ترينت ألكسندر أرنولد نجم نادي ليفربول يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لعام 2020 (فيديو) – إرم نيوز‬‎

ترينت ألكسندر أرنولد نجم نادي ليفربول يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لعام 2020 (فيديو)

ترينت ألكسندر أرنولد نجم نادي ليفربول يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لعام 2020 (فيديو)

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، أن الظهير الأيمن لنادي ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد تمكن من تسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية خلال الموسم الماضي.

وقدم اللاعب 12 تمريرة حاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز و16 في كل المسابقات، محققًا رقمًا قياسيًّا لم يسجله أي لاعب مدافع في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز طيلة تاريخه.

وتلقى اللاعب شهادة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية بسبب رقمه الجديد الذي سجله الموسم الماضي.

وتمنح الشهادة الجديدة قيمة أكبر للظهير الأيمن الدولي الإنجليزي لدى جماهير فريقه، لكونه سحب الرقم القياسي من لاعبين من إيفرتون الجار والمنافس اللدود للفريق.

وكان الرقم القياسي السابق في حوزة لاعبي إيفرتون الإنجليزي أندي هنكليف موسم 1994-1995 والإنجليزي ليتون باينز موسم 2010-2011 وكلاهما قدما 11 تمريرة حاسمة في موسم واحد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال أرنولد في تصريحات بعد تسلمه شهادة الرقم القياسي الجديد: ”إنه شرف لي، أردت دائمًا أن أذهب للأمام وأساعد الفريق على تسجيل الأهداف“.

وأضاف ظهير ليفربول: ”بطبيعة الحال لزملائي أن يسجلوا الأهداف، دونهم لن يكون هذا الرقم، فكرة القدم لعبة جماعية“.

وأكد ألكسندر أرنولد أن الرقم القياسي هو فخر بالنسبة له ولعائلته، مشددًا: ”إنه فخر لي ولعائلتي وشيء لا يصدق وأتمنى أن يدوم لسنوات“.

كما شكر الدولي الإنجليزي زميله في الفريق الظهير الأيسر الأسكتلندي أندرو روبرتسون والذي شجعه على تسجيل هذا الرقم القياسي.

وسيطر الظهير الأيسر الأسكتلندي بدوره على الجهة اليسرى لليفربول وقدم 11 تمريرة حاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز وتمريرتين حاسمتين في دوري أبطال أوروبا.

وساهم الثنائي أرنولد وروبرتسون في 29 هدفًا الموسم الماضي في ليفربول وتنافسا في صناعة الأهداف في الفريق المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وقال أرنولد بشأن روبرتسون: ”أعتقد أن المنافسة انتهت، في نهاية الموسم الماضي كنا معًا في مستوى جيد وتمكنا معًا من صنع الأهداف وكان جيدًا أن نساعد الفريق في لقاءات كان يجب أن نحقق خلالها الفوز“.

فان دايك

كما أشاد المدافع الدولي الإنجليزي بزميله الهولندي فيرجيل فان دايك، وأشار: ”إنه لاعب من الطراز العالمي وأفضل لاعب لعبت بجواره، استفدنا كثيرًا الموسم الماضي حين عرفنا أننا نملك لاعبًا كفرجيل يحمي ظهرنا“.

وكانت أفضل تمريرة حاسمة في موسم ألكسندر أرنولد الممتاز خلال لقاء برشلونة في إياب دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما وضع الكرة في مكان الركنية وأوهم الجميع أنه عائد ليتركها للاعب آخر، لكنه عاد بسرعة وأرسلها للبلجيكي ديفوك أوريغي ليسجل منها الهدف الرابع والذي أهل الفريق للنهائي.

وقال أرنولد عن الهدف: ”رأيت مربع العمليات وشاهدت كل لاعبي برشلونة غير مركزين، شاهدت ديفوك وقلت لمَ لا ألعبها؟“.

وأضاف: ”إنه هدف رائع.. كل شيء كان في مكانه بشكل جيد أتمنى أن يبقى في ذاكرة كل من كان في الملعب أو شاهد اللقاء في ذلك اليوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com