سولشاير: سأستمتع بقيادة مانشستر يونايتد لـ6 أشهر.. ولا يهمني تعييني بشكل دائم – إرم نيوز‬‎

سولشاير: سأستمتع بقيادة مانشستر يونايتد لـ6 أشهر.. ولا يهمني تعييني بشكل دائم

سولشاير: سأستمتع بقيادة مانشستر يونايتد لـ6 أشهر.. ولا يهمني تعييني بشكل دائم

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أكد النرويجي أولي غونار سولشاير، المدير الفني المؤقت لمانشستر يونايتد، أنه سيركز على فترته الممتدة ستة شهور في ”أولد ترافورد“ لتحقيق الهدف الذي جاء من أجله دون التفكير في أي شيء آخر.

وسيجد سولشاير نفسه في مكان مألوف بأكثر من طريقة، عندما يقود مانشستر يونايتد لأول مرة في زيارته إلى كادريف سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، يوم السبت المقبل.

وفي السابق، كان السير أليكس فيرغسون مدرب يونايتد يلجأ إلى سولشاير كبديل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، عندما تسير الأمور بشكل سيىء على أرض الملعب، وأبرزها عندما أحرز هدف الفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا 1999 ويعود المدرب النرويجي للعب دور المنقذ مرة أخرى.

وأعلن يونايتد تعيين المدرب البالغ عمره 45 عامًا بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم، بعد إقالة جوزيه مورينيو، يوم الثلاثاء الماضي، لكن سولشاير يركز على مهمته فقط، قائلًا في أول مقابلة مع موقع النادي على الإنترنت: ”أشعر وكأنني عدت إلى بيتي، ويجب علي أن أتحدث هكذا. فقد مرت علي أيام مثيرة، بالطبع، وكانت في غاية الإثارة، ولكن من الرائع أن أرى الجميع مرة أخرى“.

وأضاف: ”أمامي ستة أشهر وسوف أستمتع بقيادة الفريق، فقد عدت إلى بيتي، وأكثر ما همني هو رؤية اللاعبين، أعضاء الجهاز الفني، وأكثر ما يشغلني هو أن أنشغل بنفسي. وأعلم أن النادي الآن يقوم بجهد كبير للتعاقد مع المدير الفني المقبل، لذلك سوف أركز على ما أقوم به في الوقت المتبقي مع مايك فيلان وكيران ماكينا ومايكل كاريك وبقية أعضاء الجهاز الفني. وكل ما سنركز عليه هو أن نجعل اللاعبين يستمتعون بكرة القدم وأتطلع إلى رؤية المشجعين مرة أخرى“.

ووضع مانشستر يونايتد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام هوتسبير، على رأس أولوياته للتعاقد معه في نهاية الموسم الحالي.

فترة صعبة

وفي رده على سؤال بشأن خوض الفريق أربع مباريات في غضون 11 يومًا قال: ”يتحتم عليك بكل تأكيد أن تشاهد اللاعبين أثناء إحدى المباريات وكيف يتصرفون أثناء ضغط المباريات، ولكني أعتقد أن كم المباريات في الفترة المقبلة لا يمثل مشكلة لأننا نمتلك فريقًا مميزًا – وهو فريق مذهل بالطبع – قوامه 23-24 لاعبًا.

”لاعبون من أصحاب القدرات وسوف يحصلون على فرصة الآن في ظل عدد المباريات التي سنخوضها في الفترة المقبلة. وهم يمتلكون فرصة لإظهار أنهم يستحقون ارتداء قميص مان يونايتد“.

ولم تسنح الفرصة أمام المدرب النرويجي لمشاهدة مباريات كارديف، لكنه يعول في ذلك على طاقمه المعاون، موضحًا: ”نمتلك منظومة رائعة في النادي بفضل المحللين الموجودين هنا. عندما وصلت صباح الخميس، وجدتهم يشاهدون مباريات كارديف. وبالطبع، أنا أتابع مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد شاهدت جميع أعضاء الفريق، لذلك أمتلك وجهة نظر بسيطة حول بقية الفرق ولكن أكثر ما يهم ليس الخصوم.

”لكن فريقنا نحن، وهو فريق مانشستر يونايتد، وكذلك ما يهمنا هو أن يعلم لاعبونا ما الذي يمكنهم القيام به. ونريد أن نشاهدهم وهم يعبّرون عن أنفسهم، لذلك تركيزي الأساسي بالطبع سوف يكون على لاعبينا وعلى الطريقة التي نريد أن يلعب بها فريقنا، وبعد ذلك سوف نسعى لأن نمنحهم بعض التفاصيل عن الفريق الخصم“.

وبدا سولشار متحمسًا للعب في أولد ترافورد أمام الجماهير مجددًا، قائلًا: ”إنني كلاعب، قدمت كل ما لدي والآن عندما أتولى منصب المدير الفني للفريق، فإن مسألة كوني جزءًا من هذا الفريق هي الأهم – لأن ذلك هو ما يعنيني، حيث إنني جزء من فريق كبير. نحن سنلعب من أجل الجماهير، ونحن نلعب من أجل فخرنا، ومن أجل تاريخ النادي.

”لكن لكي أكون أمينًا، سوف تكون مهمة مميزة للغاية في رأيي. ومن الجيد أن يكون لديك القدرة على السيطرة على مشاعرك لذلك لن أفرط في انفعالاتي، ولكن عندما عدت مع فريق كارديف قبل عدة سنوات وتحديدًا عام 2014 فقد انتابني شعور غريب للغاية. وقد كان أحد أكثر أنواع المشاعر الخيالية التي انتابتني، بعد أن كنت ضمن الفريق الخصم. الآن أنا في المكان الصحيح ومتلهف لتلك اللحظة بشدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com