معاناة المشجعين الإنجليز تسهل الأمور على جماهير أخرى لحضور نهائي الدوري الأوروبي – إرم نيوز‬‎

معاناة المشجعين الإنجليز تسهل الأمور على جماهير أخرى لحضور نهائي الدوري الأوروبي

معاناة المشجعين الإنجليز تسهل الأمور على جماهير أخرى لحضور نهائي الدوري الأوروبي

المصدر: رويترز

مثّل صداع السفر الذي صرف الكثير من مشجعي آرسنال وتشيلسي عن فكرة التوجه لخوض نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم في أذربيجان دعمًا لجماهير كرة القدم من أماكن أخرى من العالم، الذين يغيبون عادة عن مثل هذه المباريات الكبيرة.

وامتزجت جماهير الناديين اللندنيين من دول مثل اليابان وإندونيسيا والشرق الأوسط وروسيا والولايات المتحدة ودول أخرى مع الجماهير الإنجليزية في متنزه بحر قزوين بالعاصمة باكو، قبل حضورهم نهائي البطولة اليوم الأربعاء.

ويبدو أن الفائز الأكبر هو الجماهير الأذربيجانية التي ستشكل الأغلبية العظمى من الجماهير في الاستاد الاولمبي الذي يسع 70 ألف متفرج.

وفي وقت متأخر من أمس الثلاثاء، أظهر مشجعو تشيلسي المحليون معرفتهم بثقافة النادي بأداء صحيح لغويًا، على الرغم من ثقل اللكنة، لأغنية النادي ”بلو ايز ذا كلور“ مع انتظارهم للاعبين للخروج من التدريبات.

وقال أرنست تيه (30 عامًا) الذي سافر من سنغافورة: ”لا يمكنني تصور أنني كنت سأتمكن من الحصول على تذاكر المباراة لو كنت في لندن“.

ومرتديًا قميص آرسنال، وهو الفريق الذي شجعه على مدار أكثر من 15 عامًا، قال ارنست إنه لم يشاهد الفريق يلعب سوى في الزيارات التي يقوم بها إلى آسيا والتي تسبق الموسم، شعرت بالدهشة بشأن مدى سهولة الحصول على تذاكر“.

وأضاف تيه أنه دفع هو ووالده 220 يورو (245 دولارًا) لكل منهما من أجل الحصول على مقاعد، مشيرًا إلى أن تذكرة المباراة الأكثر مكانة لنهائي دوري أبطال أوروبا، والتي ستقام في مدريد وتجمع بين ناديين إنجليزيين خالصين هما توتنهام هوتسبير وليفربول، ستكلفهما الآلاف.

وستكلف تذاكر السفر من لندن 1300 جنيه إسترليني (1642 دولارًا) أو أكثر، وتشمل دومًا فترات توقف طويلة في المطارات مثل اسطنبول أو دبي وهو ما يعني أن آرسنال وتشيلسي فشلا في بيع ما يساوي حصة كل منهما والبالغة ستة آلاف مقعد.

وقال مروان عز العرب، وهو مصري مولود في لندن ومن مشجعي تشيلسي والذي توجه لحضور النهائي من القاهرة: إن اختيار باكو جعل من الممكن بالنسبة له حضور اللقاء. مؤكدًا: ”لو كان النهائي أقيم في ميلانو أو باريس لكانت كافة التذاكر قد بيعت. في الحقيقة، التذاكر (في لقاء باكو) رخيصة مثل أي شيء. هذه مزية باكو بالنسبة لي“.

وقال مشجعون موسميون إن الأجواء في أذربيجان تبدو مختلفة عن أي مباريات كبيرة أخرى حضروها.

وقالت بيلا شيستاكوفا عضو رابطة مشجعي آرسنال في روسيا التي تسافر عادة من بلادها لمتابعة مباريات آرسنال: ”تبدو المدينة آسيوية أكثر وسيكون هناك المزيد من المشجعين المحليين في المباراة أيضًا، يبدو الأمر مختلفًا هذه المرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com