ماذا قال غوارديولا بعد فوز مانشستر سيتي الكبير بثمانية أهداف ضد واتفورد؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قال غوارديولا بعد فوز مانشستر سيتي الكبير بثمانية أهداف ضد واتفورد؟

ماذا قال غوارديولا بعد فوز مانشستر سيتي الكبير بثمانية أهداف ضد واتفورد؟

المصدر: رويترز

قدم مانشستر سيتي الرد المناسب على أول هزيمة محلية يتعرض لها منذ يناير كانون الثاني بعد أن حقق أكبر انتصار في تاريخه بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على حساب واتفورد، الذي كان لا حول له ولا قوة أمام حامل اللقب الذي لا يرحم أمس السبت.

وكلفت الأخطاء الدفاعية سيتي الكثير الأسبوع الماضي، حيث ألحق نوريتش سيتي الوافد الجديد أول هزيمة بفريق المدرب بيب غوارديولا في الدوري منذ خسارته 2-1 أمام نيوكاسل يونايتد قبل ثمانية أشهر.

وأشعلت الهزيمة أمام نيوكاسل محركات سيتي الذي فاز بآخر 14 مباراة في الدوري لينتزع لقبه الثاني على التوالي.

وكان من المتوقع أن يرد حامل اللقب بقوة بعد هزيمة الأسبوع الماضي ولم يستطع واتفورد أن يفعل أي شيء لإيقاف سيتي الثائر.

واحتاج سيتي إلى 52 ثانية فقط ليفتتح التسجيل، إذ اخترق كيفن دي بروين الرائع دفاع واتفورد بتمريرة دقيقة ليحرز ديفيد سيلفا الهدف الأول.

كما هز سيرجيو أغويرو ورياض محرز وبرناردو سيلفا ونيكولاس أوتامندي الشباك ليتقدم سيتي 5-صفر في أقل من 18 دقيقة، وهو أسرع فريق يسجل خمسة أهداف في تاريخ الدوري الممتاز.

وتعين على واتفورد إشراك مدافع إضافي قبل مرور نصف ساعة على زمن المباراة. والتقط الفريق الزائر أنفاسه لفترة وجيزة حتى الدقيقة 48 لكن حتى بعد الهدف السادس الذي أحرزه برناردو سيلفا، واصل سيتي معاقبة بن فوستر حارس واتفورد البائس.

وسدد سيتي 28 كرة على المرمى بواقع 14 في كل شوط.

وبعد أن أكمل برناردو سيلفا ثلاثيته وأضاف دي بروين الهدف الثامن، واصل سيتي ضغطه من أجل مطاردة انتصار مانشستر يونايتد القياسي في عصر الدوري الممتاز حين تغلب على إبسويتش تاون 9-صفر في 1995.

وأتيحت فرص خطيرة لكل من محرز ودي بروين لإضافة هدف تاسع لكن في النهاية أخفق سيتي بفارق هدف واحد في الوصول للرقم القياسي.

وقال غوارديولا: ”أكثر شيء أحببته هو أن في المعتاد عندما تكون النتيجة 5-صفر بنهاية الشوط الأول لا تكون هناك جدية في الشوط الثاني. إنه شيء ممل لكننا فعلنا العكس وكنا أكثر شراسة وقدمنا أداء جيدًا جدًا في الشوط الثاني.

”الشعور الذي ينتابني الآن هو نفس شعور مباراة نوريتش، ولذلك لم يكن الأداء سيئا. من الممكن أن نخسر مباريات لكن أهم شيء هو أسلوبنا وطريقة رد الفعل“.

ومن الممكن أن ينهي سيتي الجولة وهو لا يزال متأخرًا بخمس نقاط خلف ليفربول إذا نجح المتصدر في الحفاظ على سجله المثالي بالفوز خارج ملعبه على تشيلسي، اليوم الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com