مانشستر يونايتد يواصل نتائجه السلبية بسقوطه أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مانشستر يونايتد يواصل نتائجه السلبية بسقوطه أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي (فيديو)

مانشستر يونايتد يواصل نتائجه السلبية بسقوطه أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

ضاعف نيوكاسل يونايتد مشاكل منافسه مانشستر يونايتد، بالفوز عليه 1/0، اليوم الأحد، في ختام منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلى ملعب سانت سجل جيمس بارك ماثيو لونجستاف الهدف الوحيدة في المباراة بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء مستغلًا كرة عرضية متقنة من ويترو فيليمز في الدقيقة 72.

وهذه الخسارة هي الثالثة لمانشستر يونايتد في المسابقة، ليتجمد رصيده عند 9 نقاط في المركز الثاني عشر، فيما ارتقى نيوكاسل للمركز الخامس عشر برصيد 8 نقاط.

وواصل مانشستر يونايتد نتائجه السلبية تحت قيادة مدربه النرويجي أولي جونار سولشاير، ليتراجع إلى حصد الفريق 9 نقاط في 8 مباريات الموسم الحالي، ليتراجع إلى المركز الثاني عشر، بفارق 15 نقطة عن المتصدر ليفربول، الذي يسير بخطى ثابتة نحو اللقب الغائب عن خزائنه من أحرز اللقب موسم 1989/1990، في حين يملك واتفورد صاحب المركز الأخير في الدوري الإنجليزي 3 نقاط.

وتولّى سولشاير، البالغ من العمر 26 عامًا، تدريب مانشستر يونايتد منذ ديسمبر 2018، إذ خلف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وقرر إدارة الفريق إبقاء المدرب النرويجي مدربًا للفرق حتى العام 2022، بعد النتائج الرائعة في بداية تعيينه، إذ قاد الفريق إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وأطاح بباريس سان جيرمان الفرنسي بالفوز عليه 3/1 في عقر داره، رغم خسارة مانشستر يونايتد 2/0 في إنجلترا.

وفي آخر 4 مباريات في جميع المسابقات لم يحقق مانشستر يونايتد الفوز في أي منها، بواقع 3 مباريات في الدوري الإنجليزي (خسارتان وتعادل)، كما تعادل الفريق مباراة في الدوري الأوروبي، وهو الأمر الذي يقرب مقصلة الإقالة من سولشاير.

وحقق مانشستر يونايتد تحت قيادة سولشاير في الدوري الإنجليزي، 14 انتصارًا و6 تعادلات وتعرض الفريق لـ8 خسائر، في حين حقق الفريق تحت قيادة مورينيو 14 انتصارًا و6 تعادلات وتعرض الفريق لـ7 خسائر في آخر 27 مباراة تحت قيادة المدرب البرتغالي.

وأمس  الأول، قال سولشاير إن فريقه لم يعد بالقوة التي كان عليها خلال الفترة الزاخرة بالألقاب تحت قيادة الأسطورة أليكس فيرجسون، لكنه أظهر مساندة للجيل الجديد من اللاعبين على أمل بناء مستقبل أكثر إشراقًا.

وصنع جمهور مانشستر يونايتد أجواء حماسية خارج أرضه وردد أهازيج تمدح كبار اللاعبين السابقين لكن فريق المدرب سولشاير اكتفى بتعادل باهت (1/1) أمام ألكمار الهولندي في الدوري الأوروبي، وظهر مانشستر يونايتد بعيدًا تمامًا عن مستواه في فترة الأمجاد في أولد ترافورد حين قاده فيرجسون للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 13 مرة خلال 26 عامًا من التدريب.

وأضاف سولشاير“لم نعد في حقبة التسعينيات، نعيش مرحلة مختلفة وتوجد مجموعة مختلفة من اللاعبين نتولّى إعدادهم“.

وأكمل:“ندرك أن هناك فترات صعود وهبوط في الأداء لكنني أريد أن أرى تطور هؤلاء اللاعبين“.

وواصل:“لا أدري كيف يرانا منافسونا، وأفكر أحيانًا حين تنتهي المباريات في أننا لا نقدم أداءً سيئًا، وأحيانًا أرى عجزًا وشعرت بذلك بضع مرات لكن هذا لا يحدث كثيرًا“.

وحقق يونايتد أسوأ بداية له في الدوري الإنجليزي خلال 30 عامًا، وبعد التعادل أمام ألكمار مدد صيامه عن الانتصارات لـ 10 مباريات في مختلف المسابقات، اكتملت اليوم إلى 11 مباراة بالسقوط أمام نيوكاسل يونايتد.

وسيكون مانشستر يونايتد أمام مهمة أشبه بالمستحيل عندما يستضيف منافسه التقليدي ليفربول على ملعب أولد ترافورد يوم 20 أكتوبر المقبل.

وفاز مانشستر يونايتد 3 مرات، وهو نفس العدد من الانتصارات الذي حققه ليفربول، في حين تعادلا 4 مرات في آخر 10 مباريات بينهما في جميع المسابقات.

لكن ليفربول 4/1 و3/1 وتعادلا سلبيًا في آخر 4 مباريات، ويعود آخر فوز لمانشستر يونايتد على ليفربول إلى مارس 2018 عندما فاز 2/1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com