اتهام فيرغسون المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد بالرشوة والتلاعب في نتائج المباريات – إرم نيوز‬‎

اتهام فيرغسون المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد بالرشوة والتلاعب في نتائج المباريات

اتهام فيرغسون المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد بالرشوة والتلاعب في نتائج المباريات

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

كشف وكيل أعمال متهم بالفساد عن منحه السير أليكس فيرغسون المدير الفني الأسبق لمانشستر يونايتد ساعة ”روليكس“ ثمنها آنذاك 30 ألف جنيه إسترليني، مقابل التلاعب في نتيجة مباراة في دوري أبطال أوروبا.

وقال جوزيبي باغليارا (64 عامًا) لمراسل صحفي سري متنكر في ملابس سيدة أعمال: إن السير أليكس عمل مع وكلاء لاعبين للحصول على أموال من صفقات انتقالات اللاعبين.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن جوزيبي باغليارا أدلى بهذه التعليقات خلال جلسة استماع أثناء محاكمته بتهمة الرشوة مع زميليه وكلاء اللاعبين داكس برايس (48 عامًا) وتومي برايت (53 عامًا) مساعد مدرب بارنسلي سابقًا.

ووصف برايان أونيل أحد المدعين في مانشستر اجتماعًا في يونيو/حزيران 2016، قائلًا: ”بدأ باغليارا فيما يمكن وصفه بالهجوم على السير أليكس فيرغسون… وادعى أنه دفع له أموالًا من قبل“.

كما استمعت المحاكمة إلى مزاعم حول شخصيات كروية أخرى بينها ستيف مكلارين المدير الفني السابق لمنتخب إنجلترا ومدرب بورتسموث السابق وهاري ريدناب والمدير الفني لكارديف سيتي نيل وارنوك.

وأضاف أونيل: ”قرب نهاية الاجتماع أطلق باغليارا ما لا يمكن وصفه إلا بأنه يهاجم فيرغسون، متهمًا إياه بالتآمر معه للتلاعب في نتيجة مباراة أمام يوفنتوس في دوري الأبطال، وقد كافأه على ذلك بساعة روليكس ذهبية ثمنها 30 ألف استليني“.

وأضاف: ”باغليارا اتهم فيرغسون أيضًا بأنه حصل على أموال من صفقات انتقال اللاعبين. وزعم أنه دفع ليفرغسون نظير ذلك من قبل“.

وخلال مسيرة فيرغسون مع مانشستر يونايتد، التقى الفريق مع يوفنتوس ثماني مرات فاز في أربع وخسر ثلاثًا وتعادل في واحدة.

ويعتبر فيرغسون واحدًا من أفضل مدربي كرة القدم في كل العصور، وقد فاز بأكبر عدد من البطولات مقارنة بباقي المدربين في تاريخ اللعبة.

خلال السنوات الـ 26 التي قضاها في يونايتد، فاز بـ 38 لقبًا بينها 13 للدوري الإنجليزي الممتاز، واثنان لدوري الأبطال وخمسة ألقاب في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وتعرض فيرغسون (77 عامًا) لوعكة صحية العام الماضي وسقط مغشيًا عليه في منزله وتم نقله لمستشفى ماكلسفيلد، ثم فيما بعد إلى مستشفى سالفورد حيث خضع لجراحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com