ماذا قال سولشاير بعد فوزه الأول مع مانشستر يونايتد على كارديف سيتي؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قال سولشاير بعد فوزه الأول مع مانشستر يونايتد على كارديف سيتي؟

ماذا قال سولشاير بعد فوزه الأول مع مانشستر يونايتد على كارديف سيتي؟

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

يثق أولي جونار سولشاير، مدرب مانشستر يونايتد المؤقت، أن فريقه يستطيع تقليص فارق النقاط مع فرق المربع الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكما اعتاد سولشاير إنقاذ يونايتد كلاعب بعد المشاركة كبديل منذ سنوات بدأ المهاجم النرويجي السابق مسيرة إعادة فريقه السابق إلى الطريق الصحيح بعد إقالة جوزيه مورينيو عن طريق الفوز 5-1 على كارديف سيتي، يوم السبت.

وبعد هذا الفوز وخسارة تشيلسي رابع الترتيب بات يونايتد يتأخر بفارق ثماني نقاط عن المربع الذهبي ويحتل المركز السادس.

ورغم أن النتائج السلبية تحت قيادة مورينيو أبعدت يونايتد عن التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل؛ فإن الفوز في ويلز أعاد الثقة للفريق ومنحه دفعة هائلة.

وقال سولشاير الذي يشتهر بمشاركته كبديل ثم تسجيل هدف ساعد يونايتد على الفوز بلقب دوري الأبطال 1999: ”نتعامل مع مباراة واحدة في الوقت الحالي. لقد قلصنا فارق ثماني أو تسع نقاط قبل ذلك، لكن الآن ينصب تركيزنا على مباراة واحدة“.

وأضاف: ”شعرت بالفخر والتواضع بعد استقبال المشجعين. هذا أسبوع مفعم بالمشاعر، لكن هذه البداية ويجب أن نمضي قُدمًا“.

ودخل مورينيو في خلافات مع بول بوغبا، لاعب الوسط المنضم من يوفنتوس، في صفقة قياسية للنادي مقابل 89 مليون جنيه إسترليني (112.6 مليون دولار) في 2016.

وخرج اللاعب الفرنسي من التشكيلة الأساسية في المباريات الأخيرة للمدرب البرتغالي، لكنه استعاد موقعه مع سولشاير وصنع هدفين.

وقال سولشاير: ”أعتقد أنه (بوغبا) يستطيع أن يقدم الكثير، وهو صاحب إمكانيات“.

وسجل يونايتد خمسة أهداف في الدوري لأول مرة منذ آخر مباراة تحت قيادة المدرب المخضرم السابق أليكس فيرغسون عندما تعادل 5-5 مع وست بروميتش ألبيون في مايو/ أيار 2013 لذا ستترقب الجماهير ما سيفعله الفريق عندما يستضيف هدرسفيلد تاون في أولد ترافورد، يوم الأربعاء.

مورينيو

إلى ذلك، فضل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عدم مشاهدة لقاء فريقه السابق، وحضر لقاء في الدوري البرتغالي الممتاز من المدرجات.

وعاد المدرب البرتغالي لمسقط رأسه سيتوبال، حيث حضر لقاء فيكتوريا سيتوبال وسانتا كلارا برفقة ابنه في المدرجات، لكن حضوره لم يكن فألًا جيدا لفريق مدينته الذي خسر اللقاء 2-0.

وتلقى مورينيو حفاوة كبيرة من جماهير فيكتوريا سيتوبال، الذي استقبلته بشكل جيد، وأخذ بعض الجماهير صورًا تذكارية برفقته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com