كيف صنع يورغن كلوب المعادلة الصعبة مع نادي ليفربول؟.. الدفاع كلمة السر – إرم نيوز‬‎

كيف صنع يورغن كلوب المعادلة الصعبة مع نادي ليفربول؟.. الدفاع كلمة السر

كيف صنع يورغن كلوب المعادلة الصعبة مع نادي ليفربول؟.. الدفاع كلمة السر

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

”خير وسيلة للدفاع الهجوم“، عبارة متداولة في قوانين كرة القدم، ولكن الدوري الإنجليزي الممتاز، يمكن أن يغيّر تلك القاعدة قليلًا، خاصة مع نهاية الدور الأول من المسابقة.

وبنظرة سريعة على جدول المسابقة، فإن نادي ليفربول يتصدر البطولة برصيد 48 نقطة، بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب، ومن بعيد يقف توتنهام في المركز الثالث برصيد 39 نقطة، يليه تشيلسي وأرسنال برصيد 37 نقطة.

وعلى صعيد الأرقام أيضًا، فإن ليفربول هو الفريق الوحيد في البريميرليغ حتى الآن الذي لم يتلق أي هزيمة في البطولة.

وقالت صحيفة ”إيفنينغ ستاندرد“ البريطانية، في تحليل نشرته، اليوم الأحد، إنه إذا كانت الفرق الأقوى دفاعيًّا هي التي تفوز بالألقاب، فإن مانشستر سيتي أثبت أن هذا العام يمكن أن يكون ”عام ليفربول“ عن جدارة، رغم أن السيتي هو الأقوى هجوميًّا، إذ أحرز 50 هدفًا، بفارق 11 هدفًا عن ليفربول.

الرائع كلوب

وأضافت الصحيفة: ”هل كان أحد يتخيل أن يقدّم ليفربول تلك المستويات الرائعة قبل بداية الموسم؟“.

وأشارت إلى أرقام الريدز الرائعة، فخلال 18 مباراة حافظ الفريق على نظافة شباكه 11 مرة، ولم يخسر أي مباراة، وتلقت شباكه 7 أهداف فقط.

وأكدت الصحيفة أن كلوب، بعد 3 سنوات في أنفيلد، أدرك المعادلة الصعبة، وهي أن القوة الدفاعية هي التي تحسم المواقف الصعبة، وهو ما دفع أسطورة ليفربول جيمي كارغير إلى الاعتراف بأن كلوب صنع شيئًا لم يتخيل هو شخصيًّا أنه يستطيع فعله.

دروس الموسم الماضي

وأشارت الصحيفة، إلى أن أرقام ليفربول في الموسم الماضي، سواءً على الصعيد المحلي في البريميرليغ، أو في دوري أبطال أوروبا.

وقالت إن الفريق كان يتمتع بفعالية هجومية رهيبة، في وجود الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فرمينو، إلا أن نقطة الضعف الواضحة كانت تتمثل في خط الدفاع وحارس المرمى.

فعلى سبيل المثال، عبر ليفربول منافسه روما في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بمجموع المباراتين 7-6، وهو ما يؤكد أن دفاع الريدز كان كارثيًّا، ويعاني من خلل رهيب.

فان دايك وأليسون

وعلى صعيد الدوري الممتاز، اهتزت شباك ليفربول 38 مرة الموسم الماضي، بمعدل هدف في كل مباراة، وهي إحصائية لا يمكن مقارنتها بأرقام الفريق خلال الموسم الجاري.

وأرجعت الصحيفة البريطانية تفوق ليفربول دفاعيًّا إلى نجمه الهولندي فيرجيل فان دايك، الذي يستحق قدرًا كبيرًا من الإشادة بصلابة دفاع الريدز، بالإضافة إلى الحارس البرازيلي العملاق أليسون بيكر، الذي تألق هذا الموسم، وصنع الفارق، بعد موسم كارثي للحارس الألماني لوريس كاريوس، المعار إلى بشكتاش التركي حاليًّا.

وحذّرت الصحيفة ليفربول من الإفراط في التفاؤل، وقالت إن الريدز تربع على قمة المسابقة بنهاية الدور الأول 3 مرات من قبل، ولكنهم فشلوا في الفوز باللقب في نهاية المطاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com