كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي – إرم نيوز‬‎

كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي

كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تعود الإثارة من جديد بعودة الدوري الإنجليزي عقب فترة التوقف الدولي بجولة نارية ومثيرة تشهد مباريات مميزة وقوية، فالمتصدر ليفربول يخرج لمواجهة صعبة ضد كريستال بالاس، كما أن توتنهام في أول مباراة مع المدرب القدير البرتغالي جوزيه مورينيو يخوض لقاء ديربي ضد ويستهام.

وتتجه الأنظار أيضًا إلى مباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي، وهي واحدة من اللقاءات النارية في الدوري الإنجليزي خاصة في ظل صراع المنافسة الذي يعيشه الفريقان.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في هذا التقرير تفاصيل وملامح موقعة مانشستر سيتي ضد تشيلسي، اليوم السبت، في الدوري الإنجليزي:

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة الساعة 20:30 بتوقيت السعودية على ملعب ”الاتحاد“ معقل مانشستر سيتي، وتنقل المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 2 بصوت المعلق التونسي رؤوف بن خليف.

ترتيب الفريقين

يحتل مانشستر سيتي المركز الرابع بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا، وحصد حامل اللقب 25 نقطة من 12 مباراة وحقق الفريق الفوز في 8 مواجهات وتلقى 3 هزائم وتعادل مرة واحدة، وسجل الفريق 35 هدفًا وهو صاحب الهجوم الأقوى بالدوري حتى الآن، وهداف الفريق هو الأرجنتيني سيرجيو أغويرو صاحب الأهداف التسعة، بينما استقبل الفريق 13 هدفًا.

ويحتل تشيلسي المركز الثالث بقيادة مدربه فرانك لامبارد، وحصد البلوز 26 نقطة من 12 مباراة من خلال 8 انتصارات وتعادلين وهزيمتين، وسجل الفريق 27 هدفًا واستقبل 17 هدفًا.. ويبقى تامي إبراهام هداف تشيلسي برصيد 10 أهداف.

وانتهى آخر لقاء بين الفريقين، يوم 24 فبراير الماضي، في نهائي كأس الرابطة قبل تولي لامبارد قيادة تشيلسي، وفاز سيتي بنتيجة 4/2 بضربات الترجيح بعد التعادل دون أهداف على ملعب ويمبلي.

وحقق مانشستر سيتي الفوز في آخر لقاءين على ملعبه ضد تشيلسي، وآخرهما بسداسية دون رد وهو ما يضع مزيدًا من الضغط على تشيلسي.

مانشستر سيتي.. وانتفاضة غوارديولا

يبحث مانشستر سيتي عن تصحيح مساره بعدما خسر قبل توقف الدوري أمام ليفربول المتصدر بنتيجة 3/1 وقبلها تعادل في إيطاليا مع أتالانتا بدوري أبطال أوروبا وحقق فوزًا وحيدًا في 3 مباريات خلال شهر نوفمبر الجاري على حساب ساوثهامبتون.

وتحدث غوارديولا عن مواجهة تشيلسي واعتبرها من أصعب لقاءات الموسم، مؤكدًا أنه لا يوجد ما يسمى بخبرة المدرب في بعض الحالات ومنها حالة لامبارد؛ لأن الأخير يعلم كواليس تشيلسي كلاعب على مدار سنوات بل وشبّه لامبارد بنفسه في بداياته بمشواره التدريبي.

ويلعب الفريقان بطريقة متشابهة 4-3-3 والتي تتحول إلى 4-1-4-1 في بعض الأوقات، ويعاني مانشستر سيتي من غيابات مهمة فبخلاف اللاعب الألماني المصاب ليروي ساني هناك أيضًا أولكسندر زيتيشينكو وإيمريك لابورت سيغيبان للإصابة، وبرناردو سيلفا للإيقاف، بينما يعود الحارس إديرسون بعد التعافي من الإصابة.

ويعتمد مانشستر سيتي على تشكيلته التي تضم الحارس إديرسون مورايس وأمامه رباعي الدفاع جون ستونز وفرناندينهو وكايل ووكر يمينًا، وبنجامين ميندي يسارًا، بينما يقود خط الوسط رودريغو وبجواره كيفين دي بروين ودافيد سيلفا.

ويراهن غوارديولا على تألق النجم رحيم سترلينغ وسرعاته مع الجزائري الموهوب رياض محرز لتعويض غياب برناردو سيلفا وخبرات الهداف سيرجيو أغويرو أو تحركات المهاجم الخطير غابريل خيسوس.

خلطة لامبارد.. وطريقة تشيلسي

فرض فرانك لامبارد بصمته مبكرًا على تشيلسي ونزع الوجه الدفاعي الذي قدّمه لسنوات مع مدربه الأسبق جوزيه مورينيو، كما أنه عدّل الفلسفة الهجومية التي كانت تسير بنكهة إيطالية مع الثنائي أنطونيو كونتي وأيضًا ماوريسيو ساري بعده وأصبحت طريقة تشيلسي مختلفة هذا الموسم بوجوه جديدة أضافها لامبارد ومنحها الفرصة بجرأة.

وقال فرانك لامبارد قبل اللقاء إنه لا يجب التفكير في مسألة تراجع مانشستر سيتي هذا الموسم؛ لأن مانشستر سيتي فريق رائع ووصل لمراحل مميزة ومشوار الموسم ما زال طويلًا.

ويفتقد البلوز جهود أنطونيو روديغير وروبن لوفتوس تشيك للإصابة، بينما تحيط الشكوك بمشاركة كريستيان بوليسيتش وأيضًا كالوم هودسون أودوي وقد يجلسان على مقاعد البدلاء.

ويعتمد لامبارد على الأرجح على تشكيلة تضم الحارس كيبا وأمامه رباعي الدفاع كورت زوما وفيكايو توموري وسيزار أزابيلكويتا وإيميرسون، ويقود خط الوسط جورجينهو ونغولو كانتي وأمامهما ماتيو كوفاسيتش.

ويقود خط الهجوم ماسون مونت وويليان أو بوليسيتش بجانب القناص تامي إبراهام.. وقال محمد اليماني مهاجم ستاندر دو لياغ البلجيكي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، إن المباراة ستكون جديرة بالمتابعة ليس فقط لأن الفريقين يسيطران على لقب الدوري في السنوات الأخيرة، ولكن لأنه صراع تكتيكي بين غوارديولا ولامبارد الذي يقدم أداءً مبهرًا.

وأضاف: ”أتوقع مباراة حافلة بالندية والإثارة وطريقة لعب تشيلسي الهجومية واندفاع مونت وويليان مع قدرات إبراهام تعطي لامبارد الطموح للعودة بالفوز كما أن تأخر مانشستر سيتي مؤخرًا يجعل الفريق باحثًا عن تصحيح أموره وخاصة أنه يملك نجومًا كبارًا مثل أغويرو ودافيد سيلفا ومحرز ودي بروين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com