فان غال يُضحي بعائلته من أجل مانشستر يونايتد

فان غال يُضحي بعائلته من أجل مانشستر يونايتد

أعرب الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي عن سعادته بخوض مباريات أكثر فترات الدوري ازدحاماً خلال الموسم حتى الآن، رغم ما سيسببه ذلك من ابتعاده عن عائلته وأحفاده خلال فترة الأعياد.

وسوف تكون مباراة ستوك سيتي التي ستقام الليلة باكورة مباريات يونايتد خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الذي سيشهد ست مباريات، والتي سيعقبها مباراة أول أيام العام الجديد على ملعب بريطانيا، وكذلك الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنكليزي خلال نهاية الأسبوع الأول من يناير/ كانون الأول.

وعلق المدرب المخضرم على توالي المباريات خلال الشهر الحالي قائلاً: “في البريميرليغ لا يكون هناك أي شيء سهل لاسيما عندما ترى أن ليفربول قد عانى كثيراً حتى الدقيقة 85 من مواجهته أمام ستوك سيتي، كل مباراة تمثل صعوبة في حد ذاتها، وذلك هو السر في الإثارة التي يتميز بها الدوري الإنكليزي الممتاز لأنك لا تعلم أبداً ما يمكن أن يحدث في أي مباراة”.

وأردف: “هناك أجواء مثيرة داخل الملاعب، حيث تجد أن المشجعين يساندون فرقهم حتى اللحظات الأخيرة وذلك أمر رائع، لذلك فإنني أرغب في العمل هنا في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز”.

هذه هي المرة الأولى التي يتعايش فيها المدير الفني الهولندي مع جدول المباريات المزدحمة خلال فترة الأعياد في إنكلترا، وفي الوقت الذي أعرب فيه عن قلقه حيال الأعباء المفروضة على اللاعبين، فقد أكد جاهزيته للمهمة التي تنتظره.

وقال في تصريحات لتليفزيون النادي عشية مواجهة ستوك في أولد ترافورد: “لا يمكنني تغيير الواقع، ولا أعتقد أنه أمر مناسب بالنسبة للاعبين أن يخوضوا مباريات بعد مرور يومين على المباراة السابقة، شهر ديسمبر سيحفل بالعديد من المباريات المتعاقبة، ويجب ألا ننسى أن لدينا عائلات، أنا كذلك لدي زوجة، وأبناء وأحفاد ولن أتمكن من رؤيتهم خلال أعياد الميلاد”.

وأضاف المدير الفني السابق لمنتخب هولندا: “لكني أرغب في العمل في البريميرليغ، لذلك سوف أعمل على التأقلم مع هذا الوضع وسوف أفعل”.