هل تشهد صفقة انتقال هازارد إلى ريال مدريد نهاية مأساوية؟

هل تشهد صفقة انتقال هازارد إلى ريال مدريد نهاية مأساوية؟

المصدر: رويترز

أثارت تقارير صحفية بريطانية شكوكًا جديدة حول انتقال البلجيكي إدين هازارد نجم نادي تشيلسي الإنجليزي إلى نادي ريال مدريد، نهاية الموسم الجاري.

وقالت صحيفة ”صن“: ”صحيح أن هازارد قال إنه أبلغ تشيلسي بقراره فيما يتعلق بمستقبله، وقال إنه يريد أن يلعب تحت قيادة مثله الأعلى زين الدين زيدان، مشيرة إلى أنه يحلم باللعب في ريال مدريد، ولكن كل خطط هازارد يمكن أن تلقى النهاية المأساوية بقرار واحد من تشيلسي“.

وأضافت الصحيفة بقولها، في تقرير نشرته يوم الأربعاء: ”رغم أن جميع التقارير تشير إلى أن انتقال هازارد إلى ريال مدريد مسألة وقت فقط، فإن اللاعب البلجيكي الدولي يشعر بالقلق الشديد“.

وأوضحت:“يمتد عقد هازارد مع تشيلسي إلى منتصف عام 2020، وهذا ما يدفع إدارة البلوز نحو بيعه بنهاية الموسم الجاري، حتى لا تخسر 100 مليون يورو، قيمة صفقة انتقاله إلى الريال، ولكن الصفقة يمكن أن تنقلب رأسًا على عقب، إذا ما قررت المحكمة الرياضية الدولية، كاس، رفض استئناف تشيلسي على قرار الاتحاد الدولي، فيفا، بحرمانه من التعاقدات في فترتي انتقالات، على خلفية ارتكاب انتهاكات في التعاقد مع لاعبين تحت السن“.

وتابعت بقولها:“سيشارك تشيلسي في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ويمكن أن يدفعه ذلك إلى المخاطرة والتضحية بمقابل بيع هازارد، إذا تم تأييد حرمانه من التعاقدات؛ لأن فقدان هازارد يعني عدم ضم أي لاعبين جدد إلى صفوف الفريق، وبالتالي ضياع حلم المنافسة على أي بطولات الموسم المقبل، بعد رحيل نجم الفريق الأول“.

وأشارت ”صن“ إلى أن العوامل السابقة يمكن أن تدفع تشيلسي نحو اتخاذ القرار المؤلم، ورفض بيع هازارد، والتضحية برحيله مجانًا نهاية الموسم المقبل.