هاوارد ويب واثق في قدرة تقنية حكم الفيديو على تحسين الدوري الإنجليزي الممتاز – إرم نيوز‬‎

هاوارد ويب واثق في قدرة تقنية حكم الفيديو على تحسين الدوري الإنجليزي الممتاز

هاوارد ويب واثق في قدرة تقنية حكم الفيديو على تحسين الدوري الإنجليزي الممتاز

المصدر: رويترز

يملك هاوارد ويب خبرة كبيرة في إدارة مباريات كرة القدم وتركته فترته في الدوري الأمريكي مقتنعًا بأن حكم الفيديو المساعد سيساهم في تحسين الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويستعين الدوري الإنجليزي بحكم الفيديو المساعد لأول مرة عندما يستضيف ليفربول منافسه نوريتش سيتي في أنفيلد في انطلاق الموسم الجديد مساء اليوم الجمعة لكن يطرح كثيرون علامات استفهام بشأن تأثير التكنولوجيا على كرة القدم.

ويشكك منتقدو تقنية حكم الفيديو في سرعة اتخاذ القرار وأن سعادة تسجيل الأهداف ستتراجع بسبب هذا الأمر لكن ويب الذي أمضى العامين الأخيرين في إدارة استخدام هذه التكنولوجيا في الدوري الأمريكي يرى أن المخاوف في غير محلها.

وأبلغ الحكم السابق في الدوري الإنجليزي رويترز ”الدوري الإنجليزي لن يتعطل فهي بطولة دوري تنافسية يتم تحكيمها بشكل جيد لكن بسبب سرعة اللعب يرتكب الحكام الأخطاء وهنا يأتي دور حكم الفيديو لمساعدتهم“.

وأضاف ”الدوري الأمريكي شهد 1299 هدفًا في الموسم الماضي وهناك 4 أهداف فقط تم احتسابها كان يجب أن تُلغى. كل تلك الأهداف تمت مراجعتها بواسطة حكم الفيديو وفي 4 حالات فقط لم يقم حكم الفيديو بدوره الصحيح ولم يحتسب تسللًا أو لمسة يد. 4 فقط“.

وتابع ويب ”98% من أهداف الدوري الأمريكي تم تأكيد احتسابها. أغلب هذه الحالات تم مراجعتها دون تعطل استئناف اللعب. الجماهير تتذكر فقط الأهداف التي تم إلغاؤها“.

وأردف ”نقول للجماهير والفرق احتفلوا. فهناك فرصة كبيرة أن الهدف سيتم تأكيد احتسابه“.

ويرأس ويب، الذي أدار مباراتي نهائي كأس العالم ودوري أبطال أوروبا في 2010، لجنة الحكام المحترفة في الولايات المتحدة.

وفي نهاية يوليو تموز أوضح كيفية عمل التقنية خلال مباراة في القسم الشرقي في الدوري الأمريكي بين نيويورك رد بولز وكولومبوس كرو.

وثار غضب جماهير صاحب الأرض عندما طالبوا باحتساب ركلة جزاء لم يشاهدها الحكم فوتيس بازاكوس.

تعبير عن الغضب
ولو أمر الحكم باستئناف اللعب بعد واقعة كهذه في الدوري الممتاز في العام الماضي لخرج مدرب الفريق الذي يطالب بالحصول على ركلة جزاء للتعبير عن غضبه بعد المباراة.

لكن في الدوري الأمريكي، وهي واحدة من أولى البطولات في العالم التي استخدمت تقنية حكم الفيديو، تم احتساب ركلة الجزاء بعد مراجعة اللعبة.

وقال ويب لرويترز من مكانه في أعلى نقطة من المدرجات ”كنت أشعر أنها ليست ركلة جزاء. الأمر يتعلق إن كان حكم الفيديو المساعد يعتقد بأن الخطأ واضح أو اللعبة مشكوك فيها. هناك آراء شخصية في ذلك. ستكون هناك الكثير من المناقشات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم“.

وعلى عكس الدوري الإنجليزي حيث سيكون حكم الفيديو في مركزه في ستوكلي بارك في غرب لندن جمع ويب فرقًا في جميع ملاعب الدوري الأمريكي.

وهناك حكم الفيديو المساعد ومساعد حكم الفيديو المساعد الذي يتواصل مع المذيع الداخلي للملعب وعامل تكنولوجيا خط المرمى وكل هذا يمنح الحكام الأدوات للقيام بعملهم.

وقال ويب: ”هناك كاميرا المباراة التي تتابع الأحداث والتي يشاهدها حكم الفيديو المساعد“.

وأكمل ”لو شاهد أي واقعة ربما يحتاج مراجعتها فيمكنه مشاهدتها في شاشتين منفصلتين بتأخير 3 ثوان. يمكن الضغط على زر أحمر كبير يستخدمه الجميع حول العالم ويبدأ في مراجعة الواقعة. نريد أن يكون قرار الحكم صحيحًا إلا لو كان خطأ واضحًا“.

تقييم الحكام
وتتم مراجعة كل هدف في الدوري الأمريكي ويمكن لحكم الفيديو مراجعة كل القرارات التي يشعر أن الحكم لم يشاهدها ويذهب الحكم لمشاهدتها في شاشة خارج الملعب.

وقال ويب: ”كفريق إدارة أشاهد كل واقعة في كل أسبوع. يوم الاثنين نضع كل المراجعات المتاحة في موقع داخلي ونسبة دقة حكم الفيديو المساعد“.

وواصل الحكم الإنجليزي ”كل حكم يحصل على تقييم في كل مباراة. هذا يؤثر على المباريات التي يتم إسنادها لهم وفي نهاية المطاف على عملهم“.

وبعد رحيل الجماهير بعد خسارة رد بولز 2/3 اتجه ويب لمقابلة فريقه ومناقشة جون فريمان حكم الفيديو المساعد في حيثيات قراره باحتساب ركلة جزاء بعد مراجعة اللعبة.

وبعد الاستماع لشرحه اتفق ويب مع الحكم وأظهر نظام التصويت في وقت لاحق في ذلك الأسبوع أن دقة حكم الفيديو المساعد كانت 98%.

ويؤمن ويب بأن الحكام يسعون لاتخاذ كل قرار صحيح وأنه كان سيرحب بوجود حكم الفيديو المساعد عندما أخطأ بعدم طرد الهولندي نايغل دي يونغ بعد تدخله ضد الإسباني تشابي ألونسو في نهائي كأس العالم 2010.

وقال ويب: ”حتى يومنا هذا ما زال البعض يتحدثون عن تدخل نايغل دي يونغ. كان طردًا واضحًا لو كان هناك حكم الفيديو المساعد وذهبت لمشاهدة الواقعة في شاشة خارج الملعب. كنت سأطرده على الفور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com