يورغن كلوب: اختيار مدينة باكو لاستضافة نهائي الدوري الأوروبي قرار غير مسؤول

يورغن كلوب: اختيار مدينة باكو لاستضافة نهائي الدوري الأوروبي قرار غير مسؤول

المصدر: رويترز

انتقد يورغن كلوب، مدرب ليفربول، اختيار باكو لاستضافة نهائي الدوري الأوروبي هذا الشهر، وقال إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ بحاجة إلى التدقيق في طريقة اختيار المدن التي تستضيف مثل هذه المباريات.

وسيضطر جمهور آرسنال وتشيلسي‭ ‬وهما طرفا نهائي الدوري الأوروبي لقطع مسافة إجمالية تزيد على ثمانية آلاف كيلومتر لحضور النهائي في عاصمة أذربيجان في 29 مايو/ أيار.

وفي الوقت الذي عبر فيه جمهور ليفربول وتوتنهام هوتسبير عن الانزعاج من ارتفاع أسعار تكاليف السفر والإقامة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا بين الفريقين في مدريد، قال كلوب إن مشجعي تشيلسي وآرسنال يشعرون بصعوبات أكبر.

وقال كلوب للصحفيين، اليوم الجمعة: ”أعتقد أن تكاليف السفر والإقامة في مدريد باهظة بشكل كبير، لكن الذهاب إلى باكو لمشاهدة نهائي الدوري الأوروبي مسألة تثير الضحك“.

ولم تركز أسئلة الصحفيين على مواجهة ليفربول أمام ولفرهامبتون واندرارز في أنفيلد، بعد غد الأحد.

وأضاف كلوب: ”لا أعرف ماذا تناول من اتخذوا مثل هذه القرارات في وجبة الإفطار حين أقدموا على ذلك.

”توجهنا العام الماضي إلى كييف (في نهائي دوري أبطال أوروبا) وهي مدينة رائعة. لكن كان من المستبعد أن يكون فريق روسي أو فريق من هذا الجزء من العالم في المباراة النهائية“.

وفي ظل عدم وجود رحلات طيران مباشرة من لندن إلى باكو، سيضطر الجمهور الراغب في مشاهدة المباراة للسفر لمدة قد تصل إلى 14 ساعة.

وأشار كلوب: ”مثل هذه القرارات يجب أن تكون أكثر مراعاة للظروف.. القرار كان غير مسؤول. لا أعرف كيف يفعلون ذلك وأتعاطف كثيرًا مع الجمهور“.

وصدر بيان مشترك عن اثنين من روابط مشجعي ليفربول وتوتنهام، اليوم الجمعة، انتقد ارتفاع تكاليف حضور نهائي دوري الأبطال في الأول من يونيو/ حزيران في مدريد، وقال: إن ”فرحة الجمهور تبددت بسبب التكاليف الباهظة للسفر والإقامة والتذاكر“.

وارتفع ثمن تذكرة السفر ذهابًا وإيابًا للفرد الواحد في شركات الطيران منخفضة التكلفة إلى 1500 جنيه إسترليني (1953 دولارًا). كما ارتفع متوسط سعر الليلة الفندقية في العاصمة الإسبانية إلى مستويات قياسية.

وحتى ماوريسو بوكيتينو، مدرب توتنهام، قال إنه يواجه مشكلة في الحصول على توفير إقامة لبعض أفراد عائلته.

وقال المدرب الأرجنتيني في مؤتمر صحفي: ”اتصلت أمس بأحد الفنادق في مدريد. كنت أحاول حجز بعض الغرف لأنني لا أعرف إن كانت أسرتي ستكون هناك أم أصدقاء وأشخاص من الأرجنتين. لكن الحجز كان في غاية الصعوبة.

”الأسعار مجنونة. هذا ليس طبيعيًا. لكن من المعتاد أن يحاول الناس اغتنام هذه الفرصة للاستفادة. أشعر بمعاناة جمهور الفريقين“.

مواد مقترحة