شرب كوب ماء بارد بعد مباراة يتسبب في موت لاعب كرة قدم

شرب كوب ماء بارد بعد مباراة يتسبب في موت لاعب كرة قدم

المصدر: توفيق إبراهيم وأحمد نبيل ـ إرم نيوز

في واقعة صادمة وغير متوقعة، توفي لاعب كرة قدم من أمريكا الجنوبية؛ بسبب شرب كوب من الماء البارد عقب خوضه مباراة.

كان اللاعب لودوين فلوريز نول 27 عامًا، قد انتهى لتوه من لعب مباراة مع فريقه المحلي ”لوس رينجرز“ في مقاطعة سولانا، في شمال غرب ”بيرو“ بأمريكا الجنوبية، عندما بدأ يشعر بتوعك وعاد إلى المنزل.

ووفقًا لصحيفة ”ذا صن“ البريطانية، كشفت ”فلوريس“ زوجة لودوين أن اللاعب شرب كوبًا من الماء المثلج عقب المباراة، وبعد فترة وجيزة، بدأ يعاني من آلام في الصدر، فأخذته إلى عيادة قريبة، لكنه توفي في الطريق.

 

وقالت لوسائل الإعلام المحلية: ”أخبرني الطبيب أنه أصيب بنوبة قلبية؛ لأنه شرب الكثير من الماء البارد بينما كان جسده لا يزال ساخنًا“.

ويعتقد الطبيب أن الماء البارد تسبب في تغيير بمعدل ضربات القلب، مما أدى إلى إصابة اللاعب بأزمة قلبية.

ويعتبر حدوث هذه الحالة جراء شرب سائل بارد أمرًا نادرًا للغاية، رغم أنه من الشائع أن تسبب الملوثات الميكروبية في الماء تشنجات في المعدة وحالات أخرى مماثلة.

فوجود نسبة عالية من الزرنيخ في الماء، يمكن أن يؤدي إلى الصداع وآلام في المعدة والتشنجات والإسهال والقيء وحتى الموت.

ولا تعد هذه الحادثة الوحيدة التي تصيب لاعبي كرة القدم هذا الأسبوع، حيث اعتزل حارس مرمى منتخب إسبانيا السابق ”إيكر كاسياس“ كرة القدم بعد إصابته بنوبة قلبية الأسبوع الماضي، والآن يتعافى حارس مرمى ”بورتو“ البالغ من العمر 37 عامًا في المستشفى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة