مباراة إنجلترا وبلغاريا.. غاريث ساوثغيت يثق في تعامل ”يويفا“ مع الإهانات العنصرية

مباراة إنجلترا وبلغاريا.. غاريث ساوثغيت يثق في تعامل ”يويفا“ مع الإهانات العنصرية

المصدر: رويترز وفريق التحرير

قال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا إن فريقه سيحترم بروتوكول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) لو تعرض لإهانات عنصرية في تصفيات بطولة أوروبا 2020، لكنه شدد على أولويته بتوفير بيئة آمنة للاعبيه.

ويتضمن بروتوكول اليويفا 3 خطوات عند تعرض اللاعبين لإهانات عنصرية، وهو أن يقوم الحكم بإيقاف اللعب مع إعلام الجماهير بالتوقف فورًا عن السلوك العنصري.

ثم تأتي الخطوة الثانية لو تواصلت الإهانات بإيقاف المباراة لبعض الوقت وعودة اللاعبين لحجرات الملابس وتوجيه تحذير آخر للجماهير. أما الخطوة الثالثة والأخيرة هي قرار الحكم بإلغاء المباراة.

وأبلغ ساوثغيت الصحفيين ”هناك منهج اليويفا وعلينا أن نثق في هذه العملية. ثم كل شيء آخر افتراضي“.

وأضاف ”نريد أن يركز اللاعبون في كرة القدم وهم يريدون أن يتم الحكم عليهم وفقًا لكرة القدم. يجب أن نوفر لهم بيئة آمنة“.

وتلعب إنجلترا ضد التشيك اليوم الجمعة، ثم بلغاريا يوم الإثنين وقرر اليويفا إغلاق جزء من مدرجات ملعب فاسيل ليفسكي في بلغاريا بعد الإهانات العنصرية من الجماهير في مباراتي التشيك وكوسوفو في التصفيات في يونيو حزيران.

وأكد تامي أبراهام مهاجم إنجلترا أن اللاعبين يجب عليهم التصرف كمجموعة وترك الملعب لو تعرضوا لإهانات بغض النظر عن بروتوكول اليويفا.

وفي رد على ذلك قال بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم إنه يجب معاقبة لاعبي إنجلترا الذين سيتركون الملعب لو انتهكوا بروتوكول اليويفا وحاول ساوثغيت نزع فتيل الأزمة.

وقال مدرب إنجلترا: ”لا نحاول صنع موقف على الإطلاق. نأمل خلال 72 ساعة المقبلة أن نتحدث عن مباراتي كرة قدم فقط“.

وتابع ”أعتقد أن البلدين يملكان رغبة كبيرة لذلك، وأقول مرة أخرى إننا لا ننظر إلى أي دولة بطريقة تختلف عن التي ننظر بها إلى أنفسنا“.

وكان ساوثغيت يشير إلى مباراة هارتلبول ضد دوفر في دوري الدرجة الخامسة الإنجليزي الشهر الماضي والتي توقفت لأكثر من 10 دقائق بسبب إهانات عنصرية من الجماهير.

وأضاف ساوثغيت ”ما حدث في هارتلبول قبل أسبوعين كان أسوأ من الأشياء التي شاهدتها أو سمعتها في العديد من الدول حول العالم. لذا علينا أن نكون حذرين للغاية في كيفية التعامل مع الأمور“.

وتتصدر إنجلترا المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من 4 مباريات متقدمة بـ3 نقاط على التشيك التي خاضت 5 مباريات فيما تتذيل بلغاريا الترتيب بنقطتين.

معاقبة لاعبي منتخب إنجلترا

وطالب بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم معاقبة لاعبي منتخب إنجلترا حال مغادرتهم أرض الملعب احتجاجًا على أي اساءة عنصرية دون الالتزام باللوائح التدريجية التي يضعها الاتحاد الأوروبي (اليويفا) في هذا الشأن، وذلك قبل مواجهة بينهما في صوفيا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2020.

وقلد مشجعون أصوات قردة لاستفزاز لاعبي إنجلترا من أصحاب البشرة السوداء في آخر زيارة إلى صوفيا لخوض مباراة في تصفيات بطولة أوروبا في 2011 وعاقب الاتحاد الأوروبي (اليويفا) الاتحاد البلغاري بغرامة قيمتها 40 ألف يورو (44.072 دولار).

وفي خطاب رسمي إلى اليويفا أعرب ميهايلوف أمس الخميس عن ”خيبة أمله الشديدة“ إزاء تصريحات لاعبي إنجلترا قبل المباراة وتحدث عن ”التصور الظالم“ عن الجماهير المحلية.

وقال إن تجاهل لوائح اليويفا التي تنص على التصدي للإساءات العنصرية من خلال 3 خطوات متدرجة وتتضمن إمكانية إلغاء المباراة إذا لم تستجب الجماهير لتحذيرات الحكم الموجهة للجمهور بسبب تلك الإساءات ”يجب أن يواجه بعقوبة وفقًا لما تنص عليه اللوائح التنظيمية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم“.

وخاطب ميهايلوف الاتحاد القاري للعبة الشهر الماضي معربًا عن استيائه وخيبة أمله بشأن تعليقات غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا عن احتمالات تعرض لاعبيه لإساءة عنصرية خلال المباراة التي ستقام في صوفيا ضمن المجموعة الأولى للتصفيات.

وفي رسالته الأخيرة قال إنه شعر أن ”التركيز“ على الأحداث المحتملة خلال مباراة صوفيا يمكن أن يزيد من وتيرة التوتر، وإنه غير منصف لجمهور بلاده وجهود الاتحاد البلغاري بصفة عامة.

وأمر اليويفا بإغلاق جزء من مدرجات استاد فاسيل ليفسكي في بلغاريا خلال زيارة إنجلترا بسبب تورط بعض جماهير بلغاريا في تصرفات عنصرية في يونيو حزيران الماضي أمام التشيك وكوسوفو في التصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com