مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي.. غوارديولا ”سعيد“ بأداء ”السيتيزنز“ رغم أول هزيمة

مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي.. غوارديولا ”سعيد“ بأداء ”السيتيزنز“ رغم أول هزيمة

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

قال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، إنه ”سعيد“ بأداء فريقه رغم تعرّضه لأول خسارة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم على يد تشيلسي 2-صفر، يوم السبت.

وهيمن سيتي مبكرًا في ستامفورد بريدج، لكنه لم يجد حلولًا لاختراق دفاع تشيلسي المنظم واستقبل هدفًا قبل انتهاء الشوط الأول عبر نجولو كانتي من أول تسديدة لأصحاب الضيافة على المرمى.

وأضاف ديفيد لويز الهدف الثاني من ضربة رأس ليتعرّض فريق غوارديولا لأول هزيمة منذ أبريل/ نيسان الماضي تاركًا الصدارة لـ ”ليفربول“.

ورغم ذلك بدا غوارديولا راضيًا عن فريقه، مشيرًا إلى أن تشيلسي استغل الفرص التي أتيحت له في أوقات مهمة.

وقال المدرب الإسباني: ”لعبنا بشكل رائع في الشوط الأول وأتيحت لهم الفرص الأقل وفي الشوط الثاني كنا عند حسن الظن حتى النهاية“.

وأضاف: ”إذا أتيحت لهم فرصة واحدة سيسجلون منها لأن المنافس جيد جدًّا وحاسم.

”هذا ما سيحدث مستقبلًا في المراحل المهمة؛ لكننا لعبنا بشكل رائع اليوم وأنا سعيد. لعبنا بامتياز باستثناء فترة خمس أو ثماني دقائق.

”نسعى لأن نكون الأبطال ويريد الجميع التغلب علينا والآن وقت التعافي من أجل دوري أبطال أوروبا“.

ورغم استحواذ سيتي على الكرة بنسبة 62% سدَّد مرة واحدة على المرمى في الشوط الأول وبعد هدف لويز بدا أنه استسلم.

ورأى ماوريتسيو ساري، مدرب تشيلسي، أن التحوّل من أسلوب الاستحواذ إلى الهجمات المرتدة كان محوريًّا أمام سيتي.

وقال المدرب الإيطالي الذي خسر فريقه أمام توتنهام هوتسبير وولفرهامبتون واندرارز بعد 12 مباراة دون هزيمة في الدوري: ”نعتاد على الاستحواذ لكن اليوم كنا نعرف أننا سنجد مساحات في الهجمات المرتدة“.

وأضاف: ”دافعنا جيدًا ثم بدأنا في الضغط ونستحق الفوز وأنا سعيد. ليس من السهل التغلب على سيتي“.

إبراهيم دياز

إلى ذلك، ذكرت صحيفة ”ذا صن “ البريطانية، أن إدارة مانشستر سيتي ستقوم بمحاولة أخيرة للإبقاء على النجم الإسباني الشاب إبراهيم دياز قبل نهاية العام الحالي، ولتجنب بيعه لريال مدريد في فترة الانتقالات الشتوية مقابل 8 ملايين جنيه إسترليني فقط.

وينتهي عقد اللاعب الإسباني البالغ من العمر 19 عامًا في صيف 2019 وبإمكانه الرحيل مجانًا لفريق جديد، لكن إدارة مانشستر سيتي تفضل الحفاظ عليه والاتفاق معه على تمديد عقده.

وحسب الصحيفة، فاللاعب الإسباني رفض عرضًا بقيمة 25 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًّا ويفضل الرحيل بسبب عدم حصوله على فرص للعب، وهو الأمر الذي أبدت الإدارة رغبتها في حله.

واقترحت إدارة سيتي على وكيل اللاعب ضمانات بشأن حصوله على فرص أكبر في النصف الثاني من الموسم وتعويضات مالية، حال عدم تحقيق هذا الطلب وتحسين أجره الأسبوعي لإقناعه بالبقاء.

ولا يملك مانشستر سيتي حلًّا آخر سوى تمديد عقد اللاعب للإبقاء عليه؛ لكون عقده ينتهي الصيف المقبل وبإمكانه التوقيع لفريق جديد في بداية السنة المقبلة.

ويحاول المدرب الإسباني بيب غوارديولا إقناع شقيقه وكيل أعمال إبراهيم دياز بقبول العرض الجديد لبقائه في الفريق، وعدم تركه يرحل نحو ريال مدريد الذي يمارس ضغوطًا قوية للفوز باللاعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com