تطورات ميركاتو الأندية الأوروبية.. ليفربول يغزو برشلونة وريال مدريد.. ورابيو يصل إلى معقل يوفنتوس

تطورات ميركاتو الأندية الأوروبية.. ليفربول يغزو برشلونة وريال مدريد.. ورابيو يصل إلى معقل يوفنتوس

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

أظهر نادي ليفربول الإنجليزي مخالبه في سوق الانتقالات الصيفية، ويبدو أنه يريد اقتحام الميركاتو بقوة، في ظل التقارير التي أشارت إلى رغبة بطل أوروبا في الحصول على خدمات نجمي برشلونة وريال مدريد، عملاقي الليغا.

وأكدت تقارير الصحافة البريطانية، الصادرة اليوم الأحد، أن الألماني يورغن كلوب يمتلك الآن ميزانية تصل إلى 150 مليون جنيه استرليني، لضم صفقات جديدة في الميركاتو، وذلك في ظل المنافسة المشتعلة المتوقعة على بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ، مع مانشستر سيتي، حامل اللقب في النسختين الأخيرتين، ودخول الريدز للدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا في نسختها الجديدة.

كوتينيو وأسينسيو إلى ليفربول؟

وفي هذا السياق، قال موقع ”Le10Sport“ الفرنسي إن كلوب لا يمانع في عودة البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى ليفربول، بعد 18 شهرًا على انتقاله من الريدز إلى برشلونة الإسباني.

وأشار الموقع إلى أن إدارة ليفربول تدرس تقديم عرض رسمي لنادي برشلونة لاستعادة كوتينيو، خاصة أن مقابل شراء كوتينيو من جديد سيكون أقل كثيرًا مما دفعه برشلونة للحصول على خدماته.

وانتقل كوتينيو إلى برشلونة في شتاء 2018، مقابل 160 مليون يورو، ليكون أغلى صفقة في تاريخ البارسا، وثالث أغلى لاعب في العالم بعد مواطنه نيمار، والفرنسي كيليان مبابي، لاعبي باريس سان جيرمان.

ولم ينجح كوتينيو في إثبات نفسه برفقة برشلونة، وتعرض كثيرًا لصافرات الاستهجان من جماهير البلوغرانا، وأصبح على قائمة اللاعبين المرشحين لمغادرة ”كامب نو“ في الميركاتو الصيفي الجاري، حيث لا تمانع إدارة البارسا في بيع اللاعب، شريطة الحصول على عرض مالي مناسب.

وارتبط كوتينيو بتقارير الدخول في صفقة تبادلية مع باريس سان جيرمان، كي يعود نيمار إلى برشلونة، ولكن دخول ليفربول طرفاً في المنافسة ربما يدفع البرازيلي نحو العودة إلى النادي الذي شهد تألقه في البريمييرليغ.

وكان كوتينيو، قد أكد أنه لا يعلم ما إذا كان سيستمر في برشلونة خلال الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة ”صانداي إكسبريس“ البريطانية أن ليفربول يرغب في التعاقد مع جناح ريال مدريد، الدولي الإسباني ماركو أسينسيو، ومستعد لدفع مبلغ 95 مليون يورو لإقناع الفريق الملكي بالتخلي عن موهبته الشابة.

وأكدت الصحيفة أن إدارة ريال مدريد قد لا تمانع في الصفقة، شريطة حصولها على هدف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يرغب في التعاقد مع السنغالي ساديو ماني.

ويعتبر المدرب الفرنسي أن مهاجم ليفربول والمنتخب السنغالي يحتاجه ريال مدريد؛ لأنه يتميز بالسرعة والاختراق والقوة ويشارك في الهجوم والدفاع.

يوفنتوس يواصل صفقات الميركاتو

واصل نادي يوفنتوس الإيطالي صفقاته، وأعلن وصول الفرنسي أدريان رابيو إلى تورينو، لإجراء الكشف الطبي، تمهيدًا لإعلان انضمامه رسميًا إلى البيانكونيري، في صفقة انتقال حر، كونه أنهى عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم 30 يونيو.

