كيف استغل ريال مدريد الحرب الإعلامية في الوقيعة بين محمد صلاح وليفربول؟

كيف استغل ريال مدريد الحرب الإعلامية في الوقيعة بين محمد صلاح وليفربول؟

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

يبدو أن سوق الانتقالات الصيفية المقبلة لن تتوقف فقط على المزايدات بين الأندية الأوروبية الكبرى بضم النجوم، ولم تعد تتعلق بالأموال فقط، حيث اتضح خلال الأيام القليلة الماضية دخول عنصر آخر في تلك الحرب، التي ستستغل جميع الأسلحة المشروعة وغير المشروعة.

وبدأت الأندية الأوروبية في الاستعانة بـ“الحروب الإعلامية“، في محاولة للوقيعة بين النجوم وأنديتها، وإثارة القلق داخل الفرق الأخرى، باستغلال معلومات لا تتمتع بالدقة الكافية، في محاولة لـ“الاصطياد في الماء العكر“، واصطياد الفريسة بقدر من ”الخداع“.

تقرير مدريدي يستهدف محمد صلاح

بداية تلك الحرب الإعلامية كانت من خلال صحيفة ”آس“ الإسبانية، المقربة للغاية من نادي ريال مدريد الإسباني، الذي يرغب في القيام بـ“ثورة شاملة“ في صفوف الفريق بداية من الموسم المقبل، بعد النتائج الكارثية التي تعرض لها هذا الموسم، وخروجه ”صفر اليدين“ محليًا وأوروبيًا.

فقد نشرت ”آس“ المدريدية تقريرًا زعم رغبة المصري الدولي محمد صلاح في الرحيل عن ناديه ليفربول الإنجليزي، وأنه طلب بالفعل ذلك من إدارة الريدز.

وأشارت الصحيفة إلى أن طلب محمد صلاح الرحيل عن ليفربول جاء في ظل الخلافات الشديدة التي اندلعت بينه وبين مدربه الألماني يورغن كلوب، وأن الأمور تطورت بينهما إلى شجار ”لفظي“، داخل غرفة خلع الملابس.

صفقة تاريخية

وسارع الكولومبي رامي عباس، وكيل أعمال محمد صلاح، إلى نفي تلك التقارير جملة وتفصيلًا، وذلك في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، عندما قال:“آس تروّج للشائعات مجددًا، ويبدو أنهم يفكرون بمؤخراتهم.. أتابع ذلك جيدًا“.

وعلى صعيد آخر، وفي ظل الحرب الإعلامية المفتوحة على مصراعيها الآن، فقد أشارت تقارير إلى أن ريال مدريد مستعد لدفع 250 مليون يورو، مقابل التعاقد مع أحد أضلاع المثلث الناري في ليفربول، محمد صلاح أو السنغالي ساديو ماني، في صفقة ستكون الأغلى في العالم، ومن شأنها أن تحطم رقم البرازيلي نيمار القياسي، المنتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو.