مورينيو: بعض لاعبي مانشستر يونايتد لا يفهمون أن العبقرية تكمن في البساطة – إرم نيوز‬‎

مورينيو: بعض لاعبي مانشستر يونايتد لا يفهمون أن العبقرية تكمن في البساطة

مورينيو: بعض لاعبي مانشستر يونايتد لا يفهمون أن العبقرية تكمن في البساطة

المصدر: رويترز

قال البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، إن فريقه يفتقر إلى لاعبين يجيدون الضغط الدائم على المهاجمين واستخلاص الكرة بينما لا يفهم بعضهم أن ”العبقرية تكمن في البساطة“ بعد تعادل يونايتد 2-2 مع مستضيفه ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمس السبت.

ويتأخر يونايتد بفارق 16 نقطة عن جاره مانشستر سيتي المتصدر بعدما خاض ثالث مباراة على التوالي في الدوري دون انتصار، لكن هذا التعادل أظهر على الأقل روح يونايتد القتالية بعد أن عدل تأخره بهدفين إلى تعادل.

وأطلق ستيوارت أرمسترونغ لاعب ساوثهامبتون تسديدة لا تصد في شباك ديفيد دي خيا بعد 13 دقيقة. واهتزت شباك حارس يونايتد مرة أخرى بعد ركلة حرة رائعة من سيدريك سواريس سكنت الزاوية العليا.

وبعد أن أهدر تقدّمه بهدفين أمام فولهام الأسبوع الماضي، كرَّر ساوثهامبتون ذلك في مباراة السبت وأدرك يونايتد التعادل سريعًا عبر لوكاكو عقب تمريرة من ماركوس راشفورد.

وكان الهدف هو الأول للمهاجم البلجيكي مع يونايتد في جميع المسابقات منذ منتصف سبتمبر أيلول، في فترة دامت 981 دقيقة.

وعادل أندير هيريرا النتيجة قبل نهاية الشوط الأول ليعيد يونايتد للمباراة لكن المواجهة انتهت بالتعادل.

وأدخل مورينيو خمسة تغييرات على التشكيلة الفائزة على يانغ بويز في دوري أبطال أوروبا إذ أجبرت الإصابات المدرب البرتغالي على اللعب بثلاثة مدافعين.

وقال مورينيو: ”بغض النظر عن الخطة التي نعتمد عليها (فعدم الفوز) له صلة بإمكانات اللاعبين.

”مع كامل احترامي فلا أملك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم الضغط واستخلاص الكرة طيلة الوقت ولا أملك الكثير منهم الذين لديهم هذه الروح.

”عندما لا يفهم اللاعبون أن العبقرية تكمن في البساطة خاصة في بعض الأجزاء من الملعب فإنهم يواصلون اللعب بطريقة معقدة جدًّا، ويكون من الصعب للغاية الحصول على النتائج المرجوة.

”بسبب فقدان الكثير من الكرات في منتصف الملعب خسرنا الكثير من الفرص لنقل الكرة إلى الثلث الأخير“.

وأشاد مورينيو بالمهاجم ماركوس راشفورد الذي صنع هدفي يونايتد وبعض اللاعبين الآخرين.

وأضاف: ”لعبنا بشكل جيد جدًّا في آخر 15 دقيقة من الشوط الأول.. روح عالية وقتال جيد وتحويل التأخر صفر-2 إلى 2-2 وضرب اللاعبون مثالًا رائعًا في القتال لأقصى درجة“.

وتابع: ”الأمثلة الإيجابية تضم ماركوس راشفورد وفيل جونز والعديد من اللاعبين الذين أظهروا احترامًا للقميص والنادي. ليست النتيجة التي أردناها لكن الأداء كان به إيجابيات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com