بليغريني: مانشستر سيتي عاد لمستواه

بليغريني: مانشستر سيتي عاد لمستواه

لندن – اعتبر مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي أن فريقه استأنف العمل المعتاد بعدما استعاد اللمسات التهديفية ليسحق مضيفه ستوك سيتي 4-1 في أداء مقلق للمنافسين بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأربعاء.

ومر مانشستر سيتي ببداية مزرية للعام لكن التألق الذي غاب عنه وتركه متأخراً بسبع نقاط وراء تشيلسي المتصدر عاد مع تسجيل سيرجيو أغويرو هدفين ليقود الفريق لأول انتصاراته منذ الرابع من يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبعد الفشل في تحقيق الفوز لأربع مباريات متتالية بالدوري والخروج المفاجىء من كأس الاتحاد الإنكليزي على يد ميدلسبره فإن الفوز في ستوك أعاد السكينة لجماهير عانت من التوتر وأبقت سيتي في أثر تشيلسي في سباق القمة.

وقال بليغريني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): ”عدنا لمستوانا الطبيعي خاصة في الشوط الثاني، سجلنا ثلاثة أهداف في الشوط الثاني وكانت فرصنا أكثر“.

وأضاف: ”كان مهماً – ليس فقط أن نسجل أهدافاً – لكن لأنه أيضاً ليس من السهل أن تسجل أربعة أهداف في ملعب ستوك، كان فريقاً صعباً بالنسبة لنا منذ وجودي هنا، إنه مكان صعب ومن المهم أن نأتي ونلعب مثلما فعلنا“.

وشهد الانتصار أيضاً عودة أغويرو الذي هز الشباك للمرة الأولى منذ الثالث من ديسمبر/ كانون الأول حين افتتح التسجيل لسيتي في الدقيقة 33.

وغاب اللاعب الأرجنتيني لمدة شهر بسبب إصابة في الركبة ومر بفترة نادرة من الصيام التهديفي فخاض خمس مباريات دون تسجيل أي هدف منذ عودته الشهر الماضي.

وقال بليغريني لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية الرياضية: ”من المهم بالنسبة له (أغويرو) أن يسجل هدفين لأنه كلما لعب أكثر فسيعود لمستواه العالي،عاد للفريق بعد شهر غاب خلاله بسبب الإصابة وكل مباراة تشهد تحسناً في أدائه وهذا هو المهم بالنسبة لنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة