غوارديولا: البطولات وحدها كفيلة بإسكات منتقدي مانشستر سيتي

غوارديولا: البطولات وحدها كفيلة بإسكات منتقدي مانشستر سيتي

المصدر: رويترز

قال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، اليوم الجمعة، إن الحُكم على فريقه يكون فقط من خلال البطولات التي يحققها، مضيفًا أن الإخفاق في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد غدٍ الأحد، قد يؤدي إلى إطلاق انتقادات تحاول ”تدمير“ الفريق.

ويتفوق سيتي حامل اللقب بفارق نقطة واحدة عن ليفربول قبل آخر جولة في الدوري هذا الموسم، وسيضمن الفوز على ملعب ”برايتون آند هوف ألبيون“ أن يكون سيتي بقيادة غوارديولا أول فريق إنجليزي يحتفظ باللقب منذ مانشستر يونايتد في 2009.

لكن المدرب الإسباني يشعر بالقلق من الانتقادات التي ستوجه للفريق إذا نجح ليفربول في التفوق على سيتي، وأشار إلى نوعية الأسئلة التي واجهها سيتي بشأن ذهنية الفريق عقب الخروج من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير.

وقال غوارديولا خلال مؤتمر صحفي:“رأينا ذلك في دوري أبطال أوروبا.. عندما تخسر تنهال عليك الانتقادات، ويطالب الجميع بتسريح لاعبي الفريق وإقالة المدرب، وندرك طبيعة العالم الذي نعيش فيه، وأعرف أنه ستكون هناك أحكام على الفريق، ويجب أن نفوز، ولن يتغير رأيي بشأن ما حققناه من إنجازات، ولكن إذا كنت تريد المزيد من المديح فعليك تحقيق الفوز“.

وأضاف:“سنتوجه إلى برايتون واضعين الفوز نصب أعيننا، هذا هو الوضع المثالي، وبعد ذلك نحتفل أو نهنئ ليفربول“.

وكان ليفربول، الذي يسعى إلى إنهاء غياب 29 عامًا عن لقب الدوري، يتفوق بفارق 7 نقاط على سيتي في يناير/ كانون الثاني قبل أن يستعيد سيتي الصدارة مجددًا.

وتابع: ”كانت استعادة الصدارة بمثابة حلم بالنسبة لي، ولم أكن أتوقع أن نكون في الصدارة الآن، وعلينا أن نخوض المباراة بذهنية قوية، وأن نقدم أداءً رائعًا رغم صعوبة ذلك، وعلينا التركيز على ما نفعله نحن، وإذا فزنا لا يهمنا ما يحققه الآخرون من نتائج“.

ومن المحتمل أن يشارك لاعب الوسط البلجيكي كيفن دي بروين في آخر مباريات هذا الموسم بعد أن تعافى من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لحقت به في الفوز 1-صفر على توتنهام الشهر الماضي.

وتابع:“تدرب (دي بروين) في آخر يومين وشارك في التدريبات الجماعية، وغدًا هو آخر مران، ومن الوارد أن يلعب في المباراة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة