التشكيلة المتوقعة لمباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي (إنفوغرافيك) – إرم نيوز‬‎

التشكيلة المتوقعة لمباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي (إنفوغرافيك)

التشكيلة المتوقعة لمباراة مانشستر سيتي ضد تشيلسي في الدوري الإنجليزي (إنفوغرافيك)

المصدر: فريق التحرير

يستضيف مانشستر سيتي، الجريح، منافسه تشيلسي، المتألق، في قمة منافسات الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب الاتحاد، اليوم السبت.

وتقام المباراة الساعة 20:30 بتوقيت مكة المكرمة، 19:30 بتوقيت القاهرة، وتنقل على قناتي beIN Sports HD 2، وbeIN Sports 4K، بصوت رؤوف خليف.

ويملك مانشستر سيتي، القادم من الخسارة 1/3 أمام ليفربول، 25 نقطة في المركز الرابع على لائحة ترتيب الدوري الإنجليزي، مقابل 26 نقطة لتشيلسي في المركز الثاني، مناصفة مع ليستر سيتي.

ومنذ خسارته 1/2 أمام ليفربول يوم 22 سبتمبر، وهي الخسارة الثانية لتشيلس في المسابقة الموسم الحالي، حقق الريدز 6 انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، في المقابل خسر مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين، 3 مرات وتعادل مرة في 12 مباراة.

وفي آخر 10 مباريات بين مانشستر سيتي وتشيلسي في الدوري الإنجليزي، فاز السيتنزنز 5 مرات، آخرها الفوز 6/0 في فبراير الماضي، مقابل 3 انتصارات للبلوز، في حين انتهت مباراتين بالتعادل.

وتوقعت صحيفة ”إندبندنت“ أن يلعب مانشستر سيتي بهذه التشكيلة“

حراسة المرمى: إديرسون مورايس.

الدفاع: كايل والكر، جون ستونز، فرناندينهو، بينجامين ميندي.

الوسط: رودريغو هيرنانديز، كيفين دي بروين، دافيد سيلفا.

الهجوم: برناردو سيلفا، سيرجيو أغويرو، رحيم سترلينغ

في حين توقعت أن يلعب تشيلسي بهذه التشكيلة:

حراسة المرمى: كيبا إريزابالاغا.

الدفاع: سيزار أزبيليكويتا، كورت زوما، فيكايو توموري، إميرسون بالميري.

الوسط: جورجينهو، نغولو كانتي، ماسون مونت.

الهجوم: ويليان، تامي أبراهام، كريستيان بوليسيتش.

ونال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي، الذي أنهى مسيرته كلاعب في الدوري الممتاز باللعب لموسم واحد مع مانشستر سيتي، الإشادة من النقاد بسبب أسلوبه في استخراج أفضل ما لدى مجموعة اللاعبين الشبان.

وبعد اللعب على سبيل الإعارة في الدرجة الثانية أصبح المهاجم تامي أبراهام ولاعب الوسط ميسون ماونت من لاعبي منتخب إنجلترا بعد استغلال الفرصة الممنوحة من لامبارد هذا الموسم.

لكن يجب أن يتم وضع مسيرة تشيلسي الناجحة في سياقها؛ لأنه حقق الفوز في المباريات الـ6 على منافسين أضعف لكنه في المقابل خسر عندما لعب أمام فرق أقوى مثل مانشستر يونايتد في الجولة الافتتاحية وليفربول في سبتمبر أيلول.

لذا فإن المباراة ستمثل لتشيلسي اختبارًا على مدى قدرته على التعامل مع فرق القمة أما بالنسبة لمانشستر سيتي فإنه سيدخل المباراة وهو يدرك أنه لا يتحمل أي تعثر جديد.

وإذا أخفق مانشستر سيتي في الفوز، فإن الفارق مع ليفربول قد يصل إلى رقم مزدوج من النقاط وستصبح المهمة أكثر صعوبة للحاق بفريق كلوب.

ولا يحتاج تشيلسي إلى التذكير بأنه عندما يتعرض مانشستر سيتي للضغط فإنه يرد بعنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com