بريء أم مذنب؟ تقرير يرصد ركلات جزاء محمد صلاح المثيرة للجدل

بريء أم مذنب؟ تقرير يرصد ركلات جزاء محمد صلاح المثيرة للجدل

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

واصلت الصحافة البريطانية الحديث عن ركلة الجزاء التي احتُسبت لنادي ليفربول في مباراته أمس مع كارديف سيتي، والتي نفذها جيمس ميلنر لاعب الريدز بنجاح، مسجلًا الهدف الثاني لفريقه، في اللقاء الذي انتهى لصالح ليفربول 2/0.

وحملت تلك الركلة ”زاويتين“ من حيث تغطية الصحافة البريطانية، الأولى: عندما طلب محمد صلاح تسديد الكرة، ولكن ميلنر رفض ذلك تمامًا، وأصرّ على تنفيذ تعليمات المدرب الألماني يورغن كلوب، كونه اللاعب رقم واحد في تسديد ركلات الجزاء، والثانية فيما يتعلق بقرار الحكم مارك أتكينسون، الذي احتسب الكرة ركلة جزاء لصالح صلاح، بعد تعرضه لإعاقة من مدافع كارديف شان موريسون.

وانتقد نيل وارنوك، مدرب كارديف سيتي، قرار الحكم الإنجليزي باحتساب الكرة ركلة جزاء، وقال: ”إذا كانت هذه نوعية ركلات الجزاء التي ينبغي احتسابها من جانب الحكام، فإن مباريات كرة القدم ستشهد ركلات جزاء بالجملة“.

وسخر وارنوك من محمد صلاح، ووصفه بـ“الغطاس“، وقال إن صلاح يشبه بطل الغطس الأولمبي البريطاني الشهير توم دالي.

من جانبها، رصدت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية حالات سقوط محمد صلاح داخل منطقة الجزاء خلال مباريات ليفربول هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي حصل في بعضها على ركلات جزاء، بينما تجاهل الحكام حالات أخرى، وأمروا باستمرار اللعب.

مباراة كارديف وليفربول
الحالة الأحدث من حيث إثارة الجدل كانت في تلك المباراة، عندما أعاق موريسون مدافع كارديف محمد صلاح داخل منطقة الجزاء، وقام في إحدى اللقطات بحصار صلاح بذراعيه، ومنعه من التحرك بحرية، وأشارت في حكمها إلى أن الكرة تستحق ركلة جزاء، وأن قرار الحكم كان صحيحًا.

مباراة ليفربول وتشيلسي
خطف محمد صلاح الأضواء في تلك المباراة بهدف رائع في مرمى الحارس ”كيبا“، عندما أطلق صاروخًا بعيد المدى في الزاوية اليمنى العليا لحارس تشيلسي، محرزًا الهدف الثاني.

ولكن صلاح حاول الحصول على ركلة جزاء في الشوط الأول، بعد سقوطه على الأرض، مدعيًا تعرضه لإعاقة من ديفيد لويز مدافع تشيلسي، ولكن الحكم لم يحتسب شيئًا، وكان قراره صحيحًا.

مباراة ليفربول ونيوكاسل
انتصر ليفربول في تلك الليلة برباعية نظيفة، وأحرز محمد صلاح الهدف الثاني من ركلة جزاء حصل عليها، بعد تعرضه لإعاقة خفيفة من مدافع نيوكاسل باول دوميت، إلا أن الحكم كريغ بوسون احتسب الكرة ركلة جزاء، وهو ما أثار غضب الإسباني رافائيل بنيتيز، مدرب نيوكاسل، لكن الصحيفة رأت أن الكرة لم تكن تستحق ركلة جزاء على الإطلاق.

مباراة ليفربول وآرسنال
فاز الريدز 5/1، وحصل محمد صلاح على ركلة جزاء أحرز منها الهدف الرابع قبل نهاية الشوط الأول، بعد احتكاك مع مدافع الغانرز سوكراتيس، وترى الصحيفة أن الكرة لا تستحق ركلة جزاء.

مباراة برايتون وليفربول
حقق ليفربول الفوز في تلك المباراة بهدف نظيف، من ركلة جزاء حصل عليها ونفذها محمد صلاح، حيث ارتكب الألماني باسكال غروس، مدافع برايتون خطأ واضحًا ضد صلاح داخل المنطقة، وترى ”ديلي ميل“ أن الكرة تستحق بالفعل ركلة جزاء.

مباراة ليفربول وكريستال بالاس
فاز ليفربول بعد لقاء مثير 4/3، وسقط محمد صلاح داخل منطقة الجزاء بعد احتكاك مع مدافع بالاسن الفرنسي مامادو ساخو، ولم يحتسب الحكم ركلة جزاء، وكان القرار صحيحًا.

مواد مقترحة