فان غال يلعن الـ“بوكسينغ داي“

فان غال يلعن الـ“بوكسينغ داي“

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

أصُيب الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد بالحسرة على الفرص التي أضاعها لاعبوه وكذلك النقطتين التي فقدهما الفريق أمام توتنهام بعد انتهاء المباراة التي جمعت الفريقين بالتعادل السلبي، منتقداً بشدة خوض مباراتين في أقل من 48 ساعة.

وقدم يونايتد مباراة ممتعة، ما أصاب فان غال بالإحباط بسبب التعادل السلبي مع توتنهام هوتسبر على ملعب وايت هارت لين.

كان كل من خوان ماتا، وروبن فان بيرسي، وراداميل فالكاو وآشلي يونغ قاب قوسين أو أدنى من التهديف في مباراة الدوري الممتاز لكنهم لم يتمكنوا من هز شباك حارس مرمى توتنهام هوغو لوريس، الذي نال بكل استحقاق جائزة رجل المباراة.

وقال فان غال بعد المباراة: ”أعتقد أننا خسرنا نقطتين، لقد قدم مانشستر يونايتد أفضل أداء له هذا الموسم على صعيد الشوط الأول، وكان من الممكن أن نسجل أربعة أو خمسة أهداف في رأيي، لكننا لم نكافئ أنفسنا، لقد كان الشوط الثاني صراعاً أكثر من كونه كرة قدم، يمكنك أن تلاحظ بعد ذلك أن اللاعبين لم يتمكنوا من التقاط الأنفاس في غضون يومين. لقد كانت مباراة قاسية“.

وبات واضحاً أن فان غال الذي يدرب لأول مرة في البريميرليغ يشكو من ضغط المباريات في ”بوكسينغ داي“ قائلاً: ”إنها ثقافة إنكلترا أن تلعب مرتين في 48 ساعة، أعتقد أن جسم الإنسان لا يمكنه التعافي خلال 48 ساعة وفي الشوط الثاني كان الأمر أشبه بصراع“.

يونايتد وصل الآن إلى منتصف الطريق في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز وقد أقر فان غال بأن فريقه كان بإمكانه أن يكون في مكانة أفضل من تلك التي يحتلها الآن لو نجح في الخروج منتصراً من مواجهته أمام توتنهام.

وأوضح: ”بكل تأكيد كنت سأكون راضياً لو نجح الفريق في الخروج منتصراً من مواجهته أمام توتنهام وذلك لأن رصيده كان سيصبح 38 نقطة من 19 مباراة حينذاك بمتوسط نقطتين في المباراة، وهو المعدل الذي يعتبر جيداً للغاية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة