4 أسباب تدفع تشيلسي لاقتحام ميركاتو الشتاء

4 أسباب تدفع تشيلسي لاقتحام ميركاتو الشتاء

المصدر: إرم ـ من أحمد نبيل

رغم أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي أعلن مرارا وتكرارا أنه لن يدخل الميركاتو الشتوي ، إلا أن الخسارة الكبيرة أمام توتنهام في أول أيام العام الجديد قد تعيد النظر في تفكيره كلياً.

وسجل توتنهام ثلاثة أهداف في غضون ربع ساعة ليقلب تأخره بهدف إلى فوز كبير 5/3 على ضيفه تشيلسي يوم الخميس في ختام مباريات المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم ، ويمنح مانشستر سيتي حامل اللقب صدارة جدول المسابقة مع بداية العام الجديد.

خسارة تشيلسي أمام توتنهام قد تغير الكثير من المفاهيم لدى مورينيو ، خاصة وأنها وضعت سيتي على القمة لأول مرة منذ بداية الموسم حتى لو كان بفارق الأهداف.

وواصل مانشستر سيتي مطاردته لتشيلسي على الصدارة بفوزه الثمين 3/2 على سندرلاند بنفس المرحلة ليبدأ مانشستر فعاليات الدور الثاني من المسابقة بهذا الفوز الغالي فيما سقط جاره مانشستر يونايتد في فخ التعادل 1/1 مع مضيفه ستوك سيتي.

المنافسة حامية

المنافسة الثنائية مع سيتي وربما الثلاثية مع سيتي ويونايتد ستحتم على مورينيو تدعيم صفوف الفريق ، خاصة بعدما ظهر الفريق مترهلا واهتزت شباكه خمس مرات في مباراة واحدة رغم ما كان معروفاً عن الفريق من قوة دفاعه وحراسة المرمى التي لا تهتز.

بالفعل يملك تشيلسي فريقاً قوياً لكن مع ضغط المباريات بات التغيير والتجديد حتمياً بعد توالي المباريات وإرهاق اللاعبين خاصة وأن معظمهم قد تجاوزوا السادسة أو ربما السابعة والعشرين واقتربوا من الثلاثين إن لم يتجاوزها.

حراسة المرمى والدفاع

تيبو كورتوا حارس مرمى شاب ومتميز ، وينافسه في البريميرليغ حالياً حارس مرمى مانشستر يونايتد ديفيد خيا ، فكلاهما شاب وقدراته رائعة ومهاراته أروع ، ولا غنى عنه في تشكيلة مورينيو الذي اعتمد عليه بشكل كامل بدلا من بيتر تشيك.

لكن وجود تشيك ضروري ، ويجب عدم الاستغناء عنه في الميركاتو الذي بدأ قبل يومين كما أشيع ، فرحيل تشيك سيجعل كورتوا يتراخى وقد يتسبب ذلك في خسائر جديدة للبلوز.

أما الدفاع فهناك جون تيري المدافع والقائد الهداف ، وجاري كاهل وإيفانوفيتش ، والثلاثي قوي وقادر على التصدي لأي هجوم ، لكن لا يوجد لهم بدائل ، لذا يجب التعاقد مع بدائل شابة في الميركاتو.

وسط الملعب

أكثر الخطوط التي يملك فيها مورينيو بدائل ، ومع تثبيت إدين هازار وسيسك فابريغاس والتبديل بين أوسكار وويليان ، يجد الكثير من اللاعبين خارج الخطوط وأبرزهم محمد صلاح وأندريه شورله ، وفي هذه الحالة يجب اعتماد التبديل بين اللاعبين خاصة في المباريات والبطولات غير المهمة ككأس الاتحاد الإنكليزي وكأس إنكلترا.

كما أن كل لاعبي خط الوسط لا يمتازون بالطول أو البنية الجسمانية القوية فيخسرون الالتحامات في وسط الملعب ما يتسبب في هجمات مرتدة على شباك كورتوا.

الهجوم

في الهجوم يعتمد مورينيو بشكل كلي على دييغو كوستا الذي أثبت براعة منذ قدومه إلى تشيلسي ، لكن وحده لا يكفي أيضا ، ودروغبا المخضرم لا يستطيع المشاركة في كل المباريات بنفس القوة لتقدم في العمر ، وريمي لم يثبت وجوه بعد.

لذا مورينيو بحاجة ماسة لمهاجم يدعم صفوف الفريق ، يكون قوي مثل كوستا ويجيد ضربات الرأس والالتحامات والتسديد من الخارج ، لذلك لو أراد الفوز بالبريميرليغ وكذلك دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com