رغم التتويج بالسوبر الأوروبي.. هل يدفع نادي ليفربول ثمن قرارات يورغن كلوب في الميركاتو الصيفي؟

رغم التتويج بالسوبر الأوروبي.. هل يدفع نادي ليفربول ثمن قرارات يورغن كلوب في الميركاتو الصيفي؟

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

حقق ليفربول لقبه الثاني في ولاية الألماني يورغن كلوب، بعد التتويج ببطولة السوبر الأوروبي، على حساب تشيلسي، مساء أمس الأربعاء، بركلات الترجيح، في مدينة إسطنبول التركية.

ورغم تتويج ليفربول بالسوبر الأوروبي، والذي جاء بطبيعة الحال بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي على حساب توتنهام الإنجليزي، في العاصمة الإسبانية مدريد، فإن الأمور لا تبدو جيدة ”على المدى الطويل“ بالنسبة لليفربول ولمدربه كلوب.

قرارات كلوب

وقال موقع ”دويتشه فيله“ الألماني، إن كلوب سبق أن أعلن بعد نهاية الموسم الماضي أن ليفربول لن يقوم بأي انتدابات كبيرة في سوق الانتقالات الصيفية، التي أغلقت أبوابها في إنجلترا يوم الخميس الماضي، وأن أكبر إنجاز سيحققه الريدز هو الحفاظ على نجومه الكبار، ومنع الأندية الأوروبية الأخرى من التعاقد معهم، وهو ما حدث بالفعل.

وخلال الميركاتو الصيفي، تعاقد ليفربول مع 3 لاعبين، وهم الهولندي سيب فان دين بيرغ، 17 عاماً، من نادي زفوله، وهارفي إليوت، 16 عاماً من نادي فولهام، وأخيراً الحارس الإسباني أدريان، من نادي وست هام يونايتد، في صفقة انتقال حر، بعد رحيل الحارس البلجيكي سيمون منيوليه.

وأشار ”دويتشه فيله“، في تقرير نشره اليوم الخميس، إلى أن سياسة التدوير التي اتبعها كلوب في مباراة السوبر الأوروبي أمام تشيلسي أمس أثبتت أن الريدز سيعاني بشدة في الموسم الجديد، وكشفت العديد من نقاط الضعف في صفوف الفريق.

الخطر القادم أمام ليفربول

وبدأ كلوب المباراة دون البرازيلي روبرتو فيرمينو، الذي جلس على مقاعد البدلاء، قبل أن يشارك بدلاً من تشامبرلين مع مطلع الشوط الثاني، كما لعب جو غوميز في مركز الظهير الأيمن بدلاً من ألكسندر أرنولد الذي شارك في الشوط الثاني أيضاً.

وقال الموقع الألماني إن كلوب يبدو أنه كان يضع عيناً على موقعة ساوثهامبتون يوم السبت المقبل في الدوري الإنجليزي، وهو ما دفعه للقيام ببعض التغييرات في التشكيل، وقام أيضاً بسحب الظهير الأيسر أندي روبرتسون، وعدّل مركز جو غوميز ليلعب في الجهة اليسرى.

وأكد أن كلوب يعلم جيداً أن لاعبيه لن يكون بمقدورهم تحمل ضغوط الموسم الجديد، حيث تنتظر ليفربول أكثر من 60 مباراة على أقل تقدير، وبالتالي فإن سياسة التدوير ستكون إجبارية وليست اختيارية، ولكن مباراة تشيلسي أمس من شأنها أن تدق أجراس الخطر قريباً في أذني المدرب الألماني، خاصة إذا تعرض أحد لاعبيه الأساسيين للإصابة خلال الموسم، في ظل عدم توافر البدائل التي تملك الكفاءة لمنافسة مانشستر سيتي على البريمييرليغ، أو الحفاظ على اللقب الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com