تقييم مباراة نيوكاسل وليفربول.. أرنولد ”المحظوظ“ في الصدارة ومحمد صلاح يتساوى مع 10 لاعبين في الدرجات

تقييم مباراة نيوكاسل وليفربول.. أرنولد ”المحظوظ“ في الصدارة ومحمد صلاح يتساوى مع 10 لاعبين في الدرجات

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

نجح نادي ليفربول في العودة إلى صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فوزه الصعب على نيوكاسل يونايتد 3-2، في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء السبت، بملعب ”سانت جيمس بارك“، في المرحلة قبل الأخيرة من المسابقة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 94 نقطة، بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي، الذي تتبقى له مباراتان، الأولى أمام ليستر سيتي، غدًا الاثنين، في ملعب الاتحاد، والأخرى أمام برايتون في المرحلة الأخيرة من المسابقة، في حين يلعب الريدز مع وولفرهامبتون في ملعب أنفيلد في الأسبوع الأخير.

تقدّم الهولندي فيرجيل فان دايك لليفربول في الدقيقة الـ 13، وتعادل الغاني كريستيان أتسو لنيوكاسل في الدقيقة الـ20، قبل أن يحرز محمد صلاح الهدف الثاني للريدز في الدقيقة الـ 28.

وفي الشوط الثاني تعادل أصحاب الأرض عن طريق الفنزويلي سولومون روندون في الدقيقة الـ 54، قبل أن يسجل البلجيكي ديفوك أوريغي هدفًا قاتلًا لليفربول من ضربة رأس في الدقيقة اـ 85.

وهيمنت إصابة المصري الدولي محمد صلاح على المباراة، بعد أن تعرض لإصابة خطيرة في رأسه، بعد التحام مع حارس نيوكاسل، مارتن دوبرافكا، الذي ارتطمت قدمه برأس صلاح، في لعبة هوائية داخل منطقة جزاء نيوكاسل.

وسقط صلاح على الأرض، وبدا أنه فقد الوعي، وسارعت الفرق الطبية بدخول الملعب لإسعافه، وبدا أن الأمر خطير في البداية، قبل أن يحرّك صلاح رأسه ويديه، قبل أن يخرج من ملعب المباراة على ”نقالة“، وهو يبكي، وسط تشجيع جماهير ملعب ”سانت جيمس بارك“.

وطمأن الألماني يورغن كلوب الجماهير على حالة محمد صلاح بعد المباراة، وقال: إن صلاح شاهد ما تبقى من اللقاء في غرفة خلع الملابس، ولم يتم نقله إلى المستشفى، كما أكد الكرواتي ديان لوفرين أن صلاح في حالة جيدة للغاية.

من جانبها، رصدت صحيفة ”ميرور“ البريطانية تقييم لاعبي الناديين في المباراة.

وتصدر ظهير ليفربول ألكسندر أرنولد القائمة بحصوله على 8 درجات، بعد أن صنع الهدفين الأول والثاني، وكان محظوظاً لأنه لم ينل البطاقة الحمراء في الهدف الأول لنيوكاسل، بعد أن أخرج الكرة بذراعه من على خط المرمى، قبل أن ترتد للغاني أتسو الذي أودعها الشباك.

ومنحت الصحيفة معظم لاعبي ليفربول 7 درجات، وهم: محمد صلاح وفان دايك والحارس أليسون بيكر، وفابينيو وهندرسون وفينالدوم، وأندي روبرتسون، وديان لوفرين، وحصل ساديو ماني على 6 درجات، وجاء دانييل ستوريدج في ذيل القائمة بـ5 درجات.

وأشارت إلى الدور الهائل الذي لعبه ديفوك أوريغي في اقتناص الفوز لليفربول، بعد أن ارتقى لعرضية شيردان شاكيري ووضعها في المرمى قبل 5 دقائق على نهاية اللقاء.

وعلى الجانب الآخر، حصل 3 لاعبين من نيوكاسل على 7 درجات، وهم: ريتشي، الذي نجح في مراقبة محمد صلاح وحدً كثيرًا من خطورته، وسولومون روندون، وكريستيان أتسو، اللذان أحرزا هدفي نيوكاسل وشكلا خطورة كبيرة على مرمى ليفربول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com