مباراة مانشستر يونايتد ضد فولهام.. كيف أعاد سولشاير اكتشاف بوغبا بعد أزمة مورينيو؟

مباراة مانشستر يونايتد ضد فولهام.. كيف أعاد سولشاير اكتشاف بوغبا بعد أزمة مورينيو؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يظهر الفرنسي بول بوغبا، نجم وسط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، بمستويات مبهرة مع فريقه مؤخرًا، ومدربه النرويجي أولي سولشاير، وكأنه شخص آخر غير الذي بدأ الموسم مع المانيو تحت قيادة المدرب السابق البرتغالي جوزيه مورينيو.

سجل بوغبا هدفين مع مانشستر يونايتد ضد فولهام السبت، ورفع رصيد أهدافه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم إلى 11 هدفًا.. وأصبح أخطر أسلحة أصحاب الرداء الأحمر قبل الموقعة المرتقبة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب توهج بول بوغبا مؤخرًا مع سولشاير:

أزمة مورينيو

اشتعلت الخلافات بين بوغبا ومدربه السابق جوزيه مورينيو بشكل واضح قبل رحيل الأخير، لدرجة أن بوغبا بعد إعلان إقالة مورينيو نشر صورة سخر فيها من القرار ثم حذفها.

ووصلت الأمور إلى حد معلن، ما جعل الصحافة الإنجليزية تتحدث عن رحيل محتمل للنجم الفرنسي إلى ناديه السابق يوفنتوس الإيطالي، وارتبط اسم اللاعب أيضًا بالانتقال إلى برشلونة الإسباني.

عامل نفسي

ويرى محمد شوقي، لاعب وسط ميدلسبره الإنجليزي الأسبق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ما فعله سولشاير مع بوغبا في المقام الأول نفسي.

وأضاف شوقي: ”سولشاير محظوظ بأزمة بوغبا مع مورينيو، من المؤكد أنه استغل الأمر لخلق دوافع لدى اللاعب؛ للرد على قرارات المدرب البرتغالي وهو ما حدث بالفعل“.

وأشار إلى أن اللاعبين الكبار بقيمة بوغبا بحاجة فقط إلى مدرب يؤهلهم نفسيًا ويجيد التعامل معهم، والدخول في خلافات أو سوء المعاملة أمر مؤثر بالسلب ومضر للفريق.

دور قيادي

اعتمد سولشاير بشكل أساسي على بوجبا كصانع ألعاب وترك له حرية الحركة وتوزيع الكرة ليكون قائدًا فعليًا للفريق في مبارياته الأخيرة.

تألق بوغبا في هذا الدور مع سولشاير لأن الأخير لم يلزمه بواجبات دفاعية مبالغ بها مثلما كان يفعل مورينيو، وهو ما يراه عبد الستار صبري، نجم بنفيكا البرتغالي الأسبق، في حديثه لـ“إرم نيوز“، مؤكدًا أن مورينيو حاد الطباع ومدرب دفاعي بكل المقاييس.

وأضاف: ”حدث نفس الأمر معي حين كنت لاعبًا تحت قيادة مورينيو، وطلب مني اللعب في مركز الجناح مع بنفيكا، وكلفني بواجبات دفاعية مكثفة؛ وهو ما جعلنا ندخل في خلافات ورحلت في النهاية“.

وأشار إلى أن مورينيو لم يمنح بوغبا الحرية وألزمه بأدوار دفاعية أكبر، بعكس سولشاير الذي منح اللاعب مساحة للإبداع الهجومي، واستغل قدراته الفنية والبدنية خاصة مع وجود لاعبي ارتكاز أصحاب مجهود وافر، وهما أندير هيريرا ونيمانيا ماتيتش.

الأرقام تتحدث

تتحدث الأرقام بشكل واضح عن تألق بوغبا مع سولشاير.. فاللاعب شارك في 10 مباريات بواقع 884 دقيقة، ونجح في تسجيل 8 أهداف وصناعة 5 أهداف لزملائه.

ومع مورينيو ها الموسم، سجل بوغبا 5 أهداف في 20 مباراة، وصنع 4 أهداف.. وقدم مع المدرب البرتغالي أداءً مهزوزًا، وجلس بديلًا في مباراتي فولهام وليفربول، وتم استبداله 3 مرات وشارك بديلًا في مباراة آرسنال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com