صحيفة: إدارة مانشستر يونايتد تخدع سولشاير – إرم نيوز‬‎

صحيفة: إدارة مانشستر يونايتد تخدع سولشاير

صحيفة: إدارة مانشستر يونايتد تخدع سولشاير

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

جاء تعثر مانشستر يونايتد بالتعادل أمام مضيفه شيفيلد، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة للدوري الإنجليزي الممتاز، لتفرض مزيدًا من الضغوط على النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني للفريق.

ويأمل المدرب النرويجي، في تجاوز حالة الغضب التي تسيطر على جماهير مانشستر يونايتد بعد تراجع نتائج الفريق.

خدعة مانشستر يونايتد

وقالت صحيفة ”ديلي إكسبريس“ البريطانية، إن جماهير مانشستر يونايتد أصبحت تفضل تواجد ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني السابق لتوتنهام هوتسبير، في مقعد المدير الفني للشياطين الحمر.

وعلى الرغم من تأكيد إدارة اليوناتيد بشكل مستمر دعمها لاستمرار سولشاير، إلا أنها قد تكون مجرد خدعة أخرى كما حدث قبل عدة سنوات.

وأشارت الصحيفة، إلى تصريحات الإدارة بدعم ديفيد مويس المدير الفني للفريق العام 2014، قبل إقالته بساعات قليلة.

ونفت إدارة مانشستر يونايتد، وجود أي مفاوضات مع جوزيه مورينيو آنذاك قبل أن يتم الإعلان عن تعيينه مديرًا فنيًا للشياطين الحمر، ثم تكرر الأمر مع المدرب البرتغالي قبل إقالته في ديسمبر الماضي.

أزمة النتائج

وأضافت ”ديلي أكسبريس“ أن الموقف الحالي لمانشستر يونايتد الذي فاز في 4 مباريات فقط من 13 مباراة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم لا يختلف عن موقفه في الحالات السابقة.

وعلى الرغم من سوء النتائج، إلا أن سولشاير صرح بأن التعادل أمام شيفيلد بعد أن كان متأخرًا 0/2 يمنحه المزيد من التشجيع، وقدّم مانشستر يونايتد مباراة مروعة على حد وصف الصحيفة، أمام فريق كان يلعب الموسم الماضي في الشامبيونشيب.

البديل الجاهز

وأوضحت ”ديلي اكسبريس“ أن إد وودوارد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد، لديه نفس اعتقاد الجماهير بأن ماوريسيو بوكيتينو هو المدرب القادر على قيادة الفريق إلى القمة من جديد.

وتعد الثلاث مباريات المقبلة لمانشستر يونايتد بمثابة الفرصة الأخيرة لسولشاير مع الشياطين الحمر، ويلعب مانشستر يونايتد يوم الخميس المقبل، أمام أستانا في الدوري الأوروبي، ثم يواجه أستون فيلا وتوتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي.

ويمنح أي سقوط للفريق في هذه المباريات الفرصة لبوكيتينو لتولي منصب المدير الفني لليونايتد، وأشارت الصحيفة إلى أن خسارة مانشستر يونايتد أمام توتنهام ستكون أمرًا مروعًا، خاصة مع تواجد جوزيه مورينيو على رأس الفريق اللندني.

تعادل درامي

وفرض شيفيلد يونايتد التعادل 3/3 على مانشستر يونايتد، في الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز مساء أمس الأحد، على ملعب برامال لين.

وافتتح جون فليك التسجيل لشيفيلد يونايتد في الدقيقة 19، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لينتهي النصف الأول من المباراة على هذه النتيجة، وعزز ليس موسيت تفوق شيفيلد يونايتد بهدفٍ ثانٍ في الدقيقة 52، بتسديدة على يسار الحارس دافيد دي خيا، من خارج منطقة الجزاء.

وانتفض مانشستر يونايتد وسجل هدفين في 5 دقائق، جاء الأول بتوقيع براندون ويليامز في الدقيقة 72، بتسديدة من داخل المنطقة، في حين سجل البديل ماسون جرينوود هدف التعادل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 77، بمساعدة ماركوس راشفورد.

وقلب مانشستر يونايتد النتيجة لصالحه بهدف سجله ماركوس راشفورد في الدقيقة 79، بمساعدة دانيل جيمس، لكن أوليفر مكبورني خطف التعادل لشيفيلد يونايتد في الدقيقة 90.

ورفع التعادل رصيد مانشستر يونايتد إلى 17 نقطة في المركز التاسع، في المقابل يملك شيفيلد يونايتد 18 نقطة في المركز السادس.

أزمة بوغبا

ولم تتوقف أزمات مانشستر يونايتد عند التعادل أمام شيفيلد بعد التقارير التي أكدت وجود أزمة بين الفرنسي بول بوغبا والنادي الإنجليزي.

وقالت إذاعة ”كادينا كوبي“ الإسبانية، إن بوغبا يتمرد على مانشستر يونايتد لإجبار إدارة النادي الإنجليزي على بيعه في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، يناير 2020.

ونقلت الإذاعة عن مصادر مطلعة داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد، قولها إن بوغبا سليم تمامًا، وتعافى من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب ما يقرب من شهرين حاليًّا، إلا أنه يضغط على إدارة النادي لبيعه في يناير.

وشددت الإذاعة على صحة تقريرها بالإشارة إلى أن بوغبا نشر مقطع فيديو له وهو يلعب كرة السلة، وفي الوقت ذاته لا يشارك في مباريات مانشستر يونايتد بداعي الإصابة.

وتابعت بقولها، في تقرير اليوم الإثنين ”سولشاير، الذي كان رافضًا وبشدة الموافقة على رحيل بوغبا في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، سيقبل الآن بيعه في يناير بأعلى مقابل مادي ممكن، ويمكن أن تصل قيمة الصفقة في الوقت الحالي إلى 150 مليون يورو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com