بوكيتينو يتفوق على إنجاز فينغر ويحقّق الانتصار رقم 100 كمدرب لتوتنهام – إرم نيوز‬‎

بوكيتينو يتفوق على إنجاز فينغر ويحقّق الانتصار رقم 100 كمدرب لتوتنهام

بوكيتينو يتفوق على إنجاز فينغر ويحقّق الانتصار رقم 100 كمدرب لتوتنهام

المصدر: رويترز

صنع ماوريسيو بوكيتينو تاريخًا أدخل السعادة على جماهير توتنهام هوتسبير، يوم السبت، عندما تفوق على آرسين فينغر، المدرب السابق لآرسنال، بتحقيقه إنجازًا كبيرًا في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفاز توتنهام 1-صفر على بيرنلي بفضل هدف كريستيان اريكسن في الوقت بدل الضائع ليحقق بوكيتينو انتصاره المئة في 169 مباراة، وهو ما يقل بواقع 10 مباريات عن الرقم الذي احتاجه فينغر للوصول للانتصار المئة.

وقد تشير جماهير آرسنال إلى انتصار الفريق 4-2 مطلع الشهر الحالي على منافسهم اللندني أو إلى لقاء الفريقين في دور الثمانية في كأس رابطة الأندية الإنجليزية الأسبوع الحالي باعتبارهما مباراتين مهمتين، لكن المدرب الأرجنتيني سيشعر ببعض الرضا بالتفوق على غريمه القديم خاصة في الأسبوع الذي ضمن فيه توتنهام التأهل لمراحل خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا.

وأفلت بوكيتينو بالفوز أمس بعد أن حث لاعبي فريقه على الهجوم لتحقيق الانتصار.

وأجدت مطالباته نفعا بعد أن تمكن البديل أريكسن من التفوق على جو هارت حارس بيرنلي، ليسجل هدف اللقاء الوحيد وهو ما ترك توتنهام مبتعدًا بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثاني الذي سيلاقي مانشستر يونايتد، اليوم الأحد.

وفي ظل كافة الانتقادات التي واجهها بوكيتينو مع فريقه وكثرتها، بدا من المستحيل عدم التفكير بأنه من أكثر المدربين الذين يتمتعون بمساندة الحظ لهم.

وأمام بيرنلي، منح المدرب الأرجنتيني اللاعب أوليفر سكيب (18 عامًا) فرصة المشاركة منذ البداية في مباراة بالدوري الممتاز في مركز خط الوسط وطالب بن ديفيز بشغل مركز قلب خط الوسط. ودفع بوكيتينو باريكسن بدلاً من لوكاس مورا في الدقيقة 65، ليجري في النهاية التغيير الذي بدا حاسمًا ليظهر توتنهام في النهاية المرونة التي تتطابق مع طبيعة موسمه الحالي.

وقال بوكيتينو: ”أنا سعيد لأنه ليس من السهل اللعب كل ثلاثة أيام. الكثير من اللاعبين كانوا غائبين.

”خاض أوليفر سكيب مباراته الأولى، كان الأمر رائعًا لأن المضي قدمًا في ظل ظروف صعبة يشعرني بالسعادة، كما أن المنافسة هذا الموسم تسعدني“.

وعلى الرغم من استحواذه على الكرة بنسبة 70%، عانى توتنهام لاختراق بيرنلي العنيد والذي بدا أشبه بالفريق الذي تألق الموسم الماضي أكثر من كونه الفريق الذي يعاني هذا الموسم.

وقال بوكيتينو: ”عقب مباراة برشلونة والتأهل للدور المقبل في دوري أبطال أوروبا، فإنه من الصعب أن تجد السبيل لتؤدي بهذا الشكل“.

”تهنئتي للاعبين على جهودهم وتهنئتي للجماهير التي حضرت في الاستاد والتي بلغت 50 ألفًا. كان فوزًا متأخرًا، لكنه في غاية الأهمية بالنسبة لنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com