بعد السقوط أمام نوريتش.. هل يدفع مانشستر سيتي ثمن مغامرة غوارديولا؟ – إرم نيوز‬‎

بعد السقوط أمام نوريتش.. هل يدفع مانشستر سيتي ثمن مغامرة غوارديولا؟

بعد السقوط أمام نوريتش.. هل يدفع مانشستر سيتي ثمن مغامرة غوارديولا؟

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

قالت شبكة ”سكاي سبورتس“ البريطانية، إن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي يمكن أن يدفع ثمن مغامرة مدربه الإسباني بيب غوارديولا بخسارة لقب البريمييرليغ هذا الموسم.

وتلقى مانشستر سيتي، أمس السبت، هزيمة مفاجئة 2-3 أمام نوريتش سيتي الصاعد حديثاً إلى الدوري الإنجليزي، ليفقد النقطة الخامسة بعد مرور 5 مراحل على المسابقة، ويوسع الفارق بينه وبين ليفربول صاحب الصدارة إلى 5 نقاط كاملة، بعد أن حقق الريدز الفوز في جميع المباريات منذ انطلاق المسابقة.

وأشارت ”سكاي سبورتس“، في تحليل نشرته، اليوم الأحد، إلى أن قلبي الدفاع جون ستونز ونيكولاس أوتاميندي قدّما عرضًا كارثيًّا أمام نورويتش سيتي، وظهرت أخطاؤهما بوضوح شديد، خاصة في الهدفين الثاني والثالث لأصحاب الأرض.

ونقلت الشبكة عن جيمي ريدناب، محلل القناة، قوله: ”الهدف الثاني لنوريتش سيتي أظهر تماماً كيف يفتقد مانشستر سيتي جهود لابورت، والانسجام مفقود تماماً بين أوتاميندي وستونز“.

وأكدت أن قرارات غوارديولا في سوق الانتقالات الصيفية، وعدم دعم خط دفاع الفريق بعد رحيل قائده فنسنت كومباني، يمكن أن تتسبب في خسائر كبيرة للفريق، خاصة بعد الإصابة التي تعرض لها الفرنسي إيميريك لابورت، وغيابه عن الملاعب لفترة يمكن أن تصل إلى 6 أشهر.

وتابعت: ”سيجد غوارديولا نفسه مضطراً للاعتماد على الثنائي ستونز وأوتاميندي في قيادة الدفاع، أو الدخول في مخاطرة جديدة من خلال الدفع بالبرازيلي فرناندينو في مركز قلب الدفاع، وفي كل الحالات فإن الأمور يبدو أنها لن تسير على ما يرام بالنسبة لحامل لقب البريمييرليغ في نسختيه الأخيرتين، على الأقل حتى يناير المقبل، موعد سوق الانتقالات الشتوية، التي يمكن أن تشهد انضمام مدافع جديد للفريق“.

وأردفت: ”كان باستطاعة غوارديولا أن يضم هاري ماغواير من ليستر سيتي، ولكنه فرّط في اللاعب الذي انتقل إلى مانشستر يونايتد، وبالتالي أصبح عليه أن يخوض مبارياته حتى يناير المقبل بتشكيل دفاعي اضطراري، مع عدم توافر البدائل برحيل كومباني وإصابة لابورت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com