نجم ريفر بليت على رادار مانشستر سيتي – إرم نيوز‬‎

نجم ريفر بليت على رادار مانشستر سيتي

نجم ريفر بليت على رادار مانشستر سيتي

المصدر: فريق التحرير

ذكرت تقارير صحفية إسبانية، السبت، أن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي يجهز عرضًا للتعاقد مع نيكولاس دي لا كروز نجم نادي ريفر بليت الأرجنتيني، وصيف بطولة كوبا ليبرتادوريس العام 2019، في الميركاتو الشتوي المقبل.

وبحسب صحيفة ”ماركا“ فإن مانشستر سيتي رصد 25 مليون جنيه إسترليني لضم نيكولاس دي لا كروز في يناير 2020.

وأضافت الصحيفة أن الأوروغواياني نيكولاس دي لا كروز، البالغ من العمر 22 عانًا، لفت انتباه المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، بعد أدائه على مدار العام الحالي ويتمنى ضمه لصفوف فريقه بالمستقبل.

ويمتلك لا كروز عقدًا مع ريفر بليت، حتى العام 2021، وتبلغ قيمة فسخ العقد 22 مليون يورو ولكن مانشستر سيتي ينوي إضافة 3 ملايين يورو أخرى حتى يحافظ على علاقته الجيدة مع نظيره الأرجنتيني.

ويبلغ نيكولاس دي لا كروز مع ريفر بليت منذ العام 2017 بعد انتقاله من ليفربول مونتفيدي، وبحسب موقع ”transfermarkt“، فإن اللاعب شارك في 9 مباريات مع ريفر بليت في الدوري الأرجنتيني سجل فيها 4 أهداف وصنع 4.

مستقبل غوارديولا
ألمح المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، إلى أنه مستعد للتوقيع على عقد جديد مع بطل الدوري الإنجليزي الموسمين الماضيين.

وينتهي عقد غوارديولا مع مانشستر سيتي العام 2021، وسط شكوك حول رغبته في العودة إلى بايرن ميونخ الألماني.

وقال غوارديولا في تصريحات نشرتها صحيفة ”غارديان“ الإنجليزية: ”أنا منفتح بشأن تجديد عقدي، نعم، أنا أشعر بالراحة للغاية من خلال عملي مع هذا النادي“.

وأضاف ”ذلك يعتمد على النتائج، فعندما تمر 5 سنوات على تدريبك ناديًا، فإن ذلك الأمر يعتمد على النتائج، سنرى ما سيحدث هذا الموسم والموسم المقبل، أن يمر عامان على تدريبك ناديًا لا يتساوى مع مرور 5 سنوات، أريد أن أرى كيف يسير عملنا سويًا، هذا هو أهم شيء بعد 5 سنوات معًا“.

وواصل غوارديولا ”علينا أن نشعر أننا نستطيع القيام بذلك معًا والاستمتاع بالعمل معًا، وإيجاد أفضل طريقة لتحقيق ذلك“.

وتابع المدرب السابق لبرشلونة ”أنا أثق في النادي كثيرًا وهم يثقون بي، هذا هو الشيء الأكثر أهمية، أصبحت أكبر سنًا، اكتسبت خبرة من خلال 3 دوريات رائعة، الأمر أصبح مختلفًا الآن، أنا أكثر خبرة حاليًا، ربما مع التجربة التي لدي الآن أرغب في البقاء“.

وأوضح ”لا يزال أمامي 18 شهرًا في عقدي الحالي، هذا وقت طويل في عالم كرة القدم، ولذلك اتفقت أنا والنادي أنه ليس الوقت المناسب للحديث عن ذلك الأمر، أنا فقط أركز على خوض المباريات وبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق موسم جيد، وبعد ذلك سنرى كيف سارت الأمور“.

وبسؤاله عمّا إذا كان قد شعر بالاندهاش نتيجة إحساسه بالراحة في مانشستر سيتي، أجاب غوارديولا ”نعم، قليلًا، أنا مرتاح مع اللاعبين، هم أشخاص لا يُصدقون، أنا سعيد للتعامل معهم“.

وتولى غوارديولا، البالغ من العمر 48 عامًا، تدريب مانشستر سيتي في يوليو 2016، وفي الموسم الأول احتل الفريق معه المركز الثالث، ثم أحرز لقب الدوري في موسمين متتاليين، ويحتل حاليًا المركز الثالث بفارق 9 نقاط عن ليفربول المتصدر.

وفي 195 مباراة لمانشستر سيتي تحت قيادة غوارديولا حقق الفريق الفوز في 146 مرة، مقابل 23 تعادلًا و26 خسارة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com