وسيكون رابيو، ثاني لاعب ينضم إلى يوفنتوس الموسم المقبل، في صفقة انتقال حر، بعد الويلزي آرون رامسي، لاعب أرسنال الإنجليزي.

وقالت صحيفة ”آس“ الإسبانية إن الفرنسي بول بوغبا، نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، يبدو أنه حسم وجهته النهائية في الموسم المقبل.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إلى أن هناك 3 مشاهد تؤكد رغبة بوغبا في العودة مجددًا إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، بعد 3 مواسم قضاها في أولد ترافورد.

ومضت تقول: ”رغم رغبة ريال مدريد الشديدة في ضم بوغبا، إلا أن الأخير يبدو قريبًا من يوفنتوس، بعد أن أكد رغبته في الرحيل عن مانشستر يونايتد، في الوقت الذي لا يزال فيه النادي الإنجليزي الكبير متمسكاً باللاعب، ويرفض بيعه، مما يفتح الباب أمام مواجهة مباشرة بين الطرفين قريبًا“.

وتابعت بقولها: ”حضر بوغبا حفلًا في مدينة تورينو الإيطالية في مايو الماضي، وخلال الحفل اعترف لزملائه السابقين في يوفنتوس، الذين حضروا الحفل، بأنه يريد العودة إلى البيانكونيري“.

وأكدت الصحيفة أن بوغبا أجرى اتصالًا هاتفيًا مع ماوريسيو ساري، المدرب الجديد ليوفنتوس، الأسبوع الماضي، وأبلغه بأنه يريد الانضمام إلى المشروع الجديد لنادي يوفنتوس.

ونوهت ”آس“ المقربة من إدارة ريال مدريد، إلى دور مينو رايولا في عودة بوغبا إلى يوفنتوس، حيث يتمتع مدير أعمال اللاعب بعلاقات مميزة للغاية مع إدارة اليوفي، على العكس من النادي الملكي، ويعمل رايولا حالياً مع يوفنتوس على حسم صفقة الهولندي ماتياس دي ليخت، لاعب أياكس أمستردام، مما سيساهم أيضاً في إعادة بوغبا إلى تورينو.

وفي سياق متصل، قالت تقارير صحفية إيطالية إن يوفنتوس ينوي بيع الألماني سامي خضيرة، والفرنسي بليز ماتويدي، في الميركاتو الحالي، بعد ضم رامسي ورابيو، واقتراب بوغبا من العودة إلى البيانكونيري.

مانشستر يونايتد يقترب من فرنانديز

قالت صحيفة ”صن“ البريطانية إن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أصبح قريبًا للغاية من حسم صفقة برونو فرنانديز، نجم سبورتنغ لشبونة البرتغالي.

وأضافت بقولها، في تقرير نشرته اليوم الأحد، أن مانشستر يونايتد تفوق على ليفربول وتوتنهام هوتسبير في سباق ضم فرنانديز، الملقب بماكينة الأهداف البرتغالية.

وأشارت إلى أن مسئولي المانيو حسموا الصفقة تقريبًا مع إدارة النادي البرتغالي مقابل 70 مليون جنيه استرليني، بعد أن انسحب ليفربول والسبيرز من الصفقة.

وأكدت أن النرويجي أولي غونار سولشاير، مدرب مانشستر يونايتد، أبدى إصراره على حسم فقة فرنانديز؛ لأنه يحتاج بشدة إلى لاعب يملك المقومات الهجومية.

ويأتي ذلك في ظل الشكوك المحيطة حول استمرار الفرنسي بول بوغبا رفقة مانشستر يونايتد، الذي افتقد الحلول الهجومية المؤثرة، وهو ما تسبب في حصوله على المركز السادس في البريمييرليغ خلال الموسم الماضي، وابتعاده عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل.

وينتهي عقد فرنانديز مع سبورتنغ لشبونة في يونيو 2023، ووصفته الصحافة الأوروبية بأنه ”ماكينة أهداف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com