مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي.. موقعة آنفيلد ترسم فصلًا جديدًا في صراع محمد صلاح ورياض محرز – إرم نيوز‬‎

مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي.. موقعة آنفيلد ترسم فصلًا جديدًا في صراع محمد صلاح ورياض محرز

مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي.. موقعة آنفيلد ترسم فصلًا جديدًا في صراع محمد صلاح ورياض محرز

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الساحرة المستديرة المواجهة المثيرة التي تجمع بين مانشستر سيتي ومضيفه ليفربول، غدًا الأحد، في الجولة الثانية عشرة للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويدور صراع من نوع آخر في مواجهة السيتي وليفربول بين الثنائي العربي الموهوب محمد صلاح، نجم منتخب مصر وفريق ليفربول، ورياض محرز، نجم منتخب الجزائر وفريق مانشستر سيتي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح الفصل الجديد في صراع صلاح ومحرز خلال مباراة السيتي وليفربول:

رحلة صعود

لا يختلف اثنان على أن صلاح ومحرز يمثلان نموذجين رائعين لثنائي عربي على أعلى مستوى في كرة القدم ويحاولان تحقيق نتائج غير مسبوقة.

وقدم صلاح رحلة صعود مميزة منذ أن ذهب إلى أوروبا قادمًا من فريق المقاولون العرب متنقلًا إلى فريق بازل السويسري ثم تشيلسي الإنجليزي والرحيل إلى فيورنتينا ثم روما الإيطاليين ثم الانضمام إلى ليفربول الإنجليزي.

وحقق محرز أيضًا تجارب متميزة في مشواره الأوروبي منذ بدايته مع فريق كويمبيريوس الفرنسي، ثم الرحيل إلى لوهافر الفرنسي، والعودة إلى ليستر سيتي الإنجليزي قبل الانضمام إلى مانشستر سيتي.

مقارنة مستمرة.. ولقب حائر

مع بزوغ نجم الثنائي والمقارنة مستمرة بين صلاح ومحرز، وهناك لقب حائر بينهما وهو ”فخر العرب“، الذي أصبح مثار انقسام بين متابعي النجمين الكبيرين.

وحقق صلاح نجاحات مهمة في مشواره، على رأسها حصد لقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول والسوبر الأوروبي، وحصد لقب هداف الدوري الإنجليزي موسمين متتاليين.

ونجح محرز في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي مرتين مع ليستر ومانشستر سيتي.

تفوق صلاح

كان الصراع بين صلاح ومحرز متباينًا، فالجميع كان يشهد على تألق محرز بعد قيادته ليستر سيتي للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي موسم 2015 – 2016 وسجل 17 هدفًا، وهو الأمر الذي جعله أحد المرشحين للانتقال لأندية أكبر من ليستر.

وعاد صلاح للدوري الإنجليزي بعد تجربة غير موفقة مع تشيلسي وانضم إلى ليفربول موسم 2017- 2018، وتفوق وقتها صلاح بشكل واضح على محرز بعدما قاد مصر لنهائي أمم أفريقيا 2017، وودع منتخب الجزائر من الدور الأول وتوج صلاح بلقب أفضل لاعب في قارة أفريقيا

وسجل صلاح 32 هدفًا توج بها هدافًا للدوري الإنجليزي، وسجل محرز 21 هدفًا في ذلك الموسم.

انتقل محرز إلى السيتي موسم 2018/2019 وسجل 7 أهداف مع الفريق رغم مشاركته بديلًا، وساهم في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي، ولكن صلاح نجح في قيادة ليفربول للتتويج بلقب دوري أبطال اوروبا واحتل صدارة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 22 هدفًا متساويًا مع ساديو ماني وبيير إيمريك أوباميانغ.

محرز ينتفض

شهد عام 2019 انتفاضة كبيرة لمحرز الذي تألق وقاد منتخب الجزائر للتتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية 2019، بينما ودع منتخب مصر مع صلاح في دور الستة عشر للبطولة.

وقدم محرز بداية قوية مع السيتي بالموسم الحالي وفاز بلقب كأس الدرع الخيرية ثم سجل 3 أهداف من بينها هدفان في الدوري، رغم أنه كان بديلًا في أغلب مباريات السيتي.

وأحرز صلاح 8 أهداف في الموسم الحالي من بينها 5 أهداف في الدوري، ولكن النجم المصري عانى من أزمات متتالية مع إصابات متتالية.

ويعد لقاء ليفربول ضد مانشستر سيتي بمثابة صراع جديد بين صلاح ومحرز لإثبات الذات في رحلة الفريقين وصراعهما على التتويج بلقب الدوري.

وقال هيثم فاروق، نجم فينورد الهولندي الأسبق لـ“إرم نيوز“، إن الثنائي صلاح ومحرز نجمان كبيران، ولديهما شعبية كبيرة وكلاهما من القدرات التهديفية والمهارية، ما يجعلهما من العناصر المؤثرة في مشوار الفريقين.

وأضاف :“ليفربول يعتمد بشكل أكبر على صلاح، وهو ما يجعله تحت ضغط أكبر من محرز الذي يشارك بديلًا بشكل أكبر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com