر من بعده، قائلًا ”الحمدلله“، وهو الأمر الذي فجر ضحك اللاعبين.

وسجل غابرييل جيسوس هدفين وأضاف رودري هدفًا بتسديدة رائعة؛ ليحتفظ مانشستر سيتي بآماله في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز 4-1 خارج أرضه على بيرنلي، يوم الثلاثاء.

وبات فريق بيب غوارديولا، الذي تعادل مع نيوكاسل يونايتد يوم السبت الماضي، على بُعد ثماني نقاط خلف ليفربول المتصدر الذي سيخوض مباراة قمة على أرضه في أنفيلد أمام إيفرتون، اليوم الأربعاء.

وقال غوارديولا مازحًا: ”لا أعرف موقفنا فكما يقول الجميع، نحن خارج المنافسة وليس لدينا فرصة“.

وأضاف: ”نحن نفكر في أنفسنا وفي المباراة المقبلة.. اعتمدنا على عدد ضخم من التمريرات وكنا في حاجة إلى ذلك“.

وتابع: ”اللعب هنا في بيرنلي لا يكون سهلًا. تعرضنا لهجمة واحدة في الشوط الأول لكن لعبنا بأسلوب ذكي وقدمنا أداءً جيدًا“.

وخفف جيسوس -الذي سجل هدفًا مبكرًا ألغي بداعي التسلل- الضغط على سيتي بتسديدة رائعة في الزاوية العليا لبيرنلي بعدما تلقى تمريرة من زميله ديفيد سيلفا في الدقيقة الـ 24.

وصنع البرتغالي برناردو سيلفا الهدف الثاني بعد خمس دقائق من الاستراحة حيث أرسل كرة عرضية ناحية اليمين قابلها جيسوس، الذي لم يكن سجل في آخر عشر مباريات مع ناديه وبلاده، بطريقة رائعة من مدى قريب لتصبح النتيجة 2-صفر.

ولم يكن سيتي حامل اللقب مهددًا لكنه ضمن الانتصار بعدما تابع رودري تسديدة زميله ديفيد سيلفا المرتدة على حافة المنطقة وأطلق لاعب الوسط الإسباني تسديدة مذهلة في مرمى الحارس نيك بوب.

وجعل البديل رياض محرز النتيجة 4-صفر قبل ثلاث دقائق من النهاية بتسديدة منخفضة من حافة المنطقة، لكن بيرنلي سجل الهدف الوحيد عن طريق روبي برادي في اللحظات الأخيرة.

ودخل سيتي المباراة وهو يدرك أنه لا يوجد مجال لأي تعثر خاصة مع الظهور بأقل من المستوى الذي جعله يحصد لقب الدوري في آخر موسمين.

وفقد سيتي 13 نقطة في 14 مباراة وهو ما يزيد بثلاث نقاط فقط على كل ما فقده من نقاط في الموسم الماضي بأكمله.

ومع تحقيق فوز واحد في آخر خمس مباريات في كل المسابقات كان سيتي يعاني الضغط لكن ظهر فارق الإمكانات الضخم بين الفريقين.

وسجل جيسوس هدفًا مبكرًا في الدقيقة السادسة بعد تمريرة من أنخيلينو، لكن المهاجم البرازيلي كان في موقف تسلل.

ولم يلعب شون دايك مدرب بيرنلي بأسلوبه المعتاد 4-4-2 ولجأ إلى خمسة لاعبين في الوسط بإشراك داني درينكووتر، المعار من تشيلسي، في الدوري الإنجليزي للمرة الأولى هذا الموسم لكن الفريق كله كان سيئًا.

واستحوذ سيتي بشكل كبير على الكرة وجاء الهدف بعدما تلقى جيسوس، الذي يشارك بدلًا من المصاب سيرجيو أغويرو، الكرة من ديفيد سيلفا وسدد بشكل رائع في المرمى.

وكان بوسع سيتي إضافة الهدف الثاني قبل دقيقتين من الاستراحة عن طريق هجمة مرتدة، لكن الحارس بوب أنقذ محاولة من برناردو سيلفا.

وجاء هدف السيتي الثاني بعدما هرب جيسوس من المدافع فيل برادسلي ووضع الكرة من مدى قريب في المرمى. واقترب جيسوس من تسجيل الهدف الثالث لكنه سدد خارج المرمى.

وأشرك دايك ثنائي الهجوم آشلي بارنز وجاي رودريغيز قبل مرور ساعة من اللعب لكن النزعة الهجومية لأصحاب الأرض لم تتطور كثيرًا.

وأضاف رودري ومحرز هدفين بتسديدتين من خارج المنطقة لحامل اللقب قبل أن يمنح برادي بعض السعادة لمشجعي أصحاب الأرض بهدف وحيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com