كريستيان بوليسيتش يفكر في الرحيل عن تشيلسي – إرم نيوز‬‎

كريستيان بوليسيتش يفكر في الرحيل عن تشيلسي

كريستيان بوليسيتش يفكر في الرحيل عن تشيلسي

المصدر: رويترز وفريق التحرير

يشعر كريستيان بوليسيتش بالإحباط لقلة مشاركاته مع تشيلسي هذا الموسم، لكنه قال إنه سيسعى للبناء على الأداء القوي الذي قدّمه أمام ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأحد.

ومنذ انضمامه من بروسيا دورتموند قبل انطلاق الموسم شارك كريستيان بوليسيتش أساسيًا 3 مرات فقط في الدوري الإنجليزي، واُستبعد تمامًا من تشكيلة المدرب فرانك لامبارد في فوز تشيلسي على ليل في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.

واستفاد ميسون ماونت وروس باركلي وويليان وبيدرو من غياب المهاجم الأمريكي، البالغ من العمر 21 عامًا، الذي لا يزال بانتظار أول أهدافه مع تشيلسي.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن بوليسيتش قوله: ”بالطبع لم أشارك في مباريات بالطريقة التي كنت أرغبها“.

وأضاف لاعب بروسيا دورتموند السابق: ”لن أستسلم ولا يعني وجودي على مقعد البدلاء أن المدرب أسقطني من حساباته“.

وتابع: ”بالطبع شعرت بالحزن لاستبعادي من مباراة ليل. أرغب في اللعب والمشاركة مع الفريق لأطول فترة ممكنة وشعرت بجرح لغيابي عن التشكيلة، لكني سعيد بالفرصة التي حصلت عليها أمام ساوثهامبتون“.

وبدا بوليسيتش في كامل التركيز بعد أن حل بديلًا في الانتصار 4/1 في الدوري الممتاز على ساوثهامبتون وصنع هدفًا لزميله ميشي باتشواي.

وقال بوليسيتش إن صفقة انتقاله الكبيرة البالغة قيمتها 58 مليون جنيه إسترليني (71.5 مليون دولار) لم تثقل كاهله، لكنه أقرّ بالانتقادات الموجهة إلى أدائه.

وتابع: ”لا يمكن أن تتجاهلها تمامًا. لا أعيش في برجٍ عاجيٍ. أسمع أشياء وأرى أشياء لكني أبذل قصارى جهدي لإسكات المنتقدين“.

وواصل: ”لا أكترث كثيرًا بآراء الآخرين لكني أحرص على سماع نصائح زملائي في الفريق والناس التي تهتم بشأني“.

في حين ذكرت صحيفة ”صن“ أن بوليسيتش يفكر في تقديم طلب الرحيل عن تشيلسي، على سبيل الإعارة، في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأضافت أن بوليسيتش وجد نفسه يسقط من تشكيلة تشيلسي بعد 3 أشهر فقط من انضمامه للبلوز قادمًا من بروسيا دورتموند الألماني.

وتابعت الصحيفة أن بوليسيتش منفتح على إمكانية الرحيل في يناير/كانون الثاني المقبل، إذا استمر فرانك لامبارد مدرب تشيلسي في استبعاده من خططه.

وتعاقد تشيلسي مع بوليسيتش في يناير الماضي، لكن اللاعب الأمريكي ظل مع بروسيا دورتموند حتى نهاية الموسم الماضي.

شارك بوليسيتش في 7 مباريات فقط الموسم الحالي، بواقع 5 في الدوري الإنجليزي الممتاز (287 دقيقة)، ومباراة في السوبر الأوروبي أمام ليفربول (74 دقيقة)، ومباراة في كأس الاتحاد الإنجليزي (90 دقيقة)، ليصل إلى 451 دقيقة، صنع فيها 4 أهداف ولم يسجل أي هدف.

وبفوزه 4/1 على ساوثهامبتون رفع تشيلسي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع، مناصفة مع ليستر سيتي وكريستال بالاس.

وحقق تشيلسي تحت قيادة مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد 4 انتصارات، وتعادلين، وخسارتين إحداهما بنتيجة 0/4 أمام مانشستر يونايتد في الجولة الأولى من المسابقة.

تصريحات لامبارد:
وأثنى لامبارد على جودة لاعبيه التي صنعت الفارق خلال مواجهة ساوثهامبتون، وأعرب عن سعادته البالغة بوصول فريقه لمستوى عالٍ وتحقيق نتيجة جيدة قبل فترة التوقف الدولي.

واعترف المدرب الإنجليزي بعدم ظهور فريقه بمستوى مميز في بداية المباراة، قبل أن يصنع اللاعبون الفارق بفضل مهاراتهم الفردية.

وأكد لامبارد أن هدف تامي أبراهام الأول نتاج للثقة التي يتحلى بها المهاجم الإنجليزي في الفترة الأخيرة، بالإضافة للجهود التي يبذلها لضمان الاستمرار على هذا النهج.

وأشاد لامبارد بالعمل الذي قام به كالوم هودسون أودوي، إذ قال إن الطريقة التي لعب بها هي ما يريده بالضبط من أجنحة الفريق، كما أشار إلى اقتراب اللاعب من استعادة جاهزيته البدنية بعد غياب طويل بسبب إصابة في وتر أكيليس.

وسُئل لامبارد عن قيام بعض الجماهير بهتافات عنصرية، فأجاب أن ”مثل هذه الأمور تمثل مشكلة بوجه عام في عالم كرة القدم“، كما طالب المشجعين بالكف عن هذه التصرفات المشينة.

من جهته قال مونت لشبكة ”سكاي سبورتس“: ”أعتقد أننا مررنا بأوقات صعبة في الشوط الأول، سجلوا هدفًا ويمكن أن يحدث أي شيء عندما تصبح النتيجة 2/1، بين الشوطين تحدثنا عن تحلينا بالقوة اللازمة وهو ما فعلناه قبل أن نحصل أخيرًا على الهدف الرابع“.

وعن الهدف الذي أحرزه خلال المباراة، قال مونت: ”كنت قد فزت لتوي بالرأسية وكانت في نصف ملعبهم، واصلت بعدها الجري وأعاد ويليان الكرة إلي، عندما يجري تامي (أبراهام) خلفك فإنك تتخلص من مدافع رئيسي“.

وذكرت شبكة ”أوبتا“ للإحصائيات أن تشيلسي بات ثالث فريق يسجل 3 أهداف أو أكثر في الشوط الأول لمباراة في الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة على التوالي خارج أرضه.

وأفادت الشبكة بأن مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير قد سبق لهما تحقيق ذلك خلال موسمي 1993/1994 و2018/2019 على الترتيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com