حجم إنفاق الكبار في الميركاتو فاق التوقعات

حجم إنفاق الكبار في الميركاتو فاق التوقعات

المصدر: إرم من أحمد نبيل

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ النسخة الأحدث من تقريره بشأن تحليل الإنتقالات الشتوية في الأسواق الخمس الكبرى، (إنجلترا و إسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا).

وقد عكس حجم الإنفاق خلال فترة انتقالات يناير/كانون الثاني الماضي مدى إنفاق الأندية على اللاعبين خلال هذه الفترة محدودة المدة، حيث سجلت ارتفاعا قياسيا جديدا بصفقات بلغت 466 مليون دولار أمريكي.

فقد سجلت الدول الخمس الكبرى -وفقا للفيفا- ما مجموعه 452 لاعبا من عمليات الإنتقالات الدولية خلال سوق الانتقالات الشتوية هذا العام، وذلك بانخفاض قدره 2٪ مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ الإنفاق على الانتقالات في البلدان الخمس الكبرى 466 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة مهمة بلغت 36% بالمقارنة مع سوق الإنتقالات الشتوية في العام الماضي.

حقائق مهمة

تبقى إنجلترا البلد الأكثر إنفاقاً في عمليات الإنتقالات الدولية بإجمالي 173 مليون دولار، ولكن للمرة الأولى خلال آخر خمس أسواق شتوية، حلت الأندية الألمانية في المركز الثاني على مستوى الإنفاق (116 مليون دولار أمريكي).

وفي المقابل، انخفض إنفاق الأندية الفرنسية بأكثر من 50٪ مقارنة مع انتقالات الشتاء العام الماضي، عكس ما جرى في المواسم السابقة خاصة في ظل عدم دخول باريس سان جيرمان (أغنى الأندية الفرنسية حالياً سوق الانتقالات).

كما أن 79% من اللاعبين الوافدين على إنجلترا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا جاؤوا من خارج الدول الخمس الكبرى، أي أن هذه النسبة من إجمالي 452 لاعباً انتقلوا لهذه الدول من خارجها.

بلغ متوسط أعمار اللاعبين الوافدين على الدول الخمس الكبرى 23 عاماً و7 أشهر – أي أكبر بثلاثة أشهر عن العام الماضي.

الجنسيات الثلاث الأكثر حضوراً في سوق انتقالات الدول الخمس الكبرى هي: البريطانية (54)، والإسبانية (44) والفرنسية (36).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com