إصابة فابينيو الخطر الأكبر على موسم ليفربول.. وهذه بدائل كلوب – إرم نيوز‬‎

إصابة فابينيو الخطر الأكبر على موسم ليفربول.. وهذه بدائل كلوب

إصابة فابينيو الخطر الأكبر على موسم ليفربول.. وهذه بدائل كلوب

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تلقى فريق ليفربول الإنجليزي ضربة قوية بعد إصابة لاعبه البرازيلي فابينيو نجم خط الوسط، والتي ستبعده في المباريات المقبلة حتى نهاية العام الجاري.

وأكد نادي ليفربول عبر بيان رسمي نشره، اليوم الجمعة، إصابة فابينيو في أربطة كاحل القدم ما يبعده عن الملاعب حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل، بعدما غادر لقاء نابولي الإيطالي، أمس الأول الأربعاء، في دوري أبطال أوروبا متأثرًا بالإصابة بعد مرور 19 دقيقة فقط.

ويعيش جمهور ليفربول حالة من القلق الشديد بعد إصابة اللاعب البرازيلي الذي يقدم موسمًا متميزًا وسط مخاوف لأن فابينيو يغيب في وقت مهم للغاية بالموسم ويشهد ضغطًا للمباريات في شهر ديسمبر المقبل.

وتؤكد المؤشرات أن إصابة فابينيو تمثل الخطر الأكبر على موسم ليفربول الذي يحلم باستعادة لقب الدوري الإنجليزي بعد غياب، وأيضًا الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا، وهو ما تناقشه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

غياب طويل

يفتقد ليفربول جهود فابينيو خلال 10 مباريات في الفترة المقبلة بعد هذه الإصابة، ويغيب اللاعب البرازيلي عن 7 مباريات بالدوري بالترتيب أمام: برايتون، وإيفرتون، وبورنموث، وواتفورد ووست هام، وليستر سيتي، وولفر هامبتون.

ويغيب فابينيو أيضًا عن لقاء أستون فيلا في ربع نهائي كأس الرابطة، وأيضًا أصبح خارج حسابات ناديه في بطولة كأس العالم للأندية.

ويخشى جمهور ليفربول تأثير غياب فابينيو في مواجهات البريمييرليج، خاصة أن اللاعب البرازيلي شارك في 12 مباراة من 13 لقاء بالدوري الإنجليزي، وغاب اللاعب عن لقاء أستون فيلا، وفاز ليفربول وقتها بصعوبة بهدفين مقابل هدف واحد.

تطور فابينيو

يعيش فابينيو حالة من التطور الرائع في مشواره، فاللاعب البرازيلي صاحب الـ 26 عامًا لم يعد ذلك الشاب اليافع الذي بدأ مشواره في فريق فلومينسي البرازيلي ثم ذهب إلى أوروبا عبر ريو آفي البرتغالي ثم انضم إلى ريال مدريد الإسباني ولعب في فريق الشباب.

ونجح اللاعب البرازيلي بفرض اسمه بقوة على تشكيلة ليفربول كمتوسط ارتكاز دفاعي قوي بدنيًا وسريع ويجيد بناء الهجمات بخلاف مردوده البدني وظهر بصورة تفوق ما قدمه في موناكو الفرنسي، وصنع فابينيو هدفين هذا الموسم لزملائه بخلاف تسجيل هدف.

كما لا يقتصر تطور فابينيو على دوره الدفاعي بل كون استخلاصه السريع للكرة، والضغط المتواصل، يمنحان ليفربول قوة هجومية أكبر ودورًا خفيًا في معادلة مدربه الألماني يورغن كلوب المدير الفني لتحقيق الانتصارات.

وتبلغ دقة تمريرات فابينيو 86% في مباريات ليفربول بالبريمييرليج وهو معدل مميز بحسب موقع (WHO SCORED) خاصة في ظل مجهود اللاعب البرازيلي في استخلاص الكرات.

ولخص اللاعب الهولندي جورجينهو فاينالدوم نجم وسط ليفربول تأثير غياب زميله فابينيو قائلًا خلال تصريحات لموقع (four four two) ”إنه ضربة قوية للفريق بأكمله“، رغم أن اللاعب الدولي الهولندي أبدى جاهزيته لتعويض فابينيو ولكنه اعترف بأن غياب الأخير سيكون أمرًا صعبًا على الفريق.

سيناريو أستون فيلا ونابولي

يبقى تراجع مردود فريق ليفربول مع غياب فابينيو أمرًا مرعبًا لجماهير الريدز وهو ما ظهر خلال لقاء أستون فيلا ببطولة الدوري الإنجليزي وأيضًا نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

ولم يشارك فابينيو في لقاء أستون فيلا بالجولة الحادية عشرة للبريمييرليغ خوفًا من تراكم البطاقات والإيقاف في مباراة مانشستر سيتي التالية، ولكن جماهير ليفربول لاحظت الفارق الكبير في أداء الفريق الذي ظل متأخرًا بهدف حتى الدقيقة 87 واقتنص الفوز في اللحظات الأخيرة.

وكان التحول الجوهري في طريقة ليفربول في غياب فابينيو هو وجود ثغرات دفاعية أكبر إلى جانب اعتماد المدرب يورغن كلوب على العرضيات والكرات الهوائية ليسجل وقتها أندري روبرتسون ثم ساديو ماني من كرات عالية.

وتكرر نفس الأمر في المعاناة بعد خروج فابينيو في لقاء نابولي لدرجة اهتزاز مرمى الريدز بعدها بدقيقتين بنزول درايس ميرتينز والتسجيل من كرة عرضية عن طريق ديان لوفرين.

وقال تامر عبد الحميد، لاعب وسط منتخب مصر الأسبق ، لـ“إرم نيوز“ إن ليفربول سيتأثر بقوة في غياب فابينيو، موضحًا أن اللاعب البرازيلي يعيش فترة رائعة في مشواره الكروي وكان سببًا رئيسًا في توهج ليفربول خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف:“أعتقد أن كلوب سيحاول توظيف جوردان هندرسون كلاعب ارتكاز بشكل أكبر وهو الأمر الذي يراهن عليه ليفربول لتحقيق الفوز“.

بدائل كلوب

يراهن المدرب يورغن كلوب على وجود بدائل في فريقه تستطيع تعويض غياب فابينيو ولو أقل مردودًا ولكن سيتطور الأداء مع الوقت الحالي.

ويعتمد كلوب على وجود القائد جوردان هندرسون، والذي يستطيع اللعب في مركز (6) كلاعب ارتكاز دفاعي بجانب إمكانية الدفع باللاعب جورجينهو فاينالدوم، وهو ما يمنح الفرصة لإشراك أوكسليد تشامبرلين كلاعب وسط ثالث أو جيمس ميلنر، كما أن الغيني نابي كيتا سيكون حلًا إضافيًا في عقل كلوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com