هل أصبح الطريق مفتوحًا أمام زيدان لقيادة مانشستر يونايتد؟ – إرم نيوز‬‎

هل أصبح الطريق مفتوحًا أمام زيدان لقيادة مانشستر يونايتد؟

هل أصبح الطريق مفتوحًا أمام زيدان لقيادة مانشستر يونايتد؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

مع إعلان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو بدأت التساؤلات حول هوية المدرب الجديد لفريق مانشستر يونايتد.

وذهبت التكهنات إلى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد الإسباني الذي ارتبط اسمه لفترة بالمانيو مع تراجع النتائج في عهد مورينيو هذا الموسم.

ولا يرتبط زيدان بأي فريق كما أن مانشستر يبحث عن مدرب كبير وقادر على لم الشمل سريعًا ليبقى السؤال هل أصبح الطريق مفتوحًا أمام تولي زيدان قيادة مانشستر يونايتد؟ وهو ما تحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

زيدان وسيناريو ريال مدريد

يبدو أن زيدان خيار مناسب لمانشستر يونايتد، خاصة أنه قام بتجربة مماثلة مع ريال مدريد الإسباني بعد أن تولى قيادة الفريق الملكي بعد انتكاسة كبيرة مع المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز أدت لإقالته وتولى الفرنسي من أصل جزائري المهمة، وأعاد بريق الملكي بحصد 3 ألقاب لدوري أبطال أوروبا متتالية بجانب لقب الدوري والسوبر الأوروبي، وأيضًا كأس العالم للأندية.

ويأمل جمهور مانشستر يونايتد في تواجد مدرب كبير بقيمة زيدان يستطيع لم شمل الفريق مجددًا، ويعيد إليه البريق الغائب منذ فترة، خاصة على المستوى المحلي.

وقالت صحيفة ذا صن الإنجليزية إن زيدان على رأس قائمة تضم المدربين المرشحين لخلافة مورينيو، ومن بينهم أيضًا بوكيتينو مدرب توتنهام وكونتي مدرب تشيلسي السابق وريان جيجز.

وبحسب النادي الإنجليزي فإن مايك كاريك سيقود الفريق لحين التعاقد مع مدرب يقود الفريق لنهاية الموسم، ثم الاستقرار مع مدرب لعدة سنوات.

سياسة زيدان

لا يحب زيدان التعاقدات الباهظة وغير المفيدة، وهو الأمر الذي يتوافق مع رغبة إدارة مانشستر يونايتد حاليًا، بعد أن أنفقت الملايين من الدولارات للتعاقد مع نجوم متميزين مثل روميلو لوكاكو وبول بوجبا وغيرهم من اللاعبين أصحاب التكلفة العالية.

وقال محمد شوقي لاعب وسط ميدلسبره الإنجليزي الأسبق لإرم نيوز، إن مانشستر لن يستطيع إبرام صفقات كبيرة في يناير المقبل، وبالتالي فهو يحتاج مدربًا يتوافق مع هذه الأفكار.

وأضاف: ”زيدان يمنح الفرصة للمواهب الجديدة، ولا يميل للتعاقدات الكبيرة بدليل أنه خلال تجربة ريال مدريد لم يقم بتعاقدات ضخمة وحقق النجاحات“.

إعادة الثقة

بات واضحًا أن مانشستر يونايتد يحتاج إلى مدرب قوي الشخصية يستطيع إعادة الثقة للاعبي الفريق، وفي الوقت ذاته يفرض أسلوبه وشخصيته.

وافتقد مانشستر يونايتد في نهاية تجربة مورينيو الروح الجماعية داخل الفريق، وظهرت الخلافات بين مورينيو وأكثر من لاعب على رأسهم بول بوجبا.

الطموح الأوروبي

ربما تبدو فرصة مانشستر يونايتد صعبة في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع ضياع العديد من النقاط مع مورينيو.

وفي الوقت ذاته يبدو زيدان حلًا مناسبًا من أجل قيادة الأحلام الأوروبية لمانشستر يونايتد، بعد التأهل لدور الستة عشر، خاصة أن زيدان هو المدرب الفائز بلقب دوري الأبطال في آخر 3 نسخ، ويجيد بشكل كبير في المنافسات الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com