كل ما تريد معرفته عن مباراة ليفربول ضد تشيلسي في كأس السوبر الأوروبي

كل ما تريد معرفته عن مباراة ليفربول ضد تشيلسي في كأس السوبر الأوروبي

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، إلى ملعب ”فودافون أرينا“ في تركيا لمتابعة لقاء كأس السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي في صراع إنجليزي مثير على زعامة القارة العجوز.

وحصد ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا، بينما توج تشيلسي بلقب الدوري الأوروبي ليرسم الفريقان أول سوبر أوروبي بحضور إنجليزي.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح مواجهة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي:

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة، الساعة 22:00 مساء اليوم الأربعاء، بتوقيت السعودية.

وتذاع المباراة عبر قناة ”بي إن سبورتس 1“ بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

تاريخ الفريقين في السوبر الأوروبي

سيكون لقاء الليلة الظهور الأول لفريقين إنجليزيين في بطولة السوبر الأوروبي الذي سيذهب لقبه حتمًا إلى إنجلترا.

وسبق أن توج ليفربول بلقب السوبر الأوروبي 3 مرات بدأت العام 1977 ثم العام 2001 ثم العام 2005 وحصد تشيلسي اللقب مرة وحيدة العام 1998.

وخسر ليفربول اللقب مرتين عامي 1978 و1984 وهو رابع أكثر الأندية ظهورًا في السوبر الأوروبي بعد برشلونة وريال مدريد الاسبانيين وميلان الإيطالي.

وخسر تشيلسي البطولة مرتين عامي 2012 و2013.

ليفربول يتحدى بمثلث الرعب

يخوض ليفربول اللقاء باحثًا عن لقب جديد بعد ضياع بطولة كأس الدرع الخيرية أمام مانشستر سيتي.

وقال المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن هذه المباراة ”إن خسارة تشيلسي برباعية أمام مانشستر يونايتد في افتتاح الدوري الإنجليزي لا تعني على الإطلاق أن الفريق لا يستطيع الفوز بلقب السوبر الأوروبي“، موضحًا أن تشيلسي فريق قوي ومنظم.

ويفتقد ليفربول خدمات حارس مرماه البرازيلي أليسون باكير للإصابة بجانب ناثانيل كلاين، وأيضًا وجود شكوك كبيرة حول لحاق ديان لوفرين ونابي كيتا، بينما يعود النجم السنغالي ساديو ماني بعد حصوله على راحة ليكتمل مثلث الرعب بوجود: ماني، ومحمد صلاح، وروبرتو فيرمينو.

ويعتمد الريدز على تشكيلة تضم الحارس أدريان، وأمامه الرباعي: فيرجيل فان ديك، وجوزيف جوميز، وترينت أرنولد، وأندري روبرتسون للدفاع، وفابينهو، وجوردان هندرسون، وجيمس ميلنر للوسط، مع الثلاثي الهجومي: ماني، وصلاح، وفيرمينو.

صدمة تشيلسي.. وخطة لامبارد

يعيش فريق تشيلسي صدمة قوية بعد أن خسر برباعية أمام مانشستر يونايتد في افتتاح البريمييرليج.. وأكد فرانك لامبارد المدير الفني للبلوز أنه لا مجال للأعذار في المرحلة المقبلة، فالجميع يبحث عن تحقيق الفوز باللقب وفريقه أمامه فرصة لمصالحة الجماهير بالفوز بالسوبر.

وما زالت الإصابات تحاصر الثلاثي: نجولو كانتي، وويليان، وأنطونيو روديجير، كما أن الثنائي روبن لوفتوس تشيك وكالوم هيدسون أودوي يغيبان للإصابة.

ويعتمد لامبارد على طريقة 4-2-3-1 بوجود الحارس كيبا وأمامه الرباعي: أندرياس كريستنيسن، وكورت زوما، وسيزار ازابيلكويتا، وماركوس ألونسو للدفاع، وجورجينهو، وماتيو كوفاسيتش، كثنائي ارتكاز مع دور ماسون ماونت كصانع لعب، وبيدرو روديجير، وكريستيان بوليسيتش، على الأطراف ويقود الهجوم أوليفييه جيرو.

وقال محمد شوقي لاعب وسط ميدلسبره الإنجليزي الأسبق لـ“إرم نيوز“ إن ليفربول يعتمد على سرعات الجناحين صلاح وماني، خاصة أن صلاح استعاد جزءًا من لياقته البدنية مع ماني الذي يملك السرعات والقدرات التهديفية وهو ما يصنع تفوقًا للريدز على البلوز الذي يعتمد على قدرات خط الوسط.

وأوضح أن تشيلسي قادر على التعامل رغم خسارة فريقه برباعية أمام مانشستر يونايتد وطي صفحة الهزيمة القاسية، مؤكدًا أن البلوز لديهم عناصر مميزة وقدرات فنية أيضًا خاصة على الجانب البدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com