تقلبات أكثر تلوح في أفق صراع النجاة بالبريمرليغ

تقلبات أكثر تلوح في أفق صراع النجاة بالبريمرليغ

لندن – بينما يتجه موسم الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم من الثلث الأخير فإن المنافسة الثنائية على اللقب ربما لا تكون وحدها محط الاهتمام بوجود معركة ضارية من أجل البقاء تخوضها فرق النصف الثاني من الترتيب.

ويلاحق فرسا الرهان تشيلسي متصدر الترتيب ومانشستر سيتي حامل اللقب كلا منهما الآخر منذ أسابيع حتى أن أحدنا قد تفوته مباريات ويعود للمتابعة فلا يجد تغييراً.

لكن حول نظرك للنصف الآخر من الجدول فستجد الأمر أكثر إثارة.

فتسع نقاط فقط هي كل ما يفصل بين ليستر سيتي متذيل الترتيب (رصيده 17 نقطة) وستوك سيتي صاحب المركز الحادي عشر (رصيده 26 نقطة) بينما لا يتجاوز الفارق بين فرق المؤخرة الستة ثلاث نقاط.

وبعد غد السبت سيتواجه إثنان من تلك الفرق المتعثرة حين يلعب بيرنلي صاحب المركز السابع عشر (رصيده 20 نقطة) مع كريستال بالاس صاحب المركز الخامس عشر (رصيده 20 نقطة أيضاً).

وارتفع مستوى بيرنلي الذي يدربه شون ديتشي والصاعد الموسم الماضي في توقيت مناسب ليتعادل مع مانشستر سيتي ومع نيوكاسل يونايتد ويهزم كوينز بارك رينجرز في مبارياته الثلاث الأخيرة بالدوري، وعوض بالاس تأخره ليهزم توتنهام هوتسبير في مطلع هذا الأسبوع في مباراته الأولى تحت قيادة المدرب الجديد آلان باردو.

لكن الفريقين سيريان في المباراة فرصة هائلة لتوجيه ضربة لأحد المنافسين المباشرين والتقدم أكثر باتجاه حاجز 36 نقطة المتوقع لضمان البقاء.

وبتولي باردو القيادة في ناديه القديم كريستال بالاس في أعقاب إقالة نيل وارنوك وتعيين توني بوليس مدرب بالاس السابق بدلاً من آلان إيرفين في وست بروميتش ألبيون أصبحنا أمام لعبة الكراسي الموسيقية للمدربين.

أما بول لامبرت مدرب أستون فيلا فسيعمل بحذر وكذلك سيفعل هاري ريدناب مدرب كوينز بارك رينجرز.

ويحتل فيلا المركز الثالث عشر ولم يسجل إلا أحد عشر هدفا هذا الموسم ليس بينها أي هدف في آخر أربع مباريات وتفصله ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط، وبعد الخسارة 1-0 في ضيافة ليستر سيتي في الجولة الماضية وضع مشجعو فيلا وثيقة على الانترنت للمطالبة بإقالة لامبرت وستضاف لقائمة الموقعين أسماء جديدة لو تعثر الفريق أمام ليفربول يوم السبت.

ويقف كوينز بارك رينجرز في المركز التاسع عشر قبل الأخير وسيلعب على أرضه في لندن مع مانشستر يونايتد.

وبعيداً عن صراع المؤخرة تبدو الأشياء أكثر وضوحاً في المنافسة على اللقب.

ويحل تشيلسي الذي يتفوق بنقطتين على مانشستر سيتي ضيفاً على سوانزي سيتي يوم السبت، أما مانشستر سيتي فسيخوض موقعة قوية على أرضه ضد آرسنال يوم الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com