مشجع تشيلسي ينفي أن تكون الإساءة التي وجهها لسترلينغ ذات طبيعة عنصرية

مشجع تشيلسي ينفي أن تكون الإساءة التي وجهها لسترلينغ ذات طبيعة عنصرية

المصدر: رويترز

اعترف أحد مشجعي تشيلسي بتوجيه إساءة إلى رحيم سترلينغ، مهاجم مانشستر سيتي، في لقاء بين الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لكنه قال إن ما تفوه به ”ليس عنصريًا بالضرورة“.

جاء هذا بعد أن منع تشيلسي أربعة من مشجعيه من حضور مباريات الفريق؛ بسبب واقعة السبت الماضي.

وفتحت الشرطة تحقيقًا بعد أن أظهرت مقاطع فيديو نُشرت على الإنترنت صراخ مشجعين في اللاعب الدولي الإنجليزي البالغ من العمر 24 عامًا، عندما توجه لإحضار الكرة في هزيمة سيتي 2-صفر أمام تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب ستامفورد بريدج.

وقال مشجع تم التعرف عليه إنه وجه إهانات لسترلينغ، لكنها ليست ذات طبيعة عنصرية بالضرورة.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن كولن وينج (60 عامًا) قوله: ”أشعر بالخجل الشديد بسبب ما اقترفته. ينتابني شعور سلبي“.

وقال وينج إنه استخدم عبارة بذيئة وليست عنصرية.

وأضاف: ”أشجع تشيلسي منذ 50 عامًا، وغالبًا ما أظهر على شاشات التلفزيون بسبب الموقع الذي أجلس فيه. إذا كنت أملك تاريخًا في التلفظ بهذه العبارات لكان قد تم القبض عليّ قبل الآن“.

وقدم المشجع اعتذاره للاعب وقال إنه خسر التذكرة التي تكفل له حضور مباريات فريقه طوال الموسم، كما خسر وظيفته.

وأوضح: ”حتى لو كان ما قلته ليس عنصريًا فقد كان تصرفًا غير لائق؛ لأن توجيه السباب أمر سيىء“.

وأفاد بيان عن تشيلسي، أمس الإثنين، بأن النادي منع أربعة من مشجعيه من حضور مباريات الفريق حتى ينتهي التحقيق. وقال النادي اللندني إنه ”سيدعم بشكل كامل أي إجراءات جنائية“ تتخذ في هذا الصدد.

وأضاف متحدث باسم النادي لرويترز: إن تشيلسي لن يصدر المزيد من التعليقات عن المسألة في هذه المرحلة.

ولم يتعرض أي مشجع للاعتقال حتى الآن، لكن الشرطة قالت إنها تراجع لقطات للتأكد من أن الألفاظ تحمل إهانة عنصرية.

وكتب سترلينغ على ”إنستغرام“، الأحد الماضي، يقول: إن صحفًا تغذي العنصرية في كرة القدم من خلال طريقة تناولها لأخبار اللاعبين السود الشبان بشكل سلبي، مقارنةً باللاعبين البيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com