يورغن كلوب يتلقى خبرًا سارًا قبل مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول – إرم نيوز‬‎

يورغن كلوب يتلقى خبرًا سارًا قبل مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول

يورغن كلوب يتلقى خبرًا سارًا قبل مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

تلقى يورغن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، خبرًا سارًا قبل مباراة الفريق مع مانشستر يونايتد، بالجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشارت تقارير صحفية بريطانية، إلى أن البرازيلي أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بات جاهزًا للعودة إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة، وقد يقود الفريق أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد، الأسبوع المقبل.

وقالت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، اليوم الإثنين، إن الحارس الأول لليفربول تعافى تمامًا من الإصابة خلال فترة التوقف الدولية الحالية.

وظل متصدر الدوري الإنجليزي بدون حارسه الأول المؤثر منذ المباراة الافتتاحية للموسم، ولكن بعد تسعة أسابيع من إصابته في عضلة الساق ضد نوريتش سيتي في المباراة الأولى في البريميرليغ ، من المتوقع أن يستعيد اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا مكانه في أولد ترافورد.

وخضع أليسون لبرنامج تدريبي مكثف وفردي، على مدار الأسبوع الماضي، دون تداعيات عليه، ليصبح الحارس البرازيلي الدولي الفائز بجائزة أفضل حارس في العالم العام الحالي، جاهزًا ليحل محل زميله أدريان، الذي أثبت أنه حارس بديل مثير للإعجاب لفريق المدير الفني الألماني يورغن كلوب، وخاض كافة مباريات الفريق بالدوري حتى الآن.

وكذلك النجم المصري محمد صلاح الذي تعرض لإصابة في الكاحل خلال المباراة الأخيرة أمام ليستر سيتي قبل الاستراحة الدولية، من المتوقع أيضًا أن يكون لائقًا لموقعة يوم الأحد المقبل، أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد.

مشكلة حراس ليفربول

وافتقد ليفربول جهود الحارس البرازيلي منذ بداية الموسم رغم أنه كان أحد عوامل فوز الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وتعرض البرازيلي للإصابة خلال مشاركته في مباراة ليفربول أمام نوريتش سيتي والتي فاز بها الفريق بأربعة أهداف مقابل هدف؛ إذ اضطر حارس روما السابق لمغادرة الملعب في الدقيقة 38 متأثرًا بإصابة قوية في ساقه تبين فيما بعد أنها إصابة في ربلة الساق أجبرته على الغياب عن التدريبات.

وواجه ليفربول مشكلة كبيرة في مركز حراسة المرمى بعد إصابة أليسون بيكر، الذي حل أزمة كبيرة للمدير الفني الألماني يورغن كلوب منذ قدومه، حيث عانى الفريق كثيرًا من أخطاء حراس المرمى المتكررة، والتي تسببت في خسارة ليفربول للقب دوري أبطال أوروبا الموسم قبل الماضي بعد خطأين كارثيين من الحارس الألماني لوريس كاريوس في المباراة النهائية أمام ريال مدريد.

واعتمد كلوب على الحارس البديل أدريان، والقادم من صفوف وست هام يونايتد، وبدأ الحارس بداية جيدة مع الفريق بالتتويج ببطولة السوبر الأوروبي بعدما تألق في ركلات الترجيح وأهدى فريقه اللقب.

وخاض الحارس بعد مباراة السوبر الأوروبي ثماني مباريات مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، لكنه ارتكب خطأ فادحًا أمام نادي ساوثامبتون أهدى به هدفًا للأخير، بعد أن مرر الكرة بالخطأ لداني إنغز ليضع اللاعب الكرة في مرمى ليفربول.

تفاؤل أليسون

وعاد البرازيلي أليسون إلى التدريبات الجماعية مع الفريق، أواخر الشهر الماضي، بعد غيابه لنحو ستة أسابيع؛ بسبب إصابة في ربلة الساق اليمنى.

وقال بيكر حينها لموقع النادي على الإنترنت: ”أنا على الطريق الصحيح، بات بإمكاني التدريب على أرض الملعب وأشعر أنني بحالة جيدة“.

وتابع: ”أشعر بالثقة وأعتقد الآن أن الأمر يقتصر على استعادة كامل قواي، كل ثقتي للعودة والقيام بما أحب فعله“.

وقبل مباراة ليستر سيتي، قال كلوب في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“: ”في التدريبات، يبدو أليسون جيدًا، لكنها إصابة بالغة، ولا نرغب في أن نقدم على خوض مخاطر. علينا الانتظار، ربما يكون قد تعافى بنسبة 100% قبل مواجهة مانشستر يونايتد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com