سولشاير مدرب مانشستر يونايتد يفسر تصريحات بول بوغبا بشأن ريال مدريد

سولشاير مدرب مانشستر يونايتد يفسر تصريحات بول بوغبا بشأن ريال مدريد

المصدر: رويترز وفريق التحرير

فسّر المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، تصريحات لاعبه الفرنسي بول بوغبا، الذي يرتبط بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني، في سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

وأثار بوغبا الجدل قبل أيام، عندما قال إن اللعب لريال مدريد حُلم أي لاعب كرة قدم، خاصة إذا كان مواطنه زين الدين زيدان مدربًا للفريق الملكي.

في حين ردّ زيدان على مواطنه بأنه معجب بقدراته.

ونقلت شبكة ”بي بي سي“ البريطانية، عن سولشاير قوله، اليوم الإثنين: ”بوغبا لم يتحدث عن نفسه، لقد قال إن أي لاعب يرغب في الانضمام إلى ريال مدريد“.

وأضاف ”بوغبا سعيد بتواجده في أولد ترافورد، إنه يؤدي بشكل جيد. ويحظى بأهمية كبيرة داخل الفريق، وتحب أن تبني فريقك حوله، ولم يتغيّر هذا على الإطلاق“.

وتابع سولشاير“إحدى المشكلات أن اللاعبين يكونون في مواجهة وسائل الإعلام دومًا، بسؤال عام بشأن مدى تفضيل أي لاعب للعب مع ريال مدريد.

وغادر بوغبا، البالغ من العمر 26 عامًا، مانشستر يونايتد، قبل أن يعود العام 2016 مقابل 89 مليون جنيه إسترليني.

وسجل بوغبا مع مانشستر يونايتد 29 هدفًا وصنع 29 في 133 مباراة، بينها 14 هدفًا في 37 مباراة الموسم الحالي، علمًا أن عقده مع مانشستر يونايتد يمتد حتى العام 2021.

كما أبدى أولي جونار سولشاير انفتاحه على إمكانية العمل مع مدير فني يعمل لوقت كامل في أولد ترافورد، مُقرًا بحقيقة أن المدرب في العصر الحديث لا يمكنه تحمل كافة الأعباء بمفرده.

وقال النرويجي سولشاير، الذي اختير مدربًا دائمًا لمانشستر يونايتد في عقد يمتد لـ 3 سنوات الأسبوع الماضي، إنه يجري مناقشات مع إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي وجويل جليزر الرئيس الشريك للنادي بحثًا عن حل.

وقال سولشاير للصحفيين خلال مؤتمر صحفي قبل مواجهة وولفرهامبتون واندرارز: ”كرة القدم تغيرت وهيكل أندية كرة القدم كذلك“.

”هكذا تسير الأمور في عالم كرة القدم. لا يمكن للمدرب القيام بما كان يقوم به مدربي (أليكس فيرجسون) عندما بدأ على سبيل المثال“.

”نبحث أنا وإد وجويل عن كيفية إدارة هذا النادي بشكل سلس بقدر الإمكان. سنرى إلى أين سينتهي المطاف بالنادي، وأنا سعيد للحديث ومناقشة أمور كرة القدم مع شخصيات ذات دراية وخبرة في مراكزها المناسبة“.

مواد مقترحة