أزمة جديدة في مانشستر يونايتد.. حوافز الأهداف والتمريرات في عقدي سانشيز وبوغبا تثير الانقسام

أزمة جديدة في مانشستر يونايتد.. حوافز الأهداف والتمريرات في عقدي سانشيز وبوغبا تثير الانقسام

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية عن مشكلة جديدة تهدد غرف ملابس فريق مانشستر يونايتد وتخص الحوافز الموجودة في عقدي التشيلي ألكسيس سانشيز والفرنسي بول بوغبا بشأن تسجيل الأهداف والتمريرات الحاسمة.

وينص عقد سانشيز على تلقيه مبلغ 75 ألف جنيه إسترليني مقابل كل هدف و25 ألف جنيه إسترليني مقابل كل تمريرة حاسمة ويتقاضى 505 آلاف جنيه إسترليني كل أسبوع كراتب.

بينما يتلقى الفرنسي بول بوغبا 50 ألف جنيه إسترليني مقابل كل هدف و20 ألف جنيه إسترليني عن كل تسديدة.

ورغم كون الحوافز حول الأهداف موجودة في عقود لاعبين في فرق أخرى، لكن الصحيفة البريطانية أكدت أن وجود البنود في عقدي النجمين التشيلي والفرنسي يثير غيرة باقي اللاعبين ويسبب الانقسام لكون بقية اللاعبين لا يملكون نفس الحوافز ولا يجنون نفس الأموال التي يتمتع بها بوغبا وسانشيز.

ويقاتل النرويجي أولي جونار سولشاير من أجل توحيد غرف الملابس والقضاء على الغيرة والانقسام، لكن ذلك يبدو صعبًا في ظل وجود بنود يستفيد منها لاعبون دون آخرين.

وقال مصدر من أولد ترافورد للصحيفة: ”المشكلة الحقيقية هي خطر الحوافز، لقد تسببت في الكثير من الغيرة والعداوة، وهي مسؤولة مثل أشياء أخرى عن الفشل في المدة الأخيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